سرة المولود: متى تقع وكيف تعتنين بها؟

متى تسقط سرة المولود؟

الحبل السري هو همزة الوصل بينك وبين طفلك في أثناء الحمل، فهو الجسر الموصل بين المشيمة وسرة الطفل والمسؤول عن مد الدم المحمل بالأكسجين له ونقل الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون منه للأم لتنقيه، كما أنه يمد الطفل باحتياجاته من المواد الغذائية الذائبة في الدم، وعند الولادة يعقد الطبيب هذا الحبل ويقطعه على بعد سنتيمترين من منشأ الحبل من سرة الطفل، ويكون الجزء الظاهر منه هو ما يطلق عليه السرة، وبداية من ولادة الطفل، تظل سرته محور اهتمام الأم، تراقبها بقلق وتنتظر سقوطها بفارغ الصبر، تابعي قراءة المقال لتعرفي سرة المولود: متى تقع وكيف تعتنين بها؟

متى تسقط سرة المولود؟

تتساءل الأم في الأيام الأولى للولادة متى ستسقط سرة طفلي؟ هل هناك موعد محدد لسقوطها عند جميع الأطفال أم أنها تختلف من طفل لآخر؟ كما أنها تخشى من الاقتراب منها ولا تعرف كيفية التعامل معها والاعتناء بها، ويختلف سقوط السرة من طفلٍ لآخر، لكنها تسقط عادةً خلال سبعة إلى عشرة أيام من الولادة، وحالات قليلة التي يتأخر فيها سقوطها لأكثر من أسبوعين من الولادة، ولكن يظل هذا التأخير أمرًا طبيعيًا ولا يدل على أي مشكلة صحية عند الطفل، وعند سقوطها يحتاج الجرح إلى عشرة أيام ليلتئم تمامًا. 

العناية بسرة الرضيع

يجب الاعتناء بسرة المولود والاهتمام بها جيدًا والحفاظ على نظافتها وتعقيمها لمنع تعرضها للتلوث أو التهابها وللتعجيل بالتئامها وسقوطها، ولتفعلي ذلك عليكِ باتخاذ بعض الخطوات وتجنب بعض الأمور الأخرى الشائعة:

  • اغسلي يديك جيدًا بالماء والصابون، وطهريها إن أمكن قبل لمس سرة طفلك. 
  • أغلقي حفاضة طفلك تحت السرة حتى تتركيها تجف ولكي لا تتلوث ببول طفلك.
  • حافظي على منطقة السرة وما حولها جافًا ونظيفًا.
  • اتركي السرة تجف وتقع بنفسها دون أي شد.
  • عرضي سرة طفلك لهواء الغرفة حتى تجف أسرع.
  • طهري السرة عدة مرات في اليوم من جميع الاتجاهات، باستخدام القطن والكحول الطبي أو شاش به كحول من الصيدلية، وينصح بتطهيرها عند تغيير الحفاضات
  • امتنعي عن وضع أي مستحضر آخر خلاف الكحول الطبي على السرة.
  • لا تخافي في أثناء التعامل مع السرة لأن هذا سيؤدي إلى عدم تنظيفها وتعقيمها جيدًا من جميع الاتجاهات، ما يتسبب في حدوث التهابات فيها، واعلمي أن فركها لا يسبب أي ألم لطفلك، فما هي إلا قطعة جلد خارجية.
  • حممي طفلك بشكل طبيعي دون قلق واغسلي السرة بالماء والصابون، لكن احرصي على استخدام إسفنجة طرية خلال الاستحمام، وعلى تجفيف سرته جيدًا بعد الانتهاء. 
  • تجنبي الممارسات التي تتناقلها الأمهات على مر السنين للاعتناء بسرة المولود دون أن يكون لها مبرر طبي، بل في بعض الأحيان يكون الضرر الطبي من ممارستها أكبر من نفعها.
  • امتنعي عن وضع الملح أو الكحل على سرة طفلك كما هو شائع لدى بعض الأمهات، لأن هذه المواد ملوثة ولا تفيد في تطهير السرة.
  • تجنبي تحزيم السرة بشريط لاصق أو حزام أو شد قطعة معدنية عليها، ليس لأن ذلك لا يجدي نفعًا فحسب، بل كذلك لأنه سريع الاتساخ ويتسبب في سلخ الجلد، كما أنه يجعل الطفل يعاني من آلام في البطن.

يمكنك أيضا مشاهدة كيفية العناية بالسرة للمولود الجديد فيه هذا الفيديو:

تعرفي أيضًا إلى:  بروز السرة عند الرضع

والآن تعرفتي إلى شرة المولود: متى تقع وكيف تعتنين بها؟ نؤكد عليكِ أن تتحلي بالصبر حتى تسقط السرة بمفردها، وكل ما عليك هو الالتزام فقط بالاهتمام بتطهيرها والعناية بها.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة برعاية الرضع على "سوبرماما" من هنا

المصادر:
Everything You Need to Know About Baby Belly Buttons
Umbilical Cord Care

عودة إلى رضع

هبة الله سعد

بقلم/

هبة الله سعد

أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة، مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon