احمي نفسية طفلك المصاب بالسكري

السكري عند الأطفال

من أصعب اللحظات التي قد تمر عليكِ، تلك التي يخبرك فيها الطبيب بأن طفلك مصاب بمرض مزمن، مثل السكري. وعلى قدر الحزن الذي يصيبك، تزداد إرادتكِ في شفاء طفلك، فتبدئين في البحث عن أعراض المرض وتأثيره في الطفل جسديًّا ونفسيًّا، والأطعمة المناسبة له، وطرق علاجه. في هذا المقال، سنخبرك بكل ما يخص مرض السكري عند الأطفال، وكيفية التعامل معه.

متى يظهر السكري عند الأطفال؟

مرض سكري الأطفال من النوع الأول ليس شائعًا، ولسبب غير معلوم حتى الآن، يهاجم خلاله الجهاز المناعي خلايا البنكرياس التي تفرز الإنسولين، ما يؤدي إلى نقصه بالجسم، وهو الهرمون المسؤول عن ضبط نسبة السكر في الدم.

وعادة ما تظهر أعراض نقص الإنسولين عند الأطفال المصابين بالسكري، بعد سن الخامسة -وهي النسبة الأكبر- وتظهر على بعضهم قبل هذا العمر. 

كيفية اكتشاف مرض السكر عند الأطفال

يرتبط اكتشاف سكري الأطفال بملاحظة الأم أحد الأعراض التالية:

  1. العطش أو الجوع الشديدان على غير طبيعة الطفل المعتادة.
  2. زيادة مرات تبول الطفل عن المعتاد.
  3. تبول الطفل لا إراديًّا خلال النوم دون سبب واضح.
  4. فقدان الوزن المفاجئ، رغم كثرة تناوله الطعام.
  5. تغير سلوكه، وبطء كلامه كأنه مخمور، أو فقدان الوعي بشكل تدريجي، وهو ما قد يكون غيبوبة سكري.

عند ملاحظة أي من الأعراض السابقة، لا تترددي في الذهاب إلى طبيب الأطفال وإخباره بها، وسيقوم بفحصه، وإجراء التحاليل التي تنفي أو تثبت المرض، وسيبدأ العلاج فورًا بالإنسولين إذا ما تبينت إصابة الطفل به.

أعراض مرض السكر عند الأطفال سن سنتين

هي الأعراض نفسها المذكورة سابقًا، ولكن انتبهي إلى طريقة تنفس طفلك، أو تغيرها عن المعتاد، فأحيانًا تشم الأم رائحة فواكه أو نبيذ منبعثة من فم الطفل، وهي أحد أعراض ارتفاع نسبة الكيتونات (مواد ناتجة عن تحلل الدهنيات) بالدم بسبب زيادة نسبة السكر.

كيفية التعامل مع الطفل مريض السكر

بجانب إعطاء طفلك جرعات الإنسولين التي يحددها الطبيب بشكل يومي، فإن مشاعره أيضًا مهمة، فالمرض قد يسبب له الشعور بالعزلة والحزن والإحباط والحرج، وفيما يلي نقدم لكِ دليلًا متكاملًا للتعامل مع طفلك المصاب بالسكري:

  • لا تحولي حياة الطفل إلى مستشفى كبير، التزمي بعلاجه، ودعيه يعيش حياته بشكل طبيعي. إذا كان موهوبًا في الرسم، ويمارس رياضة معينة، فشجعيه وساعديه على الاندماج بالآخرين، وممارسة الأنشطة التي يحبها. واعلمي أن ممارسة الرياضة والهوايات المختلفة، تزيد ثقة الطفل بنفسه، وتزيح شعور الضعف والإحباط الذي يسببه المرض.
  • لا تتعاملي معه باهتمام زائد عن الحد، حتى يشعر بأنه طفل طبيعي، وكذلك حتى لا تثيري مشاعر الغيرة بين إخوته. 
  • ساعديه في الاندماج مع إخوته وأصدقائه، وشجعيه على تكوين صداقات متنوعة مع زملائه في المدرسة، ومع الأطفال الذين يقابلهم في الأماكن المختلفة.
  • تحدثي معه عن مرضه، وساعديه على تقبله، وأجيبي عن جميع أسئلته فيما يتعلق بحالته. واستمعي جيدًا لما يشعر به، واحتويه ولا تعنفيه أو تعاقبيه إذا أكل حلوى ممنوعة، فهو يتصرف كطفل طبيعي. أخبريه بلطف وهدوء أنها تسبب تسوس الأسنان، وأحيانًا تسبب الحساسية وبعض الأمراض الأخرى.
  • اجعلي الطعام الصحي أسلوب حياة للأسرة كلها، ولا تخبري أطفالك بأن هذا الأسلوب بسبب مرض أخيهم، ولكن أكدي لهم أنه أساس التغذية السليمة.

مضاعفات مرض السكر عند الأطفال

معظم المشكلات والمضاعفات التي تحدث بسبب السكري، تظهر إذا لم يتم علاجه بطريقة صحيحة، أو إذا تخلفت الأم عن متابعة المرض مع الطبيب المختص. فاحرصي على زيارة الطبيب بشكل منتظم وتنفيذ إرشاداته، وإليك أبرز هذه المضاعفات:

التهاب شبكية العين السكري

التهاب يصيب شبكية العين بسبب تأثير ارتفاع نسبة السكر بالدم، وقد يؤدي إلى العمى. 

التهاب الأعصاب السكري

التهاب يصيب نهايات الأعصاب، قد يحدث معه خلل في الإحساس بالألم.

التهاب الكلى السكري

التهاب يصيب الكليتين مع طول مدة ارتفاع نسبة السكر في الدم، وقد يؤدي إلى فشل كلوي.

التهاب الشعيرات الدموية

التهاب يؤدي إلى حدوث أمراض في القلب لاحقًا. 

كثرة العدوى البكتيرية بالجلد أو تكرار نوبات الالتهاب الرئوي

وتحدث كلها بسبب خلل في مناعة الطفل.

اقرئي أيضًا: في بيتي طفل مريض

غالبًا ما يعيش الطفل المصاب بالسكري حياة طبيعية، لأن الجهاز المناعي لا يهاجم كل خلايا البنكرياس مرة واحدة، وهو ما يعطي الجسم فرصة للتعامل بشكل طبيعي مع السكر في الدم. وقد تمر أوقات يفرز فيها الإنسولين بنسب طبيعية، يسميها الأطباء فترة شهر العسل، لا يحتاج فيها طفلك إلى جرعات خارجية، ولكن هذا لا يعني إهمال المتابعة مع الطبيب والعمل بنصائحه. 

وأخيرًا، مرض السكري عند الأطفال قليل الحدوث، لكن وجوده يسبب للأم وللأسرة كلها إزعاجًا وارتباكًا. احرصي فقط على تعلم كيفية اكتشاف المرض، حتى تتمكني من علاجه في الوقت المناسب وبالطريقة الصحيحة، ما يساعد طفلك على ممارسة حياته بشكل طبيعي.

ولمعرفة المزيد من المقالات عن صحة الأطفال اضغطي هنا.

المصادر:
type1 diabetes in children
my child have diabetes
juvenile diabetes

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
بافتة نايلون كبيرة للاطفال من لا فروتا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon