كيف يمكن علاج التهابات الجسم الداخلية؟

علاج التهابات الجسم الداخلية

يشير الالتهاب إلى أن جسمك يكافح شيئًا يضر به، مثل العدوى والإصابات والسموم، في محاولة للشفاء الذاتي. عندما يُتلف شيء ما خلاياك، فإن جهازك المناعي بستجيب لذلك، ويطلق مواد كيميائية تتضمن الأجسام المضادة والبروتينات، بالإضافة إلى زيادة تدفق الدم إلى المنطقة المتضررة. تستغرق العملية برمتها عادة بضع ساعات أو أيام في حالة الالتهاب الحاد، ويحدث الالتهاب المزمن عندما تستمر هذه الاستجابة فترة طويلة، ما يترك جسمك في حالة يقظة دائمة، وبمرور الوقت، قد يكون للالتهاب المزمن تأثير سلبي في أنسجتك وأعضائك. يشير بعض الأبحاث إلى أن الالتهاب المزمن يمكن أن يلعب أيضًا دورًا في مجموعة من الحالات، من السرطان إلى الربو. في موضوعنا نتناول علاج التهابات الجسم الداخلية، وأسبابها.

علاج التهابات الجسم الداخلية

هناك عديد من الأدوية التي يمكن أن تخفف الألم والتورم والالتهاب، وقد تمنع أيضًا المرض المسبب للالتهاب أو تبطئه. غالبًا ما يصف الأطباء أكثر من واحد من الأدوية التالية:

  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين أو النابروكسين.
  • الكورتيكوستيرويدات، مثل بريدنيزون.
  • الأدوية المضادة للملاريا، مثل هيدروكسي كلوروكوين.
  • الأدوية المضادة للروماتيزم (DMARDs).
  • العقاقير البيولوجية.

بعض هذه الأدوية يستخدم أيضًا لعلاج حالات مثل السرطان أو مرض التهاب الأمعاء، أو لمنع رفض الجسم عضوًا بعد زراعته، ولكن عند استخدام بعض أنواع "العلاج الكيميائي" لعلاج الأمراض الالتهابية، فإنها تميل إلى أن يكون لها جرعات أقل وخطر أقل من الآثار الجانبية من استخدام العلاج الكيماوي للسرطان.

العلاجات المنزلية

يتضمن بعض طرق تخفيف الالتهاب طويل الأمد ما يلي:

  1. الإقلاع عن التدخين.
  2. التوقف عن تناول الكحول.
  3. الحفاظ على وزن صحي.
  4. السيطرة على التوتر.
  5. ممارسة نشاط بدني منتظم.

الجراحة

قد تحتاجين إلى عملية جراحية في حالات التهاب المفاصل إذا كان الالتهاب قد أضر بمفاصلك بشدة، والتدخل الجراحي لهذه الحالات تكون له عدة خيارات مختلفة يحدد أنسبها تبعا لحالتك.

نظام غذائي مضاد للالتهابات

يمكن أن تلعب الأشياء التي تتناولينها وتشربينها أيضًا دورًا في الالتهاب. لنظام غذائي مضاد للالتهابات، ضمني أطعمة مثل:

  • الطماطم.
  • زيت الزيتون.
  • الخضراوات الورقية الخضراء (السبانخ ، الملفوف).
  • المكسرات (اللوز والجوز).
  • الأسماك الدهنية (السلمون والتونة والسردين).
  • الفواكه (التوت والبرتقال)

كما يجب عليك تجنب الأطعمة التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث التهاب، وتشمل: 

  • الكربوهيدرات المكررة (الخبز الأبيض).
  • الأطعمة المقلية (البطاطس المقلية).
  • المشروبات السكرية (الصودا).
  • اللحوم الحمراء والمعالجة (لحم البقر والنقانق).
  • المارجرين والسمن وشحم الخنزير.

الآن نتعرف إلى أسباب التهابات الجسم المتكررة.

أسباب التهابات الجسم المتكررة

يمكن أن يحدث الالتهاب المزمن في حالات:

  1. الحساسية، يحدث الالتهاب عندما يشعر الجسم بشيء لا ينبغي أن يكون موجودًا. يمكن أن يؤدي فرط الحساسية تجاه محفز خارجي إلى حدوث حساسية، ينتج عنها التهاب.
  2. التعرض، في بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي التعرض طويل المدى ومنخفض المستوى لمهيج معين، مثل مادة كيميائية صناعية، إلى التهاب مزمن.
  3. اضطرابات المناعة الذاتية، يهاجم الجهاز المناعي عن طريق الخطأ الأنسجة السليمة الطبيعية، كما هي الحال في الصدفية.
  4. أمراض الالتهاب الذاتي، يؤثر عامل وراثي في طريقة عمل جهاز المناعة، كما هي الحال في مرض بهجت.
  5. الالتهاب الحاد المستمر، في بعض الحالات، قد لا يتعافى الشخص تمامًا من الالتهاب الحاد، ما يؤدي إلى تحوله إلى التهاب مزمن.

تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الالتهاب المزمن ما يلي:

  • كبار السن.
  • السمنة.
  • النظام الغذائي الغني بالدهون غير الصحية والسكر المضاف.
  • التدخين.
  • انخفاض الهرمونات الجنسية.
  • الضغط العصبى.
  • مشكلات النوم.

ختامًا، وبعد معرفتك كيفية علاج التهابات الجسم الداخلية، كما ذكرنا فإن الالتهاب عملية طبيعية مهمة تحدث في الجسم لمحاربة العدوي، ولكن يمكن أن يؤدي الالتهاب طويل الأمد إلى عدد من الأعراض ويؤثر في جسمك بعدة طرق، وتشمل الأعراض الشائعة للالتهاب المزمن: ألم الجسد، التعب والأرق المستمر، الاكتئاب والقلق واضطرابات المزاج الأخرى، مشكلات في الجهاز الهضمي وزيادة الوزن، لذا عليك التوجه إلى الطبيب عند ملاحظتك أعراض الالتهاب لديك أو لدى أحد أفراد أسرتك.

لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين محمود حسين

بقلم/

سماء حسين محمود حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon