كيف تخبرين زوجك عن احتياجاتك الجنسية؟

    كيف أفاتح زوجي بموضوع العلاقة

    قد يكون العنوان صادمًا لكِ، ولكن هذا الأمر من أهم عوامل نجاح علاقتك الحميمة بزوجك، بل ونجاح علاقتكما وحياتكما الزوجية بشكل عام، لأن التواصل الجيد سواء كان في العلاقة الحميمية أو العلاقة اليومية هو الذي يجعل الحياة ممتعة مع شريك حياتك، ويسهّل الوصول إلى رباط قوي وبنية سليمة يُبنى عليها زواجكما سنوات طويلة، لذا نجيبكِ في هذا المقال عن السؤال الشهير: كيف أفاتح زوجي بموضوع العلاقة الحميمة، دون الشعور بالحرج أو الخجل.

    كيف أفاتح زوجي بموضوع العلاقة؟

    تحدثنا في بعض المقالات السابقة عن العلاقة الحميمية وكيف تستعدين للعلاقة الحميمية، وكنا دائمًا نشير إلى أهمية التواصل مع زوجك بالطريقة المناسبة، حتى لا يغضب أو يشعر بالحرج، لكن ما الطريقة المناسبة؟ هذا ما سنتحدث عنه الآن، ولكن ضعي دائمًا في اعتبارك ما سيكون فعالًا مع زوجك وما سيثير غضبه، إليكِ هذه النصائح والأفكار لمصارحة زوجك برغبتكِ في العلاقة الحميمة:

    1. عندما ترغبين في تحسين علاقتك الحميمة مع زوجك يجب أن تتأكدي من نواياكٍ، هل هي تحسين العلاقة الجنسية والاستمتاع أكثر، أم مجرد غضب من زوجك في موضوع آخر؟ مثل مذاكرة الأبناء مثلًا، ولهذا ستتحدثين معه اليوم في هذا الموضوع، قبل التحدث في هذا الموضوع حددي النقاط التي ترغبين في تغييرها واختاري الكلمات المناسبة حتى لا تجرحي مشاعر زوجك، يمكنك أن تدوني أفكارك في ورقة حتى ترتبيها وتنتقي الأسلوب المناسب للتعبير عنها.
    2. يمكنك أن تتواصلي مع زوجك بخصوص توفير الجو المناسب، ولن يكون هناك مكان أفضل من المنزل، أعدي الحمام والشموع وابدئي التواصل الجسدي معه دون كلمات.
    3. عند تحدثك مع زوجك بشأن علاقتكما الحميمية كوني إيجابية، فلا تتحدثي عما لا تحبيه في علاقتكما، ولكن تحدثي معه فيما يفعله ويثيرك أكثر.
    4. لا أعلم إذا كانت هذه الطريقة تناسبك أم لا ولكنها فعالة، فما نحاول الوصول إليه هو الشعور بالإشباع دون جرح مشاعر الزوج، ولهذا يمكنك أن توجهي زوجك في أثناء العلاقة إلى ما ترغبين فيه في هذه اللحظة بصوت رقيق، ودون استخدام لهجة الأمر.
    5. من الطرق الجيدة والفعالة في إعطاء زوجك الثقة بنفسه وزيادة إشباعك والتواصل الجيد بينكما في الوقت نفسه، الثناء على شيء فعله وقت العلاقة الحميمية وقد أثارك بالفعل، لا تتركي هذا الإحساس يمر دون أن تُوصلي له أن هذه الحركة أعجبتك، حتى يكررها مرة أخرى.
    6. في حالة أنكِ تستطيعين التحدث مع زوجك بشكل مباشر في هذا الموضوع، فأنصحك بأن تخبريه بكل أحاسيسك ورغباتك، ولا تخفي أي شيء، ولكن اختاري الكلمات المناسبة، حتى لا تجرحيه ولا يتحول الموضوع إلى مشاجرة.
    7. أيضًا إذا طلب منكِ زوجك أن تغيري شيئًا ما، فلا تأخذي الأمر بحساسية وحاولي أن تستمعي إليه وتلبي رغباته، حتى تصلا معًا إلى نتيجة جيدة.

    نصائح للاستعداد للعلاقة الحميمة

    هناك بعض الاستعدادات التي عليكِ المبادرة بها قبل بدء العلاقة الحميمة، من أجل مزيد من الاستمتاع لكِ ولزوجك:

    • اهتمي بنظافتكِ الشخصية قبل الدخول في العلاقة الحميمة، وتأكدي أن رائحتكِ طيبة، حتى لا ينشغل بالكِ خلال العلاقة بهذا الأمر ويقطع عليكِ متعتك.
    • أخبري زوجكِ بالأشياء التي تفضلينها خلال العلاقة الحميمة، وتجنبي التعليقات السلبية بخصوص الأشياء التي لا تعجبك.
    • هيئي المكان الذي تختاريه لممارسة العلاقة الحميمة، على أن يكون مرتبًا ومريحًا وعطرًا.
    • ضعي همومك ومشكلاتكِ اليومية جانبًا واستمتعي بوقت حميمي وخاص مع زوجك.

    والآن بعد أن أجبنا سؤالكِ: كيف أفاتح زوجي بموضوع العلاقة، تذكري أن التواصل الجيد في العلاقة بين الزوجين أساس نجاح العلاقة الزوجية، وقد تكون المشكلة بسيطة ولكن عدم التواصل يحولها إلى شبح كبير، سرعان ما يتلاشى عندما تبدئين بخطوات جادة في تحسين علاقتكما الحميمة، لكن لا تنسي أن تختاري الطريقة المناسبة.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن العلاقة الزوجية، يمكنكِ زيارة قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon