5 نصائح لتنويم الطفل الصغير بمفرده

تنويم الطفل

الأمومة ليست وظيفة سهلة، ولو نظرتِ ليومك بعد أن أصبحتِ أمًّا لوجدتِ أنكِ تخوضين معركة جديدة كل يوم، بدءًا من محاولة إقناع طفلكِ الصغير بتناول الطعام، والتدريب على الحمام، حتى محاولة وضعه في الفراش، وجعله ينام في وقتٍ مبكر، وهي المهمة الأصعب، لأنها لا تؤثر في الطفل فقط، ولكن فيكِ أيضًا، خاصةً إذا كنتِ أمًّا عاملة، وتحتاجين للنوم والاستيقاظ في وقتٍ مبكر، وتنويم الطفل قد يتحول لمهمة يسيرة إذا ساعدتِ طفلك بطريقة صحيحة، ولم تجبريه كل يوم على النوم، وفي هذا المقال سنخبركِ ببعض الطرق لتساعدي طفلك على النوم سريعًا وبمفرده.

نصائح لتنويم الطفل

مع نهاية اليوم وشعورك بالتعب، كل ما تحتاجينه الاستلقاء على الفراش في هدوء، ولكن قد لا يوافق صغيرك على هذا الأمر، ويشعر بالطاقة حتى في وقتٍ متأخر، وتظلين بجواره على الفراش في محاولة منكِ لتنويمه، ولكن قد يحدث العكس، وتستغرقين في النوم، ويظل هو يقظًا، وحتى لا تشعري عزيزتي بالإحباط جربي الطرق التالية لتساعدي طفلك على النوم سريعًا:

  1. اكتشفي السبب وراء عدم نوم طفلكِ: لحل المشكلة عليكِ معرفة السبب أولًا، وقد يرفض طفلك النوم بسبب عدة أمور، كالخوف أو عدم رغبته في توقف المرح أو حصوله على قيلولة طويلة تمنعه من النوم أو تناوله أطعمة سكرية تزيد شعوره بالطاقة، وأيًّا كان السبب، عليكِ معرفته حتى تتمكني من تجنبه ومساعدة طفلك على النوم.
  2. ضعي مواعيد ثابتة لنوم الأسرة بأكملها: قد يجد طفلك صعوبة في النوم إذا شعر بأن بقية أفراد الأسرة مستيقظون، فهذا يعني أنه الوحيد الذي توقف عن المرح والأنشطة اليومية، لذا يُفضل أن يكون موعد النوم ثابتًا لكل أفراد الأسرة، وإذا لم تتمكني من ذلك، فثبتي موعدًا لنومه وموعدًا لاستيقاظه، وستجدين أنه يشعر بالنعاس في التوقيت نفسه كل يوم.
  3. قدمي له كوبًا من الحليب الدافئ: لا تقدمي لطفلك أطعمة قبل النوم، ويُفضل أن تكون وجبة العشاء قبله بساعتين، لأن الشعور بالامتلاء قد يجعل نومه صعبًا، وفي الوقت نفسه فإن شعور طفلك بالجوع يجعل من الصعب استغراقه في النوم، والأفضل تقديم وجبة خفيفة قبل النوم، ككوب حليب دافئ أو موز أو كليهما، وغيرهما من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على التريبتوفان، وهو حمض أميني يساعد على الاسترخاء والاستغراق في النوم.
  4. ثبتي روتينًا للنوم: ثبتي بعض العادات قبل النوم، كأن تقّصي على صغيرك حدوتة، أو تديري له بعض الموسيقى الهادئة، وأدخليه غرفته وضعيه على فراشه في الوقت نفسه قبل موعد النوم بعشر دقائق، ثم اجلسي بالقرب منه، وحاوطيه ببعض الدمى المحشوة، وكرري هذه الخطوات يوميًّا حتى يحدث للطفل ارتباط شرطي بين هذه العادات واستغراقه في النوم.
  5. اجعلي الغرفة مهيأة للنوم: لن يتمكن طفلك من النوم إذا كان يعشر بالانزعاج، هدئي الأنوار، وأطفئي التلفاز، واضبطي درجة حرارة الغرفة، فلن يستغرق في النوم إذا كان يشعر بالحر أو البرد الشديد، ويُفضل تخصيص ملابس للنوم، كالبيجامات القطنية المريحة، حتى يحدث له ارتباط شرطي، فيشعر بالنعاس كلما ارتدى ملابس النوم.

إذا كان طفلكِ يرفض النوم بمفرده، فقد تفيدكِ النصائح التالية.

نصائح تساعد على نوم الطفل بمفرده

إذا اعتاد طفلك على النوم بجانبك، فقد يصبح إقناعه بالنوم بمفرده في فراشه تحديًا كبيرًا، وسواء كان يرفض النوم في فراشه، أو ينام لفترة ثم يعود إلى فراشك في منتصف الليل، فإنه لن يقبل الأمر بسهولة، وعليكِ أن تكوني صبورة، وقد تساعدكِ النصائح التالية:

  • جددي غرفة طفلك: قد يساعد مظهر الغرفة الجديد على تشجيع طفلك على البقاء فيها، لذا جددي الديكورات أو أغطية الفراش، واجعليه يقضي في غرفته وقتًا أطول، حتى يطمئن فيها ويألف عليها.
  • اجعلي الأمر تدريجيًّا: لا تخبري طفلك بأن عليه النوم في غرفته بشكل مفاجئ، ولكن أخبريه بأنكِ ستنامين معه في غرفته، وبالفعل نامي بجواره عدة أيام، ثم بعد فترة عودي إلى فراشك، وإذا نادى عليكِ، فاذهبي له حتى يطمئن أنك موجودة حتى لو في غرفة أخرى.
  • طمئنيه ووفري إضاءة في الغرفة: من أكثر الأمور التي قد تجعل الأطفال يرفضون النوم بمفردهم، هو الخوف من الوحوش أو الظلام، لذا احرصي على ألا تكون الغرفة مظلمة للغاية، ضعي إضاءة خافتة، وطمئني صغيرك إذا أخبركِ بخوفه، دون سخرية من الأمر، احتضنيه حتى يستغرق في النوم، وأريه أنه لا يوجد شيء أسفل فراشه أو في الخزانة.
  • تواصلي معه في النهار: يرفض الطفل نومه في فراش بمفرده لأنه يشعر بابتعاده عنكِ، لذا طمئني طفلك بأنكِ موجودة، وحاولي اللعب معه بالنهار كثيرًا، واحتضنيه عدة مرات على مدار اليوم، حتى يعي أن نومه في غرفة بمفرده لا يعني بالضرورة الانفصال عنكِ.

ختامًا عزيزتي، لتنويم الطفل سريعًا، يجب أن تتحدثي معه عن أهمية النوم لصحته، وأنه إذا لم يحصل على كفايته من النوم، سيكون مرهقًا وغير قادر على اللعب في اليوم التالي، وأن نومه مبكرًا يعني أنه سيستيقظ صباحًا، ليبدأ يومًا جديدًا مليئًا بالمرح.

تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن احتياجات صغيرك وطرق رعايته والتعامل معه في سنوات عمره الأولى في قسم رعاية الصغار على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon