ما أسباب ارتفاع السكر دون تناول الطعام؟

سبب ارتفاع السكر دون أكل

يتراوح مستوى السكر الطبيعي في الدم بين 80 و120ملليجرامًا/ديسيلتر للأشخاص الذين يبلغون من العمر 59 عامًا وأقل، دون أن تكون لديهم أي مشكلات صحية، أما نسبة السكر في الدم لمريض السكري من النوعين الأول أو الثاني، فتتراوح بين 80 و130 ملليجرامًا/ديسيلتر قبل تناول الطعام، وأقل من 180 ملليجرامًا/ديسيلتر خلال ساعتين بعد الطعام. من الطبيعي بعد تناول الطعام أن ترتفع نسبة السكر في الدم، إلا أن بعض الأشخاص قد يعانون من هذا الارتفاع دون أكل أي شيء. تعرفي معنا في هذا المقال إلى سبب ارتفاع السكر دون أكل، والأعشاب التي يمكن أن تساعد على خفض نسبته في الدم.

سبب ارتفاع السكر دون أكل

في بعض الأحيان تكون هناك أسباب أخرى لارتفاع سكر الدم حتى دون تناول الطعام، كما في هذه الحالات:

  • مرض السكري من النوع الأول.
  • مرحلة ما قبل مرض السكري.
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • عدم تناول أدوية مرض السكري أو الإنسولين للمصابين بمرض السكري.
  • سكري الحمل.
  • الضغط العصبى.
  • تناول بعض الأدوية.
  • العمليات الجراحية.
  • زيادة الوزن.
  • عدم ممارسة الرياضة بانتظام.

بعد أن عرفتِ أسباب ارتفاع السكر حتى في حالة عدم تناول طعام، نخبركِ في الفقرة القادمة بطريقة علاجه بالأعشاب، فواصلي القراءة.

علاج ارتفاع السكر بالأعشاب

يمكن تناول بعض الأعشاب لتنظيم مستوى السكر في الدم، لكن لا يمكن الاعتماد عليها عند الإصابة بمرض السكري، لأنها لا تعد علاجًا كاملًا، ولكنها يمكن أن تساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم، عند دمجها مع العلاجات التقليدية لمرض السكري التي يصفها الطبيب، ومن أمثلة هذه الأعشاب:

  1. القرفة: يمكن أن تساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم، خاصة لدى مرضى السكري، إذ وجدت الدراسات أن القرفة مفيدة للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، ويمكن أن تساعد كذلك في تحسين ضغط الدم، والتخلص من الدهون، وتحسين الهضم، والحماية من الجذور الحرة التي تسبب الكثير من الأمراض، بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة.
  2. الحلبة: يمكن أن تساعد بذور الحلبة في خفض مستويات السكر في الدم، إذ إنها تحتوي على الألياف والمواد الكيميائية التي يمكن أن تبطئ هضم الكربوهيدرات والسكر، ما يمكن أن يساعد في تقليل مستويات السكر في الدم، وخفض مستويات الكوليسترول، وذلك عند تناولها بانتظام.
  3. الصبار: نبات الصبار يساعد في السيطرة على مرض السكري، إذ تساعد مضادات الأكسدة الموجودة فيه على حماية خلايا "بيتا" في البنكرياس وإصلاحها، ووظيفة هذه الخلايا تنظيم مستوى السكر في الدم. يمكن تناول عصير الصبار على هيئة مشروب أو الحصول عليه كمكمل غذائي بعد استشارة الطبيب.

أما بالنسبة لخطوات ارتفاع سكر الدم، فالفقرة القادمة توضحها لكِ بالتفصيل.

كيف يرتفع سكر الدم؟

  1. يقوم الجسم بتفتيت الكربوهيدرات الناتجة عن تناول بعض الأطعمة، كالخبز أو الأرز أو المكرونة، إلى جزيئات سكر مختلفة، أحد هذه الجزيئات هو الجلوكوز، وهو مصدر طاقة رئيسي للجسم، ويتم امتصاصه مباشرة في مجرى الدم بعد تناول الطعام، لكنه لا يستطيع دخول خلايا معظم أنسجة الجسم دون مساعدة الإنسولين، وهو الهرمون الذي يفرزه البنكرياس.
  2. يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم، فيبدأ البنكرياس بإفراز الإنسولين، الذي بدوره يفتح خلايا الجسم، حتى يتمكن الجلوكوز من الدخول، وتوفير الوقود الذي تحتاجه الخلايا لتعمل بشكل سليم، ويُخزَّن أي جلوكوز إضافي في الكبد والعضلات على شكل جليكوجين.
  3. تقلل هذه العملية من كمية الجلوكوز في مجرى الدم، وتمنعه ​​من الوصول إلى مستويات عالية بشكل خطير، مع عودة مستوى السكر في الدم إلى طبيعته، كذلك يعود إفراز الإنسولين من البنكرياس.
  4. يقلل مرض السكري أو ارتفاع سكر الدم لأي سبب من الأسباب التي تعرفتِ إليها في الفقرة الأولى بشكل كبير من تأثيرات الإنسولين في الجسم، إما لأن البنكرياس غير قادر على إنتاج كمية كافية منه، كما يحدث في النوع الأول من داء السكري، أو لأن الجسم يقاوم تأثير الإنسولين أو لا ينتج كمية كافية منه، للحفاظ على مستوى الجلوكوز الطبيعي، وهو ما يسببه داء السكري من النوع الثاني.
  5.  يميل الجلوكوز إلى التراكم في مجرى الدم، وقد يصل إلى مستويات عالية بشكل خطير، إذا لم يُعالج بشكل صحيح باستخدام الإنسولين أو الأدوية الأخرى، لخفض مستويات السكر في الدم حسبما يقرر الطبيب.

ارتفاع السكر في الدم يمكن أن يتسبب في مضاعفات خطيرة، وأضرار طويلة المدى بأماكن مختلفة من الجسم، إذا تُرك دون علاج، لذا يجب المتابعة مع الطبيب، لمعرفة سبب ارتفاعه، واتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة توازن سكر الدم مرة أخرى.

    تعرفتِ عزيزتي من خلال هذا المقال إلى سبب ارتفاع السكر دون أكل، وكيفية خفضه من خلال تناول بعض الأعشاب التي تساعد في ذلك، وإلى هنا الأمر يمكن تداركه، أما إذا كنتِ تعانين من مرض السكري، فيجب المتابعة مع طبيب مختص لمساعدتكِ على توازن السكر في الدم للوقاية من مضاعفات ارتفاعه في هذه الحالة.

    إذا كنتِ تواجهين بعض المشكلات الصحية، وتريدين معرفة معلومات أكثر حولها، بالإضافة إلى الكثير من النصائح الطبية، والطرق العلاجية، زوري قسم الصحة.

    المصادر:
    Hyperglycemia in diabetes
    High Blood Sugar: Everything You Need to Know

    عودة إلى صحة وريجيم

    ريهام سمير

    بقلم/

    ريهام سمير

    كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

    موضوعات أخرى
    تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon