أسباب غير متوقعة لإصابتك بالإمساك

صحة

انتشرت في الآونة الأخيرة أمراض اضطراب الجهاز الهضمي مثل القولون والإمساك والإسهال وغيرها، والتي يرجع معظمها إلى أسباب تتعلق بالعادات الغذائية الخاطئة. ونتيجة لوجود ارتباط بين انتظام عمل الجهاز الهضمي وعملية الإخراج، فمن الممكن أن تحدث مشكلات سوء الهضم بسبب عدم مضغ الطعام جيدًا، أو تناول نوعيات غير مفيدة من الأطعمة تسبب حدوث اضطرابات في المعدة أو ممارسة عادات غذائية خاطئة ما يسبب صعوبة في عملية الإخراج.

ورغم تعامل الأشخاص مع الإمساك على أنه حالة مرضية بسيطة، ولكنه غير ذلك بالنسبة للمصابين به فهو يتسبب في الشعور بعدم الراحة وبعض الآلام ما يؤثر بصورة سلبية على صحة الجسم ونشاطه. وبالطبع هناك العديد من الأسباب المعروفة التي تؤدي إلى الإصابة به، ولكن أيضًا هناك بعض الأسباب غير متوقعة تؤدي إلى حدوثه. عبر هذا المقال سنسلط الضوء على أهم الأسباب غير المتوقعة بالإضافة إلى غيرها من الأسباب، مع توضيح كيفية وقاية الجسم من الإصابة بالإمساك.   

ما الأسباب غير المتوقعة التي تجعلكِ تصابين بالإمساك؟

  • تناول المكملات الغذائية مثل الكالسيوم والحديد، لتعويض نقص هذه العناصر في الجسم.
  • الإصابة بقصور وفرط نشاط الغدة الدرقية يؤثر على عملية الأيض بالجسم، وبالتالي قد يساعد في حدوث الإمساك.
  • ظهرت بعض الأدلة على أن كثرة تناول الشوكولاتة، قد يتسبب كذلك في الإصابة بالإمساك.  
  • الإصابة بمرض السكري قد تكون أيضً سببًا في الإصابة بالإمساك، بسبب تأثيره على عملية الهضم.
  • التعرض لمشكلات نفسية ما يؤثر على الجسم عامة والجهاز الهضمي بشكل خاص، وقد تبين أيضًا أن مضادات الاكتئاب قد تؤدي إلى حدوث الإمساك.
  • تناول بعض الأدوية مثل مدرات البول أو المسكنات أو الأدوية التي توصف لعلاج ارتفاع ضغط الدم، فهي قد تتسبب في تعسر حركة الأمعاء وحدوث الإمساك.
  • كثرة استخدام الملينات كوسيلة لتحفيز حركة الأمعاء وعلاج الإمساك، يسبب على المدى الطويل الإمساك الدائم لأن الجسم لن يعمل بشكل صحيح دونها.
  • الحمل يتسبب كذلك في الإصابة بالإمساك، حيث تعتبر أعراض الإمساك من أشهر مشكلات الحمل التي تواجهها أي أم، نتيجة لنمو الجنين داخل الرحم وضغطه على الجهاز الهضمي مسببًا بطء مرور الطعام في القولون والإصابة بالإمساك.
  • الولادة، وذلك بسبب عدم حركة عضلات البطن بالشكل الأمثل، أو استخدام المسكنات خلال الولادة.   
  • إصابة الجسم بالجفاف بسبب قلة السوائل بالجسم أو التعرض للإسهال المفرط، قد يؤثر على حركة القولون ومن ثم تصعب عملية الإخراج.
  • تناول الوجبات السريعة وما تسببه من انتفاخ يؤدي إلى زيادة الضغط على الأمعاء، وبالتالي حدوث الإمساك.

لن تتخيلي: تأثير الوجبات السريعة على بشرتك

كيف يمكنكِ الوقاية من الإصابة بالإمساك؟

  1. تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف، مثل الأطعمة الورقية والخضروات والفواكه والخبز الأسمر، لأنها تمتص السوائل فتعمل على زيادة ليونة البراز.
  2. التقليل من تناول اللحوم التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وأيضًا الحلويات والأطعمة المقلية لأنها تسبب الإمساك.
  3. التعود على تناول ما لا يقل عن 2 لتر من المياه يوميًّا، حيث تتعدد فوائد المياه للجسم وخصوصًا لتسهيل حركة المعدة ومنع الإصابة بالإمساك.
  4. عدم كبت الرغبة في الدخول إلى الحمام لأن ذلك يسبب اضطراب حركة الأمعاء وحدوث الإمساك، بل يجب محاولة دخول الحمام أكثر من مرة خلال اليوم.  
  5. تقليل تناول الشاي والقهوة لأنهما يقللان كمية المياه في الجسم، ويسببان عسر الهضم ما يساعد على حدوث الإمساك.
  6. ممارسة الأنشطة البدنية والحركية بانتظام مع ضرورة ممارسة الرياضة يوميًّا، وخاصة رياضة المشي لأنها تساعد على تحفيز حركة الأمعاء بصورة طبيعية، وبالتالي تمنع حدوث الإمساك.
  7. تجنب التعرض للاكتئاب أو الأعراض المؤدية له.

"الوقاية خير من العلاج" هكذا تعلمنا منذ صغرنا، وحتى تتجنبي الإصابة بآلام وأمراض الجهاز الهضمي المختلفة، احرصي على تناول الأطعمة الصحية واتباع نمط حياة صحي يجنبكِ الكثير من الأمراض.

عودة إلى صحة وريجيم

فهيمة ممدوح

بقلم/

فهيمة ممدوح

ساعدتني مهنتي كمترجمة في الإطلاع على الكثير من المجالات المختلفة، وتعلمت منها إمكانية البحث عبر الانترنت لاكتشاف كل ما هو جديد في عالم المرأة واهتماماتها وعلاقتها بمن حولها.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon