هل هناك علاقة بين الكوليسترول وسرعة القذف؟

    الكوليسترول وسرعة القذف

    ضعف الانتصاب وسرعة القذف من المشكلات الشائعة لدى الرجال مع تقدمهم في العمر، ما يؤثر في جودة العلاقة الحميمة والاستمتاع بها. في بعض الأحيان قد تكون الأسباب نفسية، وأحيانًا أخرى تكون مرضية. في هذا المقال نوضح لكِ العلاقة بين الكوليسترول وسرعة القذف، ومدى إمكانية التغلب عليها بطرق طبيعية.

    هل هناك علاقة بين الكوليسترول وسرعة القذف؟

    ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم يؤدي لحدوث ترسبات دهنية داخل الأوعية الدموية، تعيق تدفق الدم بصورة طبيعية في الشرايين، وهذا ما يفسر بصورة واضحة العلاقة بين الكوليسترول وسرعة القذف، إليكِ تفصيل ذلك:

    • يؤدي ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم إلى مشكلات عدة في الجسم، أبرزها ضعف الانتصاب وسرعة القذف، لأنه -كما ذكرنا سابقًا- يعيق عملية تدفق الدم بصورة صحيحة في الشرايين، والانتصاب يحتاج إلى تدفق قوي للدم داخل شرايين قضيب الرجل، ومن ثم الحصول على علاقة حميمة ممتعة وصحية.
    • يسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول أمراض القلب والشرايين أيضًا، التي تؤثر بدورها في العلاقة الحميمة، فمن آثارها الجانبية حدوث سرعة القذف وضعف الانتصاب.

    بالطبع هناك أسباب أخرى لسرعة القذف، ما بين النفسية والعضوية ولكن يظل للنظام الغذائي عامل كبير في الأداء الجنسي للرجل، والتأثير بقوة في أعضاء الجسم بأكمله.

    حل مشكلة سرعة القذف بطرق طبيعية

    الآن بعدما تعرفتِ إلى العلاقة بين الكوليسترول وسرعة القذف، إليكِ بعض الحلول والطرق الطبيعية التي يمكنكِ مشاركتها مع زوجك لعلاج سرعة القذف:

    1. مكملات الزنك: لا يدعم الزنك المناعة الصحية ونمو الخلايا فحسب، بل يساعد المعدن الأساسي أيضًا على إنتاج هرمون التستوستيرون، إضافة إلى تعزيز الرغبة الجنسية والطاقة، وقد وجدت الأبحاث صلة بين نقص الزنك والضعف الجنسي لدى الرجال. لذا فإن تناول 11 ملليجرامًا من الزنك يوميًّا -الكمية الموصى بها- عن طريق الأطعمة الغنية بالزنك، كالشوكولاتة الداكنة والبقوليات والبيض ومنتجات الألبان أو المكملات الغذائية، قد يحسن سرعة القذف.
    2. إيقاف العلاقة والضغط على القضيب: ترك الاستثارة تتضاءل قبل بلوغ الذروة طريقة لعلاج مشكلة سرعة القذف، فعندما تشعرين أن زوجك مستعد للقذف، توقفا عن العلاقة، واضغطي برفق على نهاية القضيب لعدة ثوانٍ. كررا هذه العملية بقدر الضرورة، إذ تساعد على تراجع إحساس القذف، وتأخيره بعض الوقت.
    3. تأخير الذروة وبدء العلاقة من جديد: التحكم في النشوة الجنسية وتأخير الذروة وسيلة أخرى لمنع القذف، فعندما يشعر زوجك بالحاجة إلى القذف، توقفا عن ممارسة العلاقة الحميمة عدة دقائق، وبمجرد أن يشعر بأنه أقل إثارة، ابدآ الجماع مرة أخرى ببطء، وكررا هذه العملية بقدر الضرورة للمساعدة على التحكم في القذف.
    4. استخدام الواقي الذكري: الواقي الذكري بشكل عام قد يقلل من الحساسية ويمنع القذف المبكر، ولكن هناك واقيات ذكرية للتحكم في الذروة أيضًا، متاحة دون وصفة طبية، إما مصنوعة من مادة لاتكس أكثر سمكًا أو تحتوي على عامل مخدر يهدف إلى تأخير الذروة.
    5. الاستمناء قبل الجماع: في بعض الحالات، قد يتضمن علاج سرعة القذف اتخاذ خطوات بسيطة، كالاستمناء قبل الجماع بساعة أو ساعتين، حتى يتمكن الزوج من تأخير القذف في أثناء الجماع. يوصي الأطباء أيضًا بتجنب الجماع فترة من الوقت، والتركيز على أنواع أخرى من المداعبات، والأوضاع الحميمة لتأخير القذف.

    ختامًا عزيزتي، اعلمي أن العلاقة بين الكوليسترول وسرعة القذف يمكن علاجها بسهولة عن طريق الاستشارة الطبية المتخصصة، بجانب مساعدة زوجك على اتباع نظام غذائي صحي ورياضي أيضًا، إضافة للاحتواء النفسي والدعم والمساندة.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon