كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 3 سنوات

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 3 سنوات

العناد سمة مميزة لأطفال كثيرين، خصوصًا في الأعمار الصغيرة من 3-5 سنوات، ويمثل التعامل معهم تحديًا كبيرًا للآباء والأمهات، فحتى الأعمال اليومية البسيطة تمثل عبئًا عليهم مثل: الذهاب إلى السرير أو دخول الحمام أو تناول الطعام، أشياء عادية تتحول إلى معارك ونوبات غضب بسبب العناد، في هذا المقال، نتناول كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 3 سنوات، وغيره أيضًا.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 3 سنوات

أفضل طريقة للتعامل مع الطفل العنيد في هذا العمر الصغير، إصراركِ على موقفك ورفض السلوكيات الخاطئة، مع التركيز على التصرفات الإيجابية ومكافأته عليها، وإليكِ أهم النصائح التي تساعدك على التعامل مع الطفل العنيد: 

  1. شتتي انتباهه: هناك بعض التصرفات التي لا يمكن أن تتجاهليها، مثل: عبور الشارع وحده أو جلوسه في مقعد السيارة المخصص له، وغيرها من الأشياء التي يعاند طفلك في عملها، الحل الأمثل في هذه الحالة تشتيت انتباهه بشيء آخر، وبطريقة مبتكرة كل مرة.

  2. تجنبي الجدال معه: الطفل العنيد مستعد دائمًا للجدل دون ملل، فلا تمكنيه من ذلك، لكن امنحيه الفرصة للتحدث والتعبير عما يدور داخله وعن رأيه دون مقاطعة أو مجادلة، حوّلي الموضوع إلى محادثة وليس جدالًا واتهامات، الاستماع للطفل العنيد إلى النهاية يجعله أكثر استعدادًا للاستماع لكِ بدوره. 

  3. امنحيه خيارات: أي طفل عنيد لا يستجيب للأوامر المباشرة بسهولة، على سبيل المثال بدلًا من أن تعطيه أمرًا بترتيب ألعابه على الفور، قولي له هل تحب أن تبدأ تجميع المكعبات في الصندوق أم جمع الألوان من على الأرض؟ وهكذا.

  4. وطدي علاقتك معه: قبل تطبيق أي قاعدة من قواعد التعامل مع الطفل العنيد يجب أن تكسبيه في صفك، إذا كان يشاهد الموبايل بكثرة، امنحيه بعض الوقت وشاركيه اللعب عليه، وأغلقاه معًا للقيام بأمر آخر، المشاركة فيما يريده يجعله أقل في عناده وعزمه على عدم تركه.

  5. ضعي نفسك مكانه: الطفل في هذا العمر لا يفهم أمور الكبار، إذا وعدتيه بالخروج هذا المساء ولم تخرجا لأي سبب سيفقد الثقة فيكِ ويصاب بنوبات غضب في كل مرة، لا أقول لكِ أخرجي وأنتِ مريضة، ولكن أخبريه بالأمر بطريقة ذكية مع إبداء الأسباب بوضوح تام، لن يتقبلها في البداية لكن سيفهم أن كل وعد لم تلتزمي به له سبب.

  6. كوني قدوة له: يستحيل أن يراكِ طفلك طيلة الوقت عصبية ومتوترة وصوتك مرتفع أنتِ أو والده، ثم يسيطر على عناده وتصرفاته! 

  7. امتلكي مهارات التفاوض معه: في بعض الأحيان تحتاجين إلى مهارات التفاوض مع طفلك الصغير، الطفل العنيد يجد صعوبة في تقبل الرفض التام والقاطع في كل المواقف، هناك مواقف تحتمل أن يكون فيها تفاوض واتفاق، مثل اختيار القصة التي نحكيها اليوم والأخرى التي نحكيها غدًا.

  8. شجعي السلوكيات الإيجابية: الطفل العنيد دائمًا ما يسمع عبارات سلبية معظم الوقت، من المهم أن يجد منك عبارات تشجيع لتصرفاته الصحيحة، عندها سيثق بنفسه وقدرته على فعل الأمور الجيدة. 

  9. طبقي روتينًا ثابتًا: وجود روتين يومي ثابت للطفل بعمر الثلاث سنوات يسهل كثيرًا عليكِ وعليه تقبل وجود قواعد في حياته، مثل: موعد النوم وتنظيف الغرفة، إلخ. 

  10. ضعي قواعد ووضحي تبعات عدم تنفيذها: الطفل العنيد يحتاج إلى قواعد دائمًا، بشرط أن تكون واضحة وبشكل يفهمه؛ رسمة أو لوحة أو كلمات، حسب عمره، واجعلي أيضًا النتائج واضحة في حالة عدم تنفيذ القواعد. 

 شاهدي في هذا الفيديو، نصائح مريم مدحت للتعامل مع مشكلة العند عند الأطفال، كي تتعاملي بطريقة صحيحة مع طفلكِ.

ما صفات الطفل العنيد؟

أحيانًا يخلط الناس بين الطفل العنيد والطفل الذي يتميز بالإصرار والعزيمة، فيما يلي أهم صفات الطفل العنيد وسلوكياته: 

  • ذكي جدًا ومبتكر بطبعه. 
  • يسأل عن كل شيء ويتمرد على الإجابات في كثير من الأوقات. 
  • مستقل للغاية ويحب أن يفعل كل شيء بنفسه. 
  • يريد جذب انتباهك بشكل دائم، ويبحث دائمًا عن أشياء تبهرك وترضيك في أفعاله. 
  • يحب أن يسمع كلمات الثناء والتشجيع دائمًا. 
  • أي مهمة يأخذها لا يكل ولا يمل إلا بعد أن ينتهي منها حتى إن لم يفعلها بإتقان، المهم أن ينتهي منها. 
  • لديه سمات القيادة وقد يبدو متسلطًا في بعض الأحيان. 
  • يعاني من نوبات الغضب المتكررة. 
  • يفعل كل شيء كما يرى هو. 
  • حساس بطبعه ويحب إظهار المشاعر. 

وأخيرًا، طريقة عقاب الطفل في عمر ثلاث سنوات إذا كان العند صفة أساسية فيه، يجب أن تكون نتيجة لما يفعله من تصرفات، ونتيجة فورية وعلى قدر الحدث، لا تبالغي في ردود فعلك ولا تهملي ما يفعل أيضًا، وتذكري أن الغرض من العقاب تعليم الطفل أن السلوك خطأ وليس الانتقام منه، والآن بعد أن تعرفتِ إلى كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 3 سنوات، أخبرينا كيف تتعاملين مع طفلك؟

المصادر:
Effective Ways to Deal with Stubborn Child
How to Cope with a Stubborn Toddler
The Highly Sensitive (and Stubborn) Child

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
كيف تتعامل الحامل ضد فيروس الكورونا؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon