ابني يعض.. ما الحل؟

العض عند الأطفال

يشكو بعض اﻷمهات من لجوء أطفالهن إلى العض كوسيلة للتعبير عن غضبهم أو رغبتهم الملحة في الحصول على شيء بعينه، وما يزيد الأمر سوءًا معاناة الآخرين أيضًا من هذا السلوك، فالأم ليست المتضررة الوحيدة فقد تأتي شكوى من مدرّسة الطفل في الحضانة -على سبيل المثال- بأنه يقوم بعض زملائه. في هذا المقال سنتحدث عن أسباب العض عند الأطفال، وكيفية التصرف مع طفلكِ في هذا الموقف.

العض عند الأطفال

تعبير الطفل عن مشاعره المختلفة ليس بالأمر السهل كما نفعل نحن الكبار، فقدرته على فهم إحساسه والنطق به وتوصيله لمن أمامه أمر صعب عليه، خاصة إذا كان صغيرًا جدًّا وفي بداية تعلمه للكلام ولا يملك من المفردات بعد ما يعينه على هذا الأمر. والعض عند الأطفال من سلوكيات التعبير عن المشاعر السلبية والتفريغ عن الطاقة غير الإيجابية، فهي عادة سيئة يعبر بها الطفل عن غضبه أو حزنه أو توتره أحيانًا.

أسباب العض عند الأطفال

تختلف أسباب العض عند الأطفال باختلاف أعمارهم كما يلي:

  • العض من سن الولادة حتى 6 شهور: في كثير من الأحيان يعض الرضيع ثدي أمه في أثناء الرضاعة الطبيعية وهذا أمر طبيعي، ويكون نتيجة لبعض الأسباب كعدم تحكمه في التقاط حلمة الثدي أو تشتت ذهنه أو شبعه أو نومه، وأحيانًا لتخيله أن العض سيقلل أو يزيد من تدفق الحليب عندما يرغب في ذلك. وفي تلك المرحلة لا يهم الأسباب، ولكن الأهم هو رد فعلك في هذه الحالة، إذ يجب أن تبعدي ثدييك عنه فورًا حتى يفهم أن هذه الحركة ليست صحيحة ويتعلم ألا يكررها مرة أخرى.
  • العض من عمر 6 أشهر حتى عام ونصف: يلجأ الطفل في هذا العمر إلى العض الخفيف كوسيلة للتعبير عن حماسه، والتعبير عن مشاعر إيجابية.
  • العض من عمر عام ونصف حتى ثلاثة أعوام: يستخدم الطفل في هذا العمر العض كوسيلة للتعبير عن غضبه وتوتره، وهو تصرف منتشر بين الأطفال وبعضهم، لذا فهي الفترة التي لا بد أن تقوّمي فيها طفلك تجاه هذا السلوك وتعلميه الامتناع عنه.
  • العض في عمر أكبر من ثلاثة أعوام: هذه مرحلة مختلفة من العض، إذ يلجأ الطفل فيها إلى العض للدفاع عن نفسه أو عند الشعور بالخوف من شخص ما مثلًا، وفي هذه الحالة يجب أن تستشيري متخصصًا في سلوكيات الأطفال للوصول إلى حل لهذه المشكلة.

علاج العض عند الأطفال

تقويم سلوك العض عند الأطفال لا يرتبط بالأسباب، ولكنه يعتمد على خطوتين أساسيتين هما:

  1. مساعدة الطفل على تفريغ طاقته باستمرار عن طريق الأنشطة المختلفة، للتخلص من مشاعر الغضب والحزن والتوتر لديه.
  2. الإصغاء له جيدًا واحتواؤه ومساعدته على التعبير عن مشاعره، وتلبية احتياجاته بالقبول أو الرفض مع نقاشه في الأمر حتى يقتنع به.

نصائح للتصرف عند عض الطفل للآخرين

هذه بعض النصائح البسيطة التي يمكنك اتباعها عند قيام طفلك بهذا السلوك:

  1. اذهبي إلى طفلك وانظري فى عينيه وقولي له بصوت حاد: "نحن لا نعض"، فاﻷطفال فى سن التسعة أشهر يمكن أن يفهموا معنى هذه النبرة التي تدل على أنهم قاموا بفعل سيئ.
  2. إذا كان عمره يسمح بالعقاب، اختاري وسيلة مناسبة لمعاقبته على هذا السلوك في الحال، ليفهم أنه تصرف غير مقبول ويجب أن يتوقف عنه.
  3. بعد هدوء طفلكِ، اطلبي منه أن يعتذر للطفل المتضرر عن سلوكه الخاطئ، والهدف من هذه الخطوة أن يتعلم طفلك من أخطائه ويعتذر لمن أساء في حقهم.
  4. امدحيه كلما نجح في تحسين سلوكه وامتنع عن العض، لتشجعيه على الاستمرار في التعامل مع الآخرين بشكل جيد.

وننصحكِ أيضًا بتجنب هذه التصرفات عند التعامل مع طفلك في هذا الموقف:

  1. لا تعضي طفلك كرد فعل لعضه لكِ، كى تريه مثلًا أنه أمر مؤلم. 
  2. لا تعضيه خلال المزاح، ﻷنه سيقوم بهذا السلوك وفي اعتقاده أنه أمر مقبول ﻷنكِ قمت به معه.
  3. لا تصرخي في وجهه أو تتعاملي معه بحدة أو عنف، وهو ما سيربي فيه الشعور بالخوف والقلق، وبالتالي يدفعه لمزيد من السلوكيات العدوانية.

بالتأكيد مررتِ بمواقف مختلفة للعض عند الأطفال، فأخبرينا بطريقتكِ في التعامل مع طفلكِ في هذه الحالة، وهل انتهت هذه المشكلة لديه أم لا؟

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة برعاية الصغار اضغطي هنا.

المصادر:
what to do when toddlers bite
Childhood Biting

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon