صحة رضيعك خطوة بخطوة مع فريق طبيبي

كيفية التعامل مع طفل حديث الولادة
تجربة الأمومة لأول مرة مثيرة وممتعة، لكن تحتاج كل أم جديدة إلى البحث عن معلومات بخصوص تربية الأطفال حديثي الولادة، واكتشاف أساليب التربية المثالية وكيفية العناية بالصغار تحدِ جديد يحتاج إلى كثير من الجهد، بدءًا من نظافة الطفل إلى إطعامه وطريقة حمله وحتى طريقة نومه الصحيحة، كل تلك المهام التي قد تبدو صغيرة، تحتاج إلى ترتيب وتدريب. لحسن الحظ، تصبح كل أم خبيرة في رعاية طفلها بعد مرور فترة بسيطة، لتنتقل إلى مرحلة أخرى تكتشف فيها مزيدًا من المعلومات المناسبة لكل مرحلة عمرية يمر بها طفلها. اعرفي في هذا خلال المقال كيفية التعامل مع طفل حديث الولادة وأهم المعلومات عن تربية الأطفال حديثي الولادة وطرق العناية بهم.

كيفية التعامل مع طفل حديث الولادة سؤال وجواب

يُجيب عن تساؤلات قراء "سوبرماما" بخصوص ما يتعلق بصحة أطفالهن، دكتور محمد جميل جاد الله، اختصاصي الأطفال وحديثي الولادة من فريق Tabibi 24/7 المتخصص في رعاية صحة اﻷطفال والرضع.
  • كيف أتعامل مع عادة مصّ الأصابع؟
  • اﻹجابة: عادة مصّ الأصابع عند الأطفال يمكن أن تبدأ من سن مبكرة، فقد تبدأ حتى مع الطفل قبل الولادة، فالطفل يمارسها، لأنها تعطيه الهدوء أو إذا كان جائعًا، ثم تصبح عادة، وعندها تراقب الأم فقط هذه العادة وتأثيرها، فإذا حدث احمرار في الجلد تضع الأم كريمًا مرطبًا في أثناء نوم الطفل، وإذا استمرت لسنّ أكبر كأربع أو خمس سنوات عندها تحاول الأم منعها حتى لا تؤثر في نمو الأسنان الدائمة، وفي هذا العمر يكون الطفل أكثر تجاوبًا.
  • ما علاج الزغطة عند الأطفال؟
  • اﻹجابة: الزغطة من الأشياء التي تزعج الأمهات أكثر مما تزعج الأطفال، فهي تحدث غالبًا بعد الرضاعة، وغالبًا لا تزيد على عدة دقائق، وإذا طالت مدتها ينصح بإرضاع الطفل لدقيقة إضافية حتى تختفي، ولا تُعتبر مصدر قلق إلا إذا تعارضت مع الرضاعة، إذ يمكن أن تكون عندها بسبب درجة من درجات الارتجاع.
  • هل يمكن استعمال كريم أو زيت لحديث الولادة لحمايته من التسلخات؟
  • اﻹجابة: الأطفال دائمًا عرضة لالتهابات الحفاضات، ولتجنب ذلك يُنصح بالغيار الدائم باستخدام الماء الدافئ مع قطنة مبللة، ثم التجفيف الجيد بعدها، وعدم استخدام المناديل المبللة، والكريمات التي يجب استخدامها هي التي تحتوي على نسبة من الزنك وزيت الزيتون، وهي تختلف عن تلك التي تُستخدم لعلاج الالتهابات التي حدثت بالفعل.
  • هل الإمساك من أعراض التسنين؟
  • اﻹجابة: الإمساك في هذه السن يكون عادة من نوعية الطعام التي يحصل عليها الطفل، إذ يجب أن يكون هناك توازن في أنواع الطعام مع الإكثار من السوائل والأطعمة التي تحتوي علي ألياف مثل الجزر والكوسة والتفاح.
  • كيف أهتم بشعر  طفلتي حديثة الولادة؟
  • اﻹجابة: صحة شعر الأطفال من دلالات الصحة العامة، وللمحافظة عليه يجب المحافظة على الاستحمام بانتظام بمعدل يوم بعد يوم شتاء ويوميًا في الصيف، وكذلك الرضاعة بصورة منتظمة للمحافظة على رطوبة الجسم عامة، ولا توجد ڤيتامينات خاصة يُنصح بها في هذه السن بخلاف ڤيتامين "د".
  • هل تتكلم طفلة سنتان و9 أشهر عشر كلمات فقط؟ وهل عدم تكوين جملة يعني وجود مشكلة؟
  • اﻹجابة: الكلام عند الأطفال من علامات التطور العقلي، فعند عمر سنة يستطيع الطفل قول كلمتين أو ثلاث مع قول "بابا" و"ماما"، وعند عمر سنتين يستخدم من ١٠ إلى ٢٠ كلمة مع تجميع كلمتين في جملة واحدة، وحتى سن ثلاث سنوات يستخدم أكثر من ٢٠٠ كلمة، ولمساعدة الأطفال على تعلم الكلام يجب على الآباء التحدث معهم باستمرار بكلمات واضحة مع المكافأة على كل كلمة جديدة يقولونها، وقراءة كتب الأطفال باستمرار خاصة قبل النوم، كذلك يساعد الاختلاط مع أطفال آخرين على تعلّم الكلام، ويجب تعليم الطفل لغة واحدة في البداية، لأن تعليم أكثر من لغة في البداية يؤخر الكلام عند الأطفال.
  • هل تزيد الرضاعة الطبيعية الوزن أم تنقصه؟
  • اﻹجابة: إرضاع الطفل بانتظام يساعد على زيادة الوزن سواء الرضاعة الطبيعية أو اللبن الصناعي، قد يكون اللبن الصناعي يزيد الوزن بصورة أكبر قليلًا، ولكن الرضاعة الطبيعية أكثر فائدة، سواء للنمو السليم أو للمناعة، ويجب متابعة وزن الطفل مرة شهريا، لمتابعة زيادة الوزن، إذ يتضاعف الوزن عند سن ٣ : ٤ شهور ثم يصبح ٧ : ٨ كجم عند سن ٦ أشهر.
  • هل يزيد الارتجاع عند الأطفال المبتسرين؟
  • اﻹجابة: الأطفال المبتسرون يكونون أكثر عرضة للارتجاع، وقد يؤثر هذا في معدل النمو، فإذا كانت الزيادة في الوزن قليلة، فيجب استشارة طبيب، ليؤكد التشخيص، فإذا كان هناك ارتجاع فيجب زيادة الأطعمة الصلبة وإعطاء أدوية مضادة للارتجاع.
  • هل تأخير الطهارة لما بعد 8 شهور له آثار سلبية؟
  • اﻹجابة: السن المناسبة للطهارة عند ٣٠ : ٤٠ يومًا، والتأخير يكون عادة غير مرغوب فيه، أما عن وزن الطفل عند الولادة فلا يكون عائقًا ما دام مكتمل النمو وبصحة جيدة، وكذلك الرضاعة الصناعية.
  • ما علاج خوف الرضيع من الأصوات؟
  • اﻹجابة: الخوف إحساس طبيعي عند الأطفال، وعادة يأخذ وقتًا قبل السيطرة عليه، وقد يصل إلى عمر سنة، وفي هذه السن يكون غير قابل للشرح، فيمكن للأم استخدام عازل للصوت في أثناء نوم الطفل حتى ينام بصورة طبيعية، كوضع سماعات على أذنه حتى يصل إلى سن يمكنه فهم الصوت.

كيفية تنظيم نوم الطفل حديث الولادة

يكون نوم الرضع عادة غير منتظم في الأسابيع الأولى بعد الولادة، ومع ذلك يمكن تنظيم نومه للحصول على قدر كافٍ من النوم ليلًا لكِ وله، الأمر يحتاج منكِ إلى كثير من الصبر والمحاولات المتكررة مع روتين نوم يومي إليك كيفية فعل ذلك وفقًا لكل مرحلة:

الثلاثة أشهر الأولى:

  1. في هذه الشهور لا يزال رضيعك لا يعي الفارق بين النهار والليل، بالإضافة لمشكلات المغص والانتفاخ وصعوبة الهضم، فكل ذلك يؤثر في نومه ويجعل من الصعوبة تنظيم نوم حديثي الولادة.
  2.  سيهدأ الأمر تدريجيًا مع بلوغ طفلك الشهرين ويبدأ النوم ساعات أكثر ليلًا، ولكن يظل نومه متقطعًا بالنهار أيضًا، كل ما عليكِ في هذه الشهور الأولى اعتبارها ثلثًا رابعًا للحمل، واستغلي نوم رضيعك في أي توقيت ونامي بجواره. 
  3. ويمكنك تهدئة الإضاءة ليلًا وزيادتها نهارًا ليستطيع التمييز بين وقت النوم ووقت اللعب.

الشهور من الرابع إلى السادس:

يتمكن طفلك من التمييز بين الليل والنهار ببلوغه الشهر الرابع، وينتظم نومه كثيرًا عما سبق، وتقل تدريجيًا أعراض المغص والانتفاخ المزعجة، ويساعده ذلك على النوم عدة ساعات متصلة مساءً، ويمكنكِ هنا بدء وضع روتين للنوم كالآتي:

  1. اجعلى النهار لممارسة الأنشطة واللعب مع طفلك وإدخال ضوء الشمس للمنزل أو الخروج بطفلك إن أمكن.
  2. اجعلي وقت قيلولة الصباح قبل الساعة السادسة مساءً ليتمكن من النوم مبكرًا دون أرق.
  3. يمكنكِ بإعطاء طفلكِ حمامًا دافئًا ورضعة مشبعة مع تهدئة الإضاءة وهدهدته أو الغناء له، بأن تجعليه يعي أن هذا وقت النوم.
  4. كرري الروتين يوميًا حتى يعتاد عليه، وتوقعي أن يرفض طفلك في البداية، ولكنه سرعان ما يستسلم في اليوم الثالث أو الرابع من تطبيق الروتين.
  5. إذا استيقظ طفلك ليلًا، لا تشعلي النور أو تتحدثي بصوت مرتفع، فقط ربتي عليه برفق أو احمليه في حضنك وهدهديه حتى يعود إلى النوم مرة أخرى.

الشهور من السابع إلى التاسع:

طفلك كبر الآن ودخل مرحلة الطعام الصلب، وانتظم نومه كثيرًا جدًا عن شهوره الأولى.

  1. عوّدي طفلك على النوم في سرير منفصل معكِ في الغرفة حتى لا تضطري إلى الانتقال لغرفته كلما استيقظ مساءً للرضاعة.
  2. حضّري وجبة عشاء مشبعة لطفلك بجانب الرضاعة قبل النوم مباشرة، مع حمام دافئ والاستمرار على الروتين السابق ذكره.
  3. لا تتركي طفلك ينام أكثر من ساعة ونصف نهارًا ليستطيع النوم مبكرًا بسلاسة في المساء.

الشهور بين العاشر حتى عمر العام:

  1. ينتظم نوم الرضع كثيرًا في نهاية العام الأول وينام ليلًا بشكل طبيعي لمدة 10-12 ساعة تقريبًا مع قيلولة صباحية.
  2. يمكنكِ الاستمرار على الروتين السابق، مع فطام طفلك من الرضاعة ليلًا لتساعديه على النوم العميق المنتظم.
  3. حضري زجاجة ماء أو كوب عصير بجانبه، حتى إذا قلق طفلك مساءً تناول الماء مع هدهدة خفيفة ليعود إلى النوم.
  4. بعد مرحلة الفطام الكلي سينام طفلك مثلك تمامًا الآن، وسيصبح روتين النوم يسيرًا عليكما معًا.

عزيزتي "سوبرماما"، تعرفنا في هذا المقال إلى كيفية التعامل مع طفل حديث الولادة وتنظيم نومه، خذي وقتك للاعتياد على التجربة الجديدة والمرحلة الجديدة التي أنت فيها الآن واستمتعي بكل لحظة تمضينها مع صغيرك الغالي.

أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon