7 أسباب للمشي غير المتوازن عند الأطفال

أسباب المشي غير المتوازن عند الأطفال

خلال سنوات المشي الأولى لطفلك، قد تكون لديه بعض الاضطرابات الواضحة في المشي، إذ قد تلاحظين سيره بطريقة غير متزنة أو معتدلة، وأكثر أنواع تشوهات المشي شيوعًا، تقوس القدمين، والعرج، والمشي على الأصابع، وهو ما قد يشعركِ بالقلق حول قدرات طفلكِ الحركية، وصحة ساقية وقدميه. لكن لا تقلقي، كل هذه الأمور طبيعية تمامًا في بداية تعلم الطفل المشي، فهو يحتاج إلى بعض الوقت حتى يستطيع ضبط خطواته، فيبدأ بالحبو ثم المشي مع الاستناد إلى يدي من أمامه أو الاتكاء على منضدة أو مقعد، حتى يصل بمفرده إلى التوازن المطلوب، وقد يستمر هذا الأمر حتى يصل إلى سن الثالثة تقريبًا. تعرفي معنا في هذا المقال إلى أسباب المشي غير المتوازن عند الأطفال، وطرق علاجه.

أسباب المشي غير المتوازن عند الأطفال

تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا التي يمكن أن تؤدي إلى انحناء قدم الطفل إلى الداخل أو الخارج عند المشي ما يلي:

  1. التواء عظم الظنبوب: حالة تعبر عن تحول عظم الساق إلى الداخل أو الخارج، وتتحسن عادةً دون علاج، قبل أن يتم الطفل الرابعة من عمره.
  2. التواء الفخذ: الالتواء الفخذي هو تورم أو التواء عظم الفخذ، ويظهر ذلك بشكل أكبر عند بلوغ الطفل خمس أو ست سنوات تقريبًا، ولكنه أيضًا من الحالات التي قد تتحسن دون علاج. 
  3. تقوس الساقين أو الركبتين: عادةً ما تتحسن طريقة مشي الأطفال الذين يعانون من تقوس الساقين أو الركبتين مع النمو والتقدم في العمر. 
  4. الأقدام المسطحة: طبيعية عند الرضع والأطفال الصغار، ومع تقدم الطفل في العمر، يتطور قوس قدم الطفل.
  5. انحناء القدم: عيب خلقي شائع، تنحني فيه أقدام الطفل إلى الداخل، وهو كالحالات السابقة يتحسن مع الوقت.
  6. العرج: إذا كان عرج طفلك أمرًا عارضًا، فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب ألم ناجم عن إصابة بسيطة يمكن علاجها بسهولة، ولكن أحيانًا قد يكون السبب مشكلة أكثر خطورة، كالتواءات العظام أو الكسور أو التهاب المفاصل.
  7. المشي على أصابع القدم: يشيع بين الأطفال في سن الثالثة وما بعدها، وتحتاج هذه الحالة إلى الذهاب بطفلكِ لطبيب العظام، لتحديد العلاج المناسب.

معظم هذه الحالات تتحسن مع تقدم الطفل في العمر، ولكن إذا لم تتطور طريقة مشيه مع نموه، فقد يكون الحل في الجراحة أو العلاج الطبيعي، أو إحد طرق العلاج الآتية:

علاج المشي غير المتوازن عند الأطفال

يجب تشخيص حالة المشي غير المتوازن لدى طفلك وعلاجها من قبل طبيب ذي خبرة، وكلما كان الأمر العلاج في وقت مبكر، ساعد ذلك كثيرًا على تحسين طريقة مشي طفلكِ، وتجنب مضاعفات كثيرة لهذه الحالة، ومن أبرز طرق العلاج المتبعة للمشي غير المتوزان عند الأطفال:

  • التحفيز الكهربائي: من العلاجات الفعالة في تقوية العضلات، وزيادة القدرة على التحكم فيها، لمساعدة الطفل على المشي بشكل أفضل.
  • الحقن: تساعد حقن نقطة الزناد عل إرخاء أربطة العضلات المشدودة، بالإضافة إلى حقن البوتوكس أو الفينول لعلاج تشنج العضلات.
  • الأدوية الفموية: تشمل مرخيات العضلات، والأدوية المضادة للالتهابات والتشنجات، التي تساعد على إرخاء العضلات.
  • العلاج الطبيعي: تساعد تمارين التمدد وتقوية العضلات على زيادة مرونة قدمي الطفل وساقيه، وهو ما يحسن طريقة مشيه، بالإضافة إلى التدليك والعلاج المائي.
  • المعدات الخاصة: تساعد دعامات المشي وأدوات تقويم العظام على تحسين طريقة الطفل في المشي.
  • الجراحة: الإجراءات الشائعة في الجراحة تتمثل في إطالة العضلات والأوتار، أو قطع العظام لإعادة تنظيمها أو إعادة بنائها. 

قدمنا لكِ أسباب المشي غير المتوازن عند الأطفال وعلاجه، لا تدعي طريقة مشي طفلك غير المتزنة تقلقك، فعادةً ما يمشي الأطفال في البداية بأرجل مفتوحة ومنحنية، وأيادٍ وأذرع ممتدة، ليحققوا التوازن لأنفسهم، ومع الوقت يتحسن الأمر، ولكن في حالة استمرار المشكلة زوري الطبيب على الفور.

صحة الأطفال وسلامتهم أولوية لدى كل أم، يمكنكِ الاطلاع على المزيد من المقالات المفيدة لكِ في قسم تغذية وصحة الصغار

المصادر:
gait abnormalities
abnormal gait pediatric

عودة إلى صغار

ندى صابر

بقلم/

ندى صابر

باحثة وكاتبة في مجال الأسرة وإدارة المنزل، أسعى لنقل خبراتي المعرفية للأم في مجتمعاتنا العربية، وذلك لإيماني الشديد بأهمية دورها كمحور أساسي في تنشئة أسرة سليمة.

موضوعات أخرى
رحلة الأمومة السعيدة تبدأ بهذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon