3 أكلات تساعد الطفل على النطق

أكلات تساعد الطفل على النطق

سماع نطق طفلكِ لكلمته الأولى من الأشياء التي تحلمين بها منذ بداية حملكِ به، وبينما نعلم جميعًا أن التحدث إلى الأطفال يساعدهم في تعلم اللغة، ومن ثم النطق بشكل أسرع، هل توجد لديكِ معلومة أيضًا بأن الطعام له تأثير إيجابي أيضًا في تعزيز مهارة الكلام والنطق لديه، فهناك بعض الخطوات الاستباقية التي يمكنكِ اتخاذها للمساعدة في تقوية عضلات فكي طفلك وفمه، ومنها تقديم بعض أنواع الأطعمة له، بحسب عمره، فالمص والعض والمضغ، كلها أمور مهمة تساعد على تنمية المهارات الحركية لفم طفلك بالتدريج حسب عمره، ما يساعد على تطور نطقه. في هذا المقال، سنخبركِ بأهم أكلات تساعد الطفل على النطق وبدء الكلام.

أكلات تساعد الطفل على النطق

طريقة تحريك عضلات الفم واللسان عند مص الطفل الرضيع للحليب خلال الرضاعة، أو عض الثدي، كلها أمور ترتبط بالكثير من المهارات الشفوية، وتطور النطق والكلام لدى الأطفال الرضع، وتمهد لمرحلة أهم وهي تناول الأطعمة الصلبة، لذا بمجرد أن يسمح عمر طفلك بتناولها، قدميها له وقللي من الرضاعة بعد استشارة الطبيب، لتسرعي من وصوله لمرحلة النطق والكلام.

  1. الأطعمة المهروسة: يعد تقديم الطعام المهروس للطفل البالغ من العمر ستة أشهر كخطوة أولى، طريقة ممتازة وآمنة لبدء تناوله الأطعمة الصلبة، لكن لا يجب أن يظل في هذه المرحلة كثيرًا، فمن المهم أن يجرب أشكالًا أخرى للطعام مختلفة في القوام والملمس بالتدريج.
  2. أطعمة الأصابع: قدمي لطفلكِ أطعمة الأصابع بعد بدء مرحلة تناول الطعام الصلب، حتى يبلغ الثمانية أو التسعة أشهر من العمر، لأن من المهم مساعدة طفلكِ على تطوير مهارات فمه الحركية، قبل إعطائه وجبة كاملة ثقيلة، وبحلول عامه الأول، يجب أن يتناول الطفل الأطعمة المختلفة مع العائلة.
  3. الأطعمة الصلبة: تساعد الأطعمة الصلبة أيضًا على تقوية فكي طفلكِ وشفتيه وعضلات لسانه، كلها أمور تسرع من نطقه اللازمة للتحدث، لذا لا بد من تقديمها لطفلك بمجرد أن يسمح له الطبيب بذلك.

هل هناك أعشاب تساعد الطفل على الكلام؟

يبدأ الطفل في النطق عادة حين يبلغ من العمر 12 إلى 18 شهرًا، إذ عادةً ما تتطور اللغة عند الطفل قبل بلوغه العامين، وإذا لم يحدث ذلك، فمن المهم بذل جهدًا إضافيًّا في التواصل والحديث مع طفلكِ لمساعدته على النطق، وفي الوقت نفسه المتابعة مع الطبيب، لملاحظة أي تأخر غير طبيعي في الأمر. في عمر السنتين، يجب أن يجمع طفلكِ بين كلمتين أو ثلاث كلمات على الأقل معًا، أما مع بلوغه العام الثالث، فيجب أن تكوني قادرة على فهم ما يقوله طفلكِ دون صعوبة.

مع تأخر الطفل في الكلام، قد تُنصح الأمهات بتجربة بعض الأعشاب التي تساعد طفلها على الكلام، لكن لا يوجد دليل علمي على ذلك، لذا يجب عدم تجربة أي من هذه الأعشاب، أو على الأقل استشارة الطبيب قبل تجربتها.

بدلًا من ذلك، على الأم أن تقضي وقتًا أكبر مع طفلها، وتمارس معه الأنشطة المختلفة المناسبة لعمره، كاستغلال الوقت في الحديث والغناء مع الطفل، ما يساعده على تطور لغته، وبدء مرحلة الكلام في ميعادها.

العلاقة بين حساسية الطعام وتأخر الكلام

يعاني العديد من الأطفال من حساسية تجاه الطعام يصعب اكتشافها إلا بعد أن تُصبح شديدة بدرجة كبيرة، بحيث يمكن ملاحظتها بوضوح، وقد أشارت دراسة طبية أجريت عام 2004 إلى أن الأطفال الذين يعانون من حساسية غذائية، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بعدوى الأذن المتكررة، التي غالبًا ما تسبب تأخرًا في النطق والكلام، وهذه نقطة مهمة يجب أن تكون الأمهات على دراية بها.

كما عرفتِ من خلال هذا المقال، يمكنكِ تقديم أكلات تساعد الطفل على النطق، وتقوي عضلات فمه، وتنمي مهاراته الحركية، اهتمي بهذا الأمر مبكرًا، حتى يصل طفلكِ إلى مرحلة الكلام بسلام.

التغذية السليمة تضمن نموًّا سليمة للطفل بدنيًّا وذهنيًّا، تعرفي مع "سوبرماما" إلى المزيد من المعلومات المفيدة في تغذية طفلك في قسم تغذية وصحة الصغار.

المصادر:
Is your child’s food affecting their speech?
Speech Delays and Special Diets: Do They Help?

عودة إلى صغار

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon