متى أبدأ غسل أسنان طفلي؟ وما المعجون المناسب؟

متى أغسل أسنان طفلي

بعد أسابيع من البكاء غير المبرر، ورفض الرضاعة، وعض الطفل على يديه، سيفاجئكِ صغيركِ بأن أسنانه بدأت تبزغ من اللثة، وعلى مدار أول عامين من حياة الطفل ستنمو أسنانه تدريجيًّا، ومع انتهاء عامه الثاني ستكشف ابتسامته عن صفين من الأسنان الصغيرة، ورغم أنها أسنان لبنية مؤقتة، فإن العناية بها أمر بالغ الأهمية، حتى لا تتعرض للتسوس سريعًا، ما يؤثر في قدرة الطفل على المضغ والكلام. هذا الأمر الذي قد يدفعكِ للتساؤل متى أغسل أسنان طفلي؟ وكيف يمكن العناية بها؟ ومتى يمكنكِ استخدام المعجون لتنظيفها؟ تعرفي على الإجابة في هذا المقال مع نصائح ستفيدكِ عند غسل أسنان طفلك.

متى أغسل أسنان طفلي؟

 العناية بنظافة الفم يجب أن تبدأ حتى قبل ظهور أسنان الطفل، إذ يساعد هذا الأمر كثيرًا على تجنب نمو البكتيريا والفطريات في فمه، ويمنعها من الالتصاق باللثة، وهو ما قد يلحق الضرر بأسنان الطفل فيما بعد، وفي البداية لن تشمل العناية بفم الطفل فرشاة أو معجونًا، ولكن بدلًا من ذلك يمكنكِ استخدام قطعة من القماش الناعمة، وبلها بالماء، ومسح لثة الطفل بلطف على الأقل مرتين يوميًّا، وبشكل خاص بعد الرضاعة وقبل النوم.

بمجرد أن تبدأ أسنان الطفل بالظهور، يمكنكِ استخدام فرشاة الأسنان، ويجب أن تكون ناعمة لتجنب التهاب اللثة أو نزيفها، وأن تكون ذات رأس صغير للغاية، حتى لا تشعر الطفل بالضيق. ويمكنكِ استخدام معجون الأسنان المخصص للرضع والصغار دون العامين بحجم حبة الأرز، فالطفل لن يكون قادرًا على البصق، وبالتالي حتى لو بلعها فلن تسبب له أي أضرار، ثم امسحي فمه بقطعة من القماش المبللة بالماء عدة مرات، للتأكد من إزالة بقايا المعجون.

مع بلوغ الطفل العام الثالث، يمكنكِ استخدام المعجون الغني بمادة الفلورايد، واستخدام كمية بحجم حبة البازلاء، ويجب مساعدة طفلك على تنظيف أسنانه، وتعليمه الإمساك بالفرشاة بنفسه مع الإشراف عليه، ليتمكن من البصق دون مساعدة، وعادةً ما يحدث هذا في سن السادسة تقريبًا.

مجمل القول أنه يمكنكِ تنظيف الأسنان بالفرشاة في عمر 6-12 شهرًا، أو مع بداية ظهور أسنان طفلكِ.

اختيار معجون الأسنان للأطفال

هناك عديد من الأمور التي يجب وضعها في اعتبارك قبل اختيار معجون الأسنان لطفلك، خاصةً الأطفال دون ثلاثة أعوام، فرغم توافر أنواع مختلفة لمعاجين الأسنان المخصصة للأطفال بنكهات مختلفة، كالعلكة والكولا وغيرهما، فيجب انتقاء الأنواع المخصصة للرضع والصغار، وتفحص مكونات المعجون جيدًا، وتجنب الأنواع التي تحتوي على المكونات التالية:

  1. الفلورايد: لا يجب استخدام المعجون الذي يحتوي على الفلورايد لتنظيف أسنان الأطفال دون ثلاثة أعوام، فرغم أهمية الفلورايد لحماية الأسنان، فإن ابتلاع الطفل له قد يسبب له مشكلات صحية خطيرة، تبدأ من اضطرابات المعدة حتى مخاطر التسمم العصبي، وكذلك ابتلاع كميات صغيرة منه قد يسبب تسممًا للمخ، خاصةً في مرحلة تطور الأطفال في عامهم الأول، وقد أشارت كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد إلى أن الفلورايد يؤثر سلبًا في التطور المعرفي للأطفال، ما يتسبب في انخفاض معدل ذكائهم، وأن الاستخدام المفرط لمادة الفلورايد يأتي بنتائج عكسية ويتلف مينا الأسنان. لذا تجنبي تمامًا استخدام معجون الأسنان الغني بالفلورايد قبل بلوغ طفلكِ عامه الثالث، وفي حال ابتلاعه يجب تقديم الحليب للطفل سواء حليب الثدي أو الحليب الصناعي أو البقري إذا كان عمره يسمح بذلك، لأن الحليب يرتبط بالفلورايد في المعدة، ويحمي من تأثيره الضار.
  2. الصوديوم لوريل سلفات (SLS): كبريتات لوريل الصوديوم (SLS) من المكونات الشائعة جدًّا في معجون الأسنان، التي تُدون على عبوات المعجون في بعض الأحيان باسم "صوديوم لوريل سلفات"، وهو المركب المسؤول عن الرغوة في المعجون، وهو من المنظفات القوية التي قد يؤدي ابتلاعها في سن صغيرة إلى تكون قرح في معدة الطفل.
  3. الزيوت العطرية: توجد الزيوت الأساسية بشكل شائع في معاجين الأسنان الطبيعية، وتعمل كمضاد طبيعي للبكتيريا، التي تقضي على بكتيريا الفم المفيدة أيضًا، وقد تكون أيضًا مهيجة للثة الطفل الصغير.

مع بلوغ الطفل عامه الثالث، يمكنكِ اختيار المعجون الذي يحتوي على الفلورايد والمخصص للأطفال، واستخدام كمية بحجم حبة البسلة كما ذكرنا سابقًا.

نصائح عند غسل الأسنان للأطفال

العناية بأسنان الأطفال في سن صغيرة يساعد في الحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة، ويجب تعويد الطفل على الاعتناء بأسنانه وتنظيفها بعد كل وجبة أو على الأقل مرتين يوميًّا، ولأن لثة الأطفال وأسنانهم تكون ضعيفة، خاصةً للأطفال دون ثلاثة أعوام، فيجب تنظيفها بحرص، وفيما يلي سنخبركِ عزيزتي بأهم النصائح عند غسل أسنان الأطفال:

  • اختاري فرشاة أسنان مصممة خصيصًا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وخمس سنوات، التي تكون مصممة برؤوس بيضاوية صغيرة وشعيرات ناعمة ذات ارتفاعات مختلفة، ومقابض مبطنة غير قابلة للانزلاق، وغالبًا ما تحتوي أيضًا على رسوم متحركة وتصميمات ممتعة على المقبض يحبها الأطفال، ويجب تغيير الفرشاة كل ثلاثة أو أربعة أشهر.
  • اختاري معجون الأسنان المناسب للأطفال حسب فئتهم العمرية، على أن يكون خاليًا من الفلورايد للأطفال دون الثلاثة أعوام، واستخدام كمية بحجم حبة الأرز.
  • قفي أو اجلسي خلف طفلك حتى يشعر بالأمان، ويُفضل غسل أسنانه أمام مرآة، لأنه يتيح لكِ رؤية فم طفلك، وضعي ذقنه على يديك مع سند رأسه على جسمك، وحركي الفرشاة في حركات دائرية لطيفة لتنظيف الجوانب الخارجية والداخلية للأسنان واللثة.
  • حاولي أيضًا تنظيف لسان طفلك بالفرشاة بلطف عند غسل أسنانه.
  • امسحي فم طفلك بعد تنظيف أسنانه بقطعة قماش مبللة بالماء، إذا كان طفلك صغيرًا للدرجة التي لا يمكنه معها بصق المعجون.
  • حاولي أن تجعلي وقت تنظيف الأسنان ممتعًا إذا كان الطفل يشعر بالخوف من تنظيف أسنانه بالفرشاة، عن طريق الغناء أو اللعب معه، والتظاهر بأن فرشاة الأسنان قطار يتحرك على أسنانه، أو دعيه يلعب بلعبته المفضلة في أثناء تنظيفك لأسنانه وهكذا.

أجبناكِ عزيزتي في هذا المقال عن سؤال متى أغسل أسنان طفلي؟ ونصائح لاختيار المعجون المناسب لعمر طل طفل، احرصي على تنظيف أسنان طفلكِ مرتين يوميًّا، ولا تفركيها بشدة حتى لا تلتهب اللثة أو تتعرض للنزيف، وزوري الطبيب للاطمئنان على أسنان صغيركِ بصفة دورية كل ستة أشهر.

تعرفي إلى مزيد من المقالات التي ستساعدكِ على التعامل مع مراحل تطور طفلكِ المختلفة في قسم رعاية الصغار على موقع "سوبرماما".

المصادر:
Dental care for toddlers
Caring for Your Baby's Teeth
Why do babies need special toothpaste?
When should you begin brushing baby teeth?

عودة إلى صغار

أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon