متى تقلقين على وزن طفلك؟

وزن الطفل

يعد الوزن أحد المعالم التي يتم بها تتبع نمو الطفل بصورة طبيعية، خصوصًا في مرحلة الطفولة المبكرة، وتحرص الكثير من الأمهات على متابعة أوزان أطفالهن بصورة منتظمة، سواءً خلال الزيارات الدورية لمتابعة صحة الطفل عند طبيب الأطفال، أو باستخدام الميزان المنزلي في الأعمار الأكبر، ولكن كيف يمكن للأم أن تعرف أن هناك ما يقلق حول وزن الطفل؟

لنتفق أولًا أن هناك حالتين يجب أن تقلق فيهما الأم:

  • نقص وزن الطفل عن المعدل الطبيعي، خصوصًا إذا كان مصحوبًا بأعراض أخرى مثل قلة التركيز أو الكسل والميل للنوم لفترات طويلة.
  • زيادة وزن الطفل عن المعدل الطبيعي.

كيف يمكن للأم أن تتعرف على معدل الوزن الطبيعي لطفلها؟

كما ذكرنا سابقًا، فإن الطبيب هو من يقوم بمتابعة تطور وزن الطفل في فترة الطفولة المبكرة، وذلك طبقًا لجداول خاصة للوزن والطول مع العمر.

في المراحل اللاحقة، يمكن للأم مبدئيًا الرجوع إلى هذه الجداول المتوفرة الآن على العديد من المواقع على الإنترنت، أو يمكن للأم حساب متوسط الوزن الطبيعي لوزن الطفل بالمعادلة التالية:

  • وزن الطفل بالكيلو جرام= X 2 +8 عمر الطفل بالسنوات

يمكن للأم أيضًا حساب مؤشر كتلة الجسم للطفل BMI، والذي يتم حسابه كما يلي:

  • وزن الطفل/الطول بالمتر X الطول بالمتر

زيادة وزن الطفل:

تنتشر السمنة بين الأطفال حاليًا حول العالم بنسب تصل إلى 18%، وهو ما يمثل ما يشبه الوباء، وهو وباء مزمنٌ أيضًا، وتؤثر السمنة على حياة الطفل الطبيعية، وممارسة نشاطاته اليومية، وتحمل كذلك خطر إصابة الشخص بالنوع الثاني من مرض السكر، بالإضافة إلى الإصابة بأمراض القلب والجلطات الدماغية، وأنواع معينة من السرطان.

وتحمل السمنة أيضًا الكثير من المشكلات النفسية التي يمكن أن تؤثر على تقدير الطفل لنفسه، وقدرته على التوافق مع المجتمع ومع زملائه.

كيف يجب أن تتعامل الأم مع زيادة وزن الطفل؟

الرجوع إلى طبيب الأطفال فورًا هو الخطوة الأولى السليمة والضرورية للتعامل مع زيادة وزن الطفل، ويعتبر مؤشر كتلة الجسم BMI هو المؤشر الأساسي الذي يعتمد عليه الطبيب لتشخيص إصابة الطفل بالسمنة أو بزيادة الوزن.

مؤشر كتلة الجسم أكثر من 95% يعني إصابة الطفل بالسمنة، بينما المؤشر من 85 إلى 95% يعني زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي.

كيف يمكن للأم علاج مشكلة زيادة وزن الطفل؟

يجب على الأم الالتزام بنظام حياتي كامل للتعامل مع مشكلة زيادة وزن طفلها باتباع الخطوات التالية:

  • تعاملي مع المشكلة ، فالسمنة عند الأطفال ترجع غالبًا إلى ممارسات غذائية خاطئة بين جميع أفراد الأسرة.
  • ابدئي بالتغييرات العملية فورًا، وانتقي كلماتك في التعامل مع طفلك، فتحدثك مع الطفل عن مشكلة السمنة قد يكون سلاحًا ذو حدين، خصوصًا في الأطفال الأصغر عمرًا.
  • اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا لجميع أفراد الأسرة، واجعلي الخضر والفاكهة الطازجة عنصرًا رئيسيًا في الوجبات الأساسية، وفي الوجبات الخفيفة.
  • ساعدي طفلك على النشاط والحركة، وبالطبع فإن ممارسة الرياضة كجزء أساسي وروتيني من نشاط الطفل، يمكن أن يساعد إلى حدٍ كبير في خفض وزن الطفل إلى المعدل المطلوب.

عزيزتي الأم، إن إقبال الطفل على الأكل يجب أن يكون محكومًا من حداثة عمره، ويجب عليكِ دائمًا أن توفري له بدائل صحية يمكنه الاعتماد عليها عند الجوع، وتمثل الفاكهة والخضر الطازجة الاختيار المثالي في هذه الحالات. ولا تترددي في متابعة حالة طفلك عند زيادة وزنه مع طبيب تغذية متخصص، للوصول به إلى بر الأمان.

المصادر:
The Washington post
U.S.News

عودة إلى صغار

4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon