7 نصائح لتغذية سليمة للصغار

أكلات مغذية للأطفال - تغذية الأطفال

التغذية السليمة هي مفتاح سلامة عقل وجسم طفلك، والاهتمام بتغذية الطفل ومتابعة نموه بانتظام هو أمر شديد الأهمية، والطفل عندما يكتسب عادات غذائية سليمة منذ نعومة أظافره، فإنّ ذلك يجنبه مشكلات السمنة والنحافة طوال حياته، وخلال السطور التالية نقدم لك بعض النصائح لتغذية الأطفال بشكل سليم، كما نقدم لك بعض الأكلات المغذية للأطفال في مراحل النمو المختلفة.

تغذية الأطفال الرضع

تغذية الطفل السليمة هي أولى الخطوات لحياة صحية ونمو سليم، وتخلتف أساسيات التغذية مع مرور السن، وسنتحدث عن تغذية الطفل في السنة الأولى والثانية وحتى دخوله المدرسة.

تغذية الأطفال الرضع في السنة الأولى

طفلك الرضيع لا يحتاج منك سوى الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي لتغذيته، خاصة في عامه الأول.

  • احرصي على إرضاع طفلك 6-8 مرات في اليوم على الأقل، واعتمدي على حدسك والعلامات التي يصدرها طفلك عند شعوره بالجوع، مثل إدخال يده في فمه أو زمّ شفتيه أو بكائه.
  • تابعي عملية التبرّز خلال اليوم، فالرضاعة المشبعة السليمة، تجعل طفلك يتبرّز 3-4 مرات يوميًا.
  • تابعي نمو طفلك ومعدل زيادة وزنه كل شهر، فمنذ لحظة الولادة وحتى الشهر السادس من عمره، يزداد وزن الطفل بمعدل نصف كيلو شهريًا، ومنذ الشهر السادس حتى الشهر الثامن، يزداد الوزن بمعدل ثلاثة أرباع كيلو في الشهر، ومن الشهر التاسع حتى نهاية العام الأول، يزداد وزنه بمعدل ربع كيلو في الشهر، ومن الطبيعي والمثالي ألا يقل وزن طفلك عن 11-12 كيلو في نهاية عامه الأول. 

تغذية الطفل الرضيع في الشهر الرابع

  • لا تطعمي طفلك الرضيع أي مأكولات قبل الشهر الرابع، ويمكنك بعد بلوغه شهره الرابع أن تطعميه إلى جانب الرضاعة بعض الفواكه أو الخضروات.
  • جربي نوعًا واحدًا من الخضروات أو الفاكهة لمدة ثلاثة أيام، قبل إطعامه نوعًا آخر، حتى تتمكني من التنبؤ بالحساسية لبعض الأطعمة.
  • اغسلي ثمرة الخضار أو الفاكهة جيدًا وانزعي قشرتها أو البذور من داخلها، قبل إعطائها لطفلك، وانتبهي إلى أن إدخال أطعمة مثل ثمرات الخضار أو الفاكهة قد يسبب لطفلك اضطرابات في النوم بسبب الغازات.
  • أرضعي طفلك بعض المشروبات الدافئة مثل الكراوية ولا تحليها بالسكر.

تغذية الطفل الرضيع في الشهر السادس

  • جربي إدخال الأطعمة المختلفة إلى جانب الرضاعة بداية من الشهر السادس.
  • تذكري أن التدرج في إطعام طفلك بأنواع مختلفة من الأغذية، يساعدك في معرفة الأطعمة التي تسبب له الحساسية.
  • تجنبي تقديم العصائر الصناعية أو عصائر طبيعية محلاه بالسكر لطفلك، فهذه العادة سبب في حدوث السمنة عندما يكبر، واعلمي أن إعطاء طفلك الفاكهة الطازجة كثمرة كاملة أفضل من إعطائه العصير، حتى يحصل على الفائدة الغذائية الكاملة.
  • تجنبي البقوليات في عامه الأول، فقد يكون مصابًا بأنيميا الفول وأنت لا تعلمين.
  • اسلقي ثمرة بطاطس وثمرة كوسة وثمرة جزر ثم اطحنيها في الخلاط واتركيها تبرد، ثم أطعمي طفلك منها بالملعقة الصغيرة.

تغذية الأطفال بعمر سنتين

  • لا تعطي طفلك حليب الأبقار إلا بعد العام الأول من عمره، ويمكنك إعطاؤه الحليب بعد العام الأول كمصدر غني بالكالسيوم، واستشيري الطبيب إذا كانت لديه حساسية للألبان.
  • استخدمي ملعقة الشاي الصغيرة لإطعام طفلك من بعد الشهر السادس حتى يتعود عليها.
  • الشمس مصدر أساسي لفيتامين "د"، فاحرصي على تعريض طفلك للشمس من بعد الشروق وحتى العاشرة صباحًا. أو من الساعة الخامسة عصرًا وحتى الغروب.

تغذية الأطفال في سن الحضانة

سنة الحضانة هو العمر من 3 لـ 5 سنوات، وعلى كل أم أن تهتم بإعطاء طفلها جميع العناصر الغذائية التى يحتاجها البالغ، تعرفي على التغذية الجيدة لطفلك فى هذه مرحلة الحضانة من هذا المقال.

أكلات مغذية لأطفال المدارس

من عمر ثلاث سنوات وحتى خمس سنوات، يكتسب الطفل كل عاداته الغذائية التي ستظل ترافقه طوال حياته، فاحرصي على تعليم طفلك العادات السليمة والتغذية السليمة في هذه المرحلة من عمره.

وعند سن المدارس من 6-12 سنة، يكون طفلك قد اكتسب كل العادات الغذائية التي تؤثر على حياته وصحته فيما بعد.

  • احرصي على تثبيت مواعيد الأكل اليومية في مواقيت محددة.
  • احرصي على إعطاء طفلك وجبة الإفطار، حتى إن كانت ثمرة فاكهة وسندوتشًا صغيرًا من الزبدة أو الجبنة وكوب بليلة.
  • اجلسي إلى جانب طفلك في أثناء الطعام، ولا ترغميه على إنهاء كل الطبق المقدم له، وتحدثي معه وانظري في عينيه إذا رفض وجبة معينة حتى يشعر بحنانك ويطمئن. 
  • علمي طفلك الجلوس في أثناء الأكل، فالحركة والجري في أثناء الطعام قد تسبب له الاختناق ببقايا طعام أو خلافه. 

تعرفي على أفكار لوجبات خفيفة وصحية للأطفال في المدرسة من هنا.

نصائح  لتغذية الأطفال في سن المدرسة

  • احرصي أن تكون الوجبة الغذائية تحتوي على كل العناصر الغذائية:

الحبوب: مثل الأرز والقمح والذرة.

الألبان: كوب لبن يوميًا أو زبادي خالي الدسم.

الخضروات: جميع أنواع الخضار وخاصة الملونة، أخضر وأحمر وأصفر.

الفاكهة: كل أنواع الفاكهة الطازجة، فهي تحتوي على فيتامينات ومعادن يحتاجها الطفل للنمو السليم.

البروتين: وخاصة بروتين البقوليات مثل الفول والفاصوليا البيضاء، أو اللحوم الحمراء أو الأسماك. 

  • لا تعطي طفلك أطعمة بها دهون غير صحية أو قللي منها قدر المستطاع، فهو لا يحتاجها وقد تسبب له السمنة طوال حياته.
  • أشركي طفلك في اختيار الطعام وتحضير السفرة، واجعلي وقت الطعام وقتًا ممتعًا، ولا تعاقبيه على ترك الطعام.
  • أطعمي طفلك من كل الأغذية الصحية ولا تطعميه الأغذية التي تحبينها فقط.
  • احرصي على اتباع عادات سليمة في التغذية حتى يقلدك طفلك، فالطفل في هذه المرحلة مرحلة يحب تقليد الكبار في كل شيء.
  • الأنشطة الحركية مهمة جدًا لطفلك، فاحرصي على أن يبذل طفلك نشاطًا بدنيًا حركيًا متوسطًا أو شديدًا، مدة ساعة على الأقل يوميًا فهو يحتاج إلى ذلك، حتى يتمتع بصحة بدنية سليمة ووزن سليم.
  • حاولي الحد من جلوس طفلك أمام الشاشات، سواء التلفزيون أو التابلت أو الموبايل، حتى لا يتعود على الحياة المكتبية وقلة الحركة، واسمحي له بساعة واحدة في اليوم أمام الشاشة من سن ست سنوات.

أخيرًا، تغذية الأطفال بطريقة صحية هي أساس النمو السليم، والحرص على تعليم طفلك العادات الحسنة في التغذية تجنبه مشاكل السمنة والنحافة عندما يكبر، فاحرصي على معرفة أكلات مغذية للأطفال في مراحل أعمارهم المختلفة، وعوّدي طفلك على العادات السليمة للتغذية، حتى ينشأ عليها وتصبح أسلوب حياته في الكبر.

المصادر:
infant feeding
toddler health
preschool nutrition
school age nutrition
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
رسائل من الجنين إلى الأم خلال أشهر الحمل التسعة
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon