هل يمكن استخدام الفازلين كمسهل للجماع؟

استخدام الفازلين كمسهل للجماع

الفازلين مرهم ذو أساس زيتي، يُستخدم لترطيب البشرة الجافة وتنعيمها، ولأنه يمكن للمزلقات أن تعزز المتعة الجنسية عن طريق تقليل احتكاك القضيب بالمهبل في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، الذي قد يؤدي إلى تمزق بطانة المهبل أحيانًا، لذا تفكر بعض الزوجات في استخدام الفازلين كمسهل للجماع، لأن ملمسه ناعم وسلس، ما يجعله من الناحية النظرية خيارًا جيدًا للجماع، وهي مادة غير سامة وآمنة للاستخدام الخارجي، لكن من الناحية الطبية هل يمكن استخدام الفازلين كمسهل للجماع؟ تعرفي إلى الإجابة في هذا المقال.

هل يمكن استخدام الفازلين كمسهل للجماع؟

من الأفضل بشكل عام لتسهيل الجماع وتقليل الاحتكاك المؤلم خلال الولوج، استخدام المواد القائمة على الماء، أما فيما يخص الفازلين، فهو قد يعمل كمسهل للجماع بالفعل، دون أن يترك آثارًا جانبية، إلا أنه ليس الحل الأفضل للأسباب التالية:

  • يُستخدم خارجيًّا فقط: الفازلين مخصص للاستخدام الخارجي فقط، إذ لا يُسوق له على أنه مزلق جنسي، لذا فهو ليس الحل الأفضل خلال ممارسة العلاقة الحميمة، لأنه يدخل إلى المهبل.
  • قد يتلف الواقي الذكري: لا يجب استخدام الفازلين كمزلق جنسي مع الواقي الذكري المصنوع من اللاتكس، لأن المواد ذات الأساس الزيتي قد تضعف  الواقي وتعرضه للكسر أو التمزق في أثناء العلاقة، ما قد يزيد من خطر الإصابة بالعدوى أو الحمل. 
  • يزيد خطر الإصابة بالعدوى: الفازلين يزيد خطر الإصابة بالعدوى، ففي دراسة أجريت عام 2013 على 141 امرأة من الولايات المتحدة، استخدمن الفازلين كمزلق جنسي، أنهن كن أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المهبل البكتيري، مقارنة بأولئك اللواتي استخدمن منتجات وطرقًا أخرى.

قد تشعر المرأة بضيق المهبل أو جفافه، تعرفي إلى الإجابة من خلال السطور التالية.

أسباب ضيق المهبل المفاجئ

في بعض الأحيان قد تشعر الزوجة بأن مهبلها ضيق أو أنه أكثر جفافًا من المعتاد، ويمكن أن يحدث ذلك لعدة أسباب هي:

  1. التشنج المهبلي في الجماع: هو شد لا إرادي لعضلات قاع الحوض، تحسبًا لاختراق المهبل، ما يسبب ضيقًا وألمًا مرتبطًا بدخول جسم غريب فيه، وقد تظهر أعراض التشنج المهبلي في أثناء ممارسة العلاقة -خاصةً في بداية الزواج- أو عند فحص الحوض.
  2. الحمل أو الرضاعة الطبيعية: يحدث انخفاض في مستويات الإستروجين بشكل كبير بعد الولادة، كذلك يمكن أن يتداخل الإستروجين مع إنتاج الحليب، لذلك تنخفض مستويات هذا الهرمون مع الرضاعة، ويمكن أن يتسبب نقص هذا الهرمون في أن يصبح جلد المهبل أرق وأقل مرونة وأكثر جفافًا.
  3. التغيرات الهرمونية: تتعرض لها المرأة في أوقات متعددة، ما يسبب بعض الاختلالات في كمية البكتيريا الجيدة والضارة في المهبل، وبالتالي الشعور بالضيق والحكة والجفاف.
  4. التهاب المهبل: تشمل بعض أعراض التهاب المهبل جفافه والشعور بالحكة أو الالتهاب أو التورم أو تشقق الجلد حول المهبل، وإفرازات مهبلية ذات لون أو رائحة، وقد يحدث نتيجة عوامل مختلفة، كاستخدام المضادات الحيوية والعدوى.
  5. استخدام الدش المهبلي: يمكن أن يؤثر الدش المهبلي في توازن البكتيريا الضارة والنافعة في المهبل، وهذا التوازن هو ما يحافظ على بيئة حمضية تحمي المهبل من الالتهابات والتهيج.
  6. انقطاع الطمث: نتيجة التغيرات الهرمونية، إذ تنخفض مستويات هرمون الإستروجين في فترة انقطاع الطمث، وهو ما يجعل بطانة المهبل أرق وأكثر جفافًا وأقل مرونة، ما يسبب الشعور بالضيق.

هناك عدة طرق لعلاج ضيق المهبل، تعرفي إليها من خلال الفقرة التالية.

علاج ضيق المهبل

إذا شعرتِ بضيق في المهبل، وما يسببه من ألم خلال الجماع، فاتبعي النصائح التالية للتغلب على هذا الشعور، وإذا لم تتحسن حالتكِ، من المهم استشارة طبيب أمراض النساء، فقد تكون هناك مشكلة تتطلب العلاج، إليكِ أبرز الطرق المساعدة على ترطيب المهبل:

  • مداعبة المهبل: المداعبة مفيدة في حالة التشنج المهبلي، وتساعد غدة بارثولين الموجودة في الجهاز التناسلي على إفراز مادة سائلة ترطب المهبل، وتسهل الولوج والعلاقة الحميمة.
  • المزلقات المهبلية: لتسهيل دخول القضيب في المهبل دون ألم، خاصة لمن يعانين من التشنج المهبلي، يمكنكِ استخدام المزلقات المهبلية، لتسهيل عملية الولوج خلال الجماع.
  • مرطبات المهبل: منتجات مصممة خصيصًا لعلاج جفاف المهبل، وتحافظ على انخفاض درجة الحموضة المهبلية، مما يضمن بيئة مهبلية صحية، ويجب استخدامها وفقًا للإرشادات المدونة عليها أو لنصائح الطبيب.

ختامًا عزيزتي، رغم أنه يمكنكِ استخدام الفازلين كمسهل للجماع، فإنه ليس الخيار الأفضل لأضراره المذكورة سابقًا، لذا ننصحكِ باستخدام مزلق مخصص لذلك، لتعزيز المتعة الجنسية دون آثار جانبية.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ، ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon