ما معنى استسقاء الدماغ عند الجنين؟

استسقاء الدماغ عند الجنين

هناك مجموعة من تشوهات الدماغ التي تظهر منذ الولادة نتيجة لعيوب خلقية حدثت في أثناء تكون الجنين، وتتفاوت هذه التشوهات في الحدة بين الخفيفة إلى الشديدة، يبدأ تكوين الدماغ في الجنين في الشهر الأول من الحمل، ويستمر في التكون والتطور طوال فترة الحمل، وفي بعض الحالات قد تحدث مشكلة في عملية التكون هذه، ما يسبب عيوبًا هيكلية في الدماغ والجمجمة، وقد يؤثر ذلك في وظائف الدماغ المختلفة، حتى لو كان الاضطراب في نمو الجمجمة فقط، والاستسقاء أحد هذه التشوهات التي قد تحدث للجنين وتؤدي إلى عديد من الآثار، نتناول في موضوعنا استسقاء الدماغ عند الجنين، أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه.

ما هو استسقاء الدماغ عند الجنين؟

استسقاء الدماغ حالة تتجمع فيها سوائل زائدة في الدماغ وحولها، وقد يحدث هذا بسبب:

  • نقص الامتصاص.
  • انسداد التدفق.
  • الإفراط في إنتاج السائل الدماغي الشوكي داخل البطينين.

والبطينات مناطق مليئة بالسوائل في الدماغ، وينتشر السائل النخاعي من البطينين إلى حول الدماغ والحبل الشوكي، وقد يؤدي إنتاج كثير من السائل النخاعي إلى تراكم السوائل في الدماغ، والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى زيادة الضغط داخل الرأس، وقد يتسبب هذا في تمدد عظام الجمجمة فيكون مظهر أكبر من المعتاد.

أسباب استسقاء الدماغ عند الجنين

سبب استسقاء الدماغ عند الجنين هو حدوث عدوى في الرحم، إلى جانب ذلك فإن غالبية حالات استسقاء الدماغ لدى الأجنة تكون مرتبطة بعديد من الاضطرابات والتشوهات الأخرى داخل الجمجمة، سواء هذه التشوهات مرتبطة بالجهاز العصبي المركزي، وهي الحالات الأكثر شيوعًا، أو الجهاز العصبي غير المركزي، وفيما يلي نوضح بعض التشوهات:

  • ضيق القناة المائية، وهو أحد أكثر الارتباطات المسببة شيوعًا.
  • متلازمة داندي ووكر.
  • التهاب الدماغ.
  • الشفة الأرنبية.
  • ضمور العصب البصري الثنائي.
  • تشوهات عظام الوجه.
  • تشوهات القلب والأوعية الدموية الخلقية.
  • تشوهات الجهاز الهضمي.
  • تشوهات الجهاز البولي التناسلي.
  • الاندماج الكلوي الخلقي.
  • التشوهات الهيكلية.
  • متلازمة ميكل جروبر.
  • متلازمة ميلر ديكر.
  • شذوذ الكروموسومات، قد توجد في نحو 20٪ من الحالات.
  • التثلث الصبغي 21.

اقرئي أيضًا: كل ما يجب معرفته عن متلازمة داون للأطفال

أعراض استسقاء الدماغ عند الجنين

يمكن تشخيص استسقاء الرأس قبل الولادة عن طريق الموجات فوق الصوتية، وهي تقنية تصوير تشخيصية تستخدم موجات صوتية عالية التردد وجهاز كمبيوتر لإنشاء صور للأوعية الدموية والأنسجة والأعضاء، وتُستخدم هذه الموجات لرؤية الأعضاء الداخلية في أثناء عملها، ولتقييم تدفق الدم عبر الأوعية المختلفة، في كثير من الحالات لا يتطور استسقاء الرأس حتى الثلث الأخير من الحمل، وبالتالي قد لا يظهر في الموجات فوق الصوتية التي أجريت في وقت مبكر من الحمل.

وإذا لم يُكتشف في أثناء الحمل، فسيُشخص الاستسقاء الدماغي عند الولادة بعد الاختبارات التشخيصية، قد يبدو رأس الطفل أكبر من المعتاد، يؤخذ قياس لمحيط رأس الطفل ويُقارن بالرسم البياني الذي يمكن أن يحدد النطاقات الطبيعية وغير الطبيعية.

وفيما يلي الأعراض الأكثر شيوعًا لاستسقاء الرأس عند الأطفال الرضع:

  • يافوخ (المنطقة الرطبة في جمجمة الطفل) ممتلئ أو منتفخ، مع وجود بقعة ناعمة في الجزء العلوي من الرأس.
  • زيادة محيط الرأس وحجمه.
  • النوبات.
  • جحوظ العيون وعدم قدرة الطفل على النظر للأعلى مع توجيه الرأس للأمام.
  • أوردة بارزة في فروة الرأس.
  • زيادة التهيج.
  • صرخة عالية النبرة.
  • سوء التغذية.
  • القيء.
  • النعاس.
  • تأخر النمو.

علاج استسقاء الدماغ عند الجنين

خلال فترة الحمل، عادة ما يُدار استسقاء الرأس بالمراقبة والملاحظة، فإلى الآن لا يوجد علاج جنيني لهذا الاضطراب، وتتم المراقبة بعناية بحثًا عن علامات الضيق التي قد تشير إلى الحاجة إلى الولادة المبكرة.

بعد الولادة، يُعالج استسقاء الرأس بأحد الخيارات الجراحية الثلاثة التالية:

  • تحويلة: جهاز يسمح بضبط الضغط في الدماغ عن طريق تصريف السائل في تجويف البطن، حيث يمكن إعادة امتصاص السائل.
  • فغر البطين الثالث بالمنظار: وهو إجراء طفيف التوغل يخلق فتحة في أرضية البطين الثالث في الدماغ، ما يسمح للسائل بالتدفق إلى مساره الطبيعي.
  • الجمع بين فغر البطين الثالث بالمنظار وكي الضفيرة المشيمية: يستخدم كعلاج أولي لمعظم الأطفال الرضع المصابين باستسقاء الرأس، وهذا الإجراء يقلل من معدل إنتاج السائل النخاعي بالإضافة إلى توفير مسار جديد لهروب السائل.

ختامًا، فإن آثار استسقاء الدماغ عند الجنين لا يمكن التنبؤ بها إلى حد ما وتختلف من حالة لأخرى، ولتأثيره في الدماغ فقد يعاني الأطفال من الصرع، وصعوبات التعلم، وفقدان الذاكرة قصير المدى، ومشكلات في التنسيق، ومشكلات في الرؤية، والبلوغ المبكر، لكن غالبًا ما يستفيد هؤلاء الأطفال من العلاج الطبيعي والعلاج المهني، وفي الحالات الأكثر اعتدالًا، أو الحالات التي أمكن علاجها، قد يتطور الطفل المصاب باستسقاء الرأس بشكل طبيعي تمامًا.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Fetal Hydrocephalus
Fetal Hydrocephalus
Fetal Hydrocephalus
Pediatric Hydrocephalus
Everything You Should Know About Congenital Brain Defects

عودة إلى الحمل

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon