للحامل: تعرفي فوائد الدجاج لكِ وما الحصة المناسبة؟

    للحامل: تعرفي فوائد الدجاج لكِ وما الحصة المناسبة؟

    خلال الحمل يجب التأكد من تناول الحامل لنظام غذائي معتدل لصحة الأم والجنين، فخلال الحمل هناك العديد من التغيرات الهرمونية والبدنية التي تحدث لذا يجب معرفة العناصر الغذائية المطلوبة للحامل وجنينها من بروتينات وفيتامينات ومعادن وغيرها، واستيفائها وتجنب الأطعمة الضارة، وفي هذا المقال نعدد فوائد الدجاج للحامل، ونذكر الحصة المسموحة منه لها، وسنعرف إن كان هناك مخاطر على الحامل عند تناوله، ونُوجّه بعض النصائح لإضافة الدجاج للنظام الغذائي لها.

    فوائد الدجاج للحامل

    الدجاج هو طعام عالي التغذية غني بالبروتينات والأحماض الأمينية الأساسية الهامة لبناء العضلات، وهو غذاء قليل الدهون لا يسبب السمنة، وكذلك مصدر للعديد من العناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات المفيدة للحامل، خاصةً في مراحل الحمل المبكرة، لأنه يساعد على التطور الصحي للجنين في الرحم ومن فوائده:

    • غناه بالنياسين أو فيتامين "ب3" الذي يحفز تطور المخ ويبقيه صحيًا.
    • احتوائه على تسعة أحماض أمينية هامة لدعم وتقوية العضلات.
    • قلة دهونه، فهو يوفر العناصر الغذائية الهامة ويمنع تراكم الدهون غير الصحية خاصة إن نُزع جلده.
    • غناه بالأوميجا-3، وهي أحماض دهنية أساسية تساعد في تطور المخ عند الجنين كما أنه قليل الكوليستيرول.
    • غنى كبد الدجاج بمركب الكولين، والذي يدعم صحة المخ ووظائف الذاكرة لدى الجنين.
    • احتواء كبد الدجاج على حمض الفوليك الذي يساعد في منع عيوب الأنبوب العصبي للجنين.
    • احتواء الدجاج على فيتامينات "أ" و"هـ" وعناصر السيلينيوم والثيامين، وهي فيتامينات ومعادن لها خواص مضادة للأكسدة وتدعم الأيض وتزيد الطاقة.
    • دعم الدجاج للجسم بالحديد والزنك، واللذان يساعدان في تطور الخلايا الجديدة، كما أنّ الحديد في الدجاج سهل الامتصاص.

    الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية السابق ذكرها تفيد الأم والجنين، وخلاياه، وأعضائه، وعظامه، وتحميه من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري، ولكن ماذا عن الحصة المسموح بها للحامل من الدجاج؟ هذا ما نذكره تاليًا.

    الحصة المسموح بها من الدجاج للحامل

    الحصة اليومية المسموح بها للحامل من الدجاج هي 100 جرام من لحم الدجاج المطهو، بما يعادل شريحتين مطهوتين منه يوميًا، ويمتلك صدر الدجاج أقل نسبة من الدهون المشبعة الضارة للجسم بين اللحوم.

    كما أنّ فنجان صغير من لحم صدر الدجاج المطهو يعطي للحامل حوالي 87% من احتياجها اليومي للبروتين، ويعطي لها الدهون الصحية، مثل الأوميجا-3، والأوميجا-6، والفيتامينات، مثل "أ" و"ه"، والعناصر الغذائية، مثل النياسين، والسيلينيوم، والثيامين المذكورين سابقا، وكذلك الحديد والزنك اللذان تحتاجهما الحامل في فترة حملها بكميات أكبر من الطبيعي، فالدجاج قد يُغطّي احتياجها منهما أيضًا.

    وبالفقرة التالية نتعرف إن كان هناك أضرار لتناول الحامل للدجاج أم لا.

    هل هناك أضرار لتناول الدجاج للحامل؟

    لا يحتوي الدجاج على أي مواد أو معادن مضرة أو غير مناسبة للحمل ويُعدّ أكله آمنًا ومفيدًا، لكن هناك خطر لتسبب الدجاج بالعدوى ببكتيريا الليستيريا التي توجد في الدجاج الملوث، والتي تسبب داء الليستريات (مرض الدوران)، والتي قد تؤدي للولادة المبكرة أو الإجهاض أو تعدِي الجنين أو تسبب ولادة جنين ميت.

    فبحسب الدراسات العلمية فإن إصابة الأجنة ببكتيريا الليستيريا تسبب وفاة حوالي 22% منهم وبالرغم من عدم شيوع عدوى الليستيريا، إلا أن الحامل أكثر عرضةً لأي مرض أو عدوى أكثر من النساء الطبيعيات، ويمكن الوقاية من هذه البكتيريا بطهو الدجاج أو الطعام جيدا لدرجة حرارة أعلى من 74 درجة مئوية للتخلص منها لذا يجب طهو الدجاج جيدا لتجنب العدوى وتجنب الدجاج نصف المطبوخ أو غير المطهو جيدًا وتجنب اللحوم الباردة عامةً.

    وبالفقرة التالية نقدم بعض النصائح للحامل عند إضافتها للدجاج في نظامها الغذائي.

    نصائح لإضافة الدجاج لنظام الحامل الغذائي

     كما ذكرنا سابقًا، يجب طهو الدجاج جيدًا على درجة حرارة أعلى من 74 درجة مئوية، وتجنب أي لحوم غير مطهوة جيدًا أو لحوم باردة كاللانشون، فقد تحتوي على طفيل المقوسة الغوندية أيضا التي تسبب داء المقوسات (داء القطط)، مع اتباع الإجراءات الآتية:

    • تأكدي من وصول درجة الحرارة المطلوبة لأسمك مناطق الدجاج لضمان قتلها لكل البكتيريا في كافة أنحاء لحم الدجاج وخروج سائل شفاف عند الضغط على اللحم وعدم وجود أي لون وردي على لحم الدجاج.
    • اختاري الدجاج الطازج، وذلك للحصول على فوائده كاملة، واشتريه من مكان موثوق، ومن غير المحبذ أن تعيدي تسخين الدجاج وتأكليه، لكن يفضل تسوية الدجاج الطازج جيدًا ثم تناوله.
    • اغسلي الأسطح والأواني والأدوات التي تلامست مع الدجاج النيء جيدًا بالماء والصابون، واغسلي يديكِ أيضًا بعد التعامل مع اللحوم النيئة عامةً لتتجنبي انتقال البكتيريا، مثل بكتيريا السالمونيلا أو الكامبيلوباكتر أو الإشريكية القولونية لكِ.

    ويمكنكِ تناول الدجاج بمختلف الطرق المعروفة بشرط التسوية الجيدة للحمه، ومن هذه الطرق:

    • الدجاج المسلوق وشوربة الدجاج.
    • الدجاج المشوي.
    • الدجاج المقلي أو في الفرن.
    • سندويتشات الدجاج.
    • برجر الدجاج.
    • سلطات الدجاج.

    وختامًا عزيزتي السوبر بعد مقالنا عن فوائد الدجاج للحامل والحصة المسموح بها منه لها، وإن كان هناك أضرارا لها على الحامل، وذِكرنا لبعض النصائح لتناولها، فنحن ننصح دائما باستشارة الطبيب إن كان هناك أي أسئلة أو مخاوف حول تناول الأطعمة المحتوية على الدجاج لبيان أمانها من عدمه، كما ننصح الحامل عامةً بقراءة ملصقات الأطعمة بعناية لمعرفة مكونات كل المنتجات التي تتناولها وتجنب الضار منها.

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    ·لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.

    ·لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon