كل ما يجب معرفته عن متلازمة داون للأطفال

تغذية وصحة الصغار

محتويات

    في إحدى مؤتمرات الأمم المتحدة وقفت آنا فورست سفيرة النوايا الحسنة تتحدث عن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وقالت عبارة مؤثرة جدًا على لسانهم.

    "لا تتجاهلونا، أو تبعدوا أعينكم عنا، فهذا لن يحررنا من الإعاقة. الإعاقة ليست خيارنا، لكنك تستطيع أن تختار أن تتقبلنا وتعاملنا جيدًا."

    في هذا المقال نتحدث عن نوع من الإعاقة الفكرية وهو متلازمة داون أو "البله المنغولي"

     
    متلازمة داون هو مرض ناتج عن خلل في الكروموسومات حيث توجد نسخة إضافية من كروموسوم 21 أو جزء منه مما يسبب تغيرًا في الجينات الوراثية. يمكن الكشف عن المرض أثناء الحمل، وله أعراض مميزة قد توجد في أشخاص طبيعيين كصغر الذقن وكبر حجم اللسان واستدارة الوجه وغير ذلك. تزيد احتمالية إصابة أطفال متلازمة داون بعدة أمراض كأمراض الغدة الدرقية، وارتجاع المريء، والتهاب الأذن.
     
    ينصح الأطباء المقبلين على الزواج بالكشف المبكر على السجل الوراثي في العائلة، وكذلك الكشف أثناء الحمل، ويتم ذلك عن طريق فحص السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين، أو فحص الغشاء المشيمي أو الفحص بواسطة الأشعة فوق الصوتية.
     
     
    (اقرأي أيضًا: معاناة حديثي الولادة المبكرة من مرض السكري)

    سبب التسمية

     
    يعود سبب التسمية إلى الطبيب البريطاني جون لانغدون داون، وإن كان قد أسماه في البداية بمرض "البلاهة المنغولية" وكان رأيه بأن الأطفال المولودين بمتلازمة داون لهم ملامح وجهية (خاصة من ناحية زاوية العين) تشبه العرق المنغولي، ثم في عام 1959 اكتشف جيروم لوجين أنها بسبب النسخة الإضافية من الكروموسوم 21.
     

    الأعراض

    •      صغر حجم الرأس
    •       قصر القامة
    •      انحراف العين للأعلى
    •      الأنف صغير ومسطح
    •      راحة الكف صغيرة وقصيرة وعريضة تحوي خطاً واحداً في الغالب
    •      ضخامة حجم اللسان وبروزه مما يتسبب في عدم قدرته على إغلاق فمه جيدًا
    •       تسطح الرأس من الخلف
    •       ضعف عام في العضلات
    •        زيادة الوزن (السمنة) في سن السابعة فما فوق (لذا على الأهل الحرص من الصغر على الغذاء الصحي لمنع السمنة في الكبر، وتعويده على ممارسة نوع من الرياضة).
     
    (اقرأي أيضًا: كل شئ عن الحمل و الولادة بمنتصف الثلاثينات)

    مشكلات تابعة

     
    متلازمة داون نوع من الإعاقة المركبة الفكرية والجسدية، وبالتالي فإن مستوى الذكاء أقل من الطبيعي لكن أطفال متلازمة داون درجات في حجم الإصابة ونوعها وبالتالي فهم درجات في معدل الذكاء والتعلم.
     
    بالإضافة إلى ذلك يعاني طفل متلازمة داون من مشكلات صحية مرتبطة بالمرض إذ تزيد نسبة إصابتهم بمشكلات خلقية مثل أمراض القلب والالتهابات والمناعة ومشكلات في التنفس، وإعاقة في المسالك الهضمية، ومشكلات في الغدة الدرقية والسمع وضعف البصر وصعوبة التخاطب ومشكلات في التغذية وقد تزداد نسبة إصابتهم بسرطان الدم في مرحلة الطفولة وكذلك التوحد.
     
    وبوجه عام فإن قدراتهم المعرفية والتطور الاجتماعي والعاطفي ونموهم المعرفي يكون بطيئًا للغاية ومتأخرًا عن أقرانهم.
     
    قد يحتاج الطفل الى ضعف المدة التي يحتاجها الأطفال الآخرون لتعليمه الجلوس، والمشي، والزحف والكلام (إن كانت درجة إصابته تسمح له بتعلم الكلام). وكذلك فإنه يحتاج وقتًا أطول في تعلم مهارات مثل الأكل والشرب، أو في التدرب على استخدام الحمام، وكذلك بعد الكبر في تعلم مهارات أخرى والعناية بنفسه وتعلم مهارات يدوية وقراءة بعض الكتب المبسطة، بل حتى بعض العبادات الدينية بشكل مبسط ربما حتى لإشعاره أنه لا يختلف عن أشقائه.
     
    قد يشعر العديد من الآباء بخيبة الامل إذا ولد لهم طفل بمتلازمة داون، لكنهم سيكتشفون فيما بعد أن تلك الإعاقة ربما أكثر إعاقة تستطيع العائلة التعامل معها، وأن طفلهم مثل أي طفل آخر مميز وحنون وودود يحتاج للحب والعطف ويقدم مثلها. ولا تقسي على نفسك في البداية بسبب شعورك بالحزن والرفض فهذا رد فعل متوقع لكن عليك وزوجك التغلب على هذه المشاعر وتقبلها وتأكدي أنك ستكتشفين كم هو طفل مميز محبوب بين إخوته.
     
    من المهم وقت معرفتك بمرض طفلك أن تبدأي حملة تثقيفية لك ولزوجك عن المرض لمعرفة أبعاده، وقد تطور الزمن بشكل مذهل وأصبحت هناك مدارس مناسبة وخاصة لهم تعلمهم العديد من المهارات والاعتماد على النفس 
     
    (اقرأي أيضًا: كل شئ عن الموت المفاجئ للرضع)
    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon