متى يمكنك البدء في تدريب رضيعك على السباحة؟

تعليم الرضع السباحة

يُعد تعويد أطفالنا على ممارسة الرياضة جزء لا يتجزأ من العناية بصحتهم ورشاقتهم وبناء أجسامهم بناء صحيًا سليمًا، ويظهر ذلك كلما تقدموا في العمر. وتعد السباحة من أفضل الرياضات التي يمكن أن يمارسها الطفل في عمر مبكر، ولكن السؤال متى يستطيع طفلك الرضيع نزول البحر أو حمام السباحة؟ سنحدثك عزيزتي "سوبرماما" في هذا المقال عن الوقت والعمر المناسب لتعليم الرضع السباحة.

متى يمكن تعليم الرضع السباحة؟

يمكن لطفلك أن يعتمد على قدرته الطبيعية على السباحة بالطرق الأساسية قبل بلوغه الشهر السادس، حيث يتمتع الرضيع بالقدرة الفطرية على ضرب الماء ودفعها بيديه وقدميه، وكتم أنفاسه في الماء دون أن يفكر في الأمر أو يخاف منه، وذلك منذ بلوغه شهرين من العمر. ويمكنك البدء في تعليمه السباحة في عمر الستة أشهر بمساعدتك، أو مساعدة الأب أو مدرب.

أما قبل الشهر السادس، أي بعد الشهر الأول أو الثاني، يمكن للطفل السباحة في حمام السباحة بما لا يزيد على 10 دقائق، وإذا شعرتِ برعشته فأخرجيه فورًا حت لا يصاب بالبرد. أما الأطفال بين الشهر السادس والسنة، فلا يمكن أن يقضوا في الماء أكثر من 30 دقيقة.

أيهما أفضل سباحة الطفل في البحر أم حمام السباحة؟

في البداية، يمكن للطفل السباحة في كليهما، ولكن يجب مراعاة الآتي:

  • حمام السباحة: يجب مراعاة أن يكون الماء مزودًا جيدًا بكلور حتى تضمني تعقيمها وعدم انتقال أي أمراض إليه، مع مراعاة ألا يكون الكلور زائدًا على النسبة الآمنة حتى لا تضر طفلك عند ابتلاع أي ماء في أثناء السباحة
  • البحر: لا مانع من نزول الطفل في البحر، مع مراعاة ألا يكون الماء باردًا حتى لا يصاب بالبرد، والاحتياطات مع الموجات حتى لا تفلته يداكِ، ورفع طفلك عن الماء حتى لا يشرب منه. 

من الطبيعي أن يتعلم الطفل السباحة في حمامات السباحة، ولكن في المصيف، يمكنك التنويع بين البحر وحمام السباحة، شرط الانتباه والحذر لمدة السباحة ولأمان رضيعك.

ملحوظة: لا تقلقي من سباحة طفلك قبل أخذ التطعيمات اللازمة، وذلك لأن الكلور في ماء حمام السباحة يقضي على الجراثيم التي قد تصيبه.

احتياطات عند تعليم الرضع السباحة 

قبل نزول طفلك إل الماء يجب مراعاة عدة احتياطات، وهي:

  1. تجنبي أخذ رضيعك لممارسة السباحة إذا كان يعاني من نزلة برد أو رشح، أو حتى إذا لاحظتِ أنه لا يبدو بصحة جيدة.
  2. استشيري الطبيب المختص إذا كان طفلك يعاني من مشاكل في البشرة، للتأكد من أن الكلور الموجود في ماء حمام السباحة لن يسبب له أي مشاكل مثل تهيج البشرة.
  3. اعملي على تقريب وجهه منك عند النزول لحمام السباحة لأول مرة حتى تتلاقى عيونكما، وضميه إلى صدرك حتى يشعر بالاطمئنان والاسترخاء ويشعر بمزيد من الثقة. 
  4. احرصي كذلك على مد ذراعيكِ وتحريك طفلك إلى اليمين واليسار، واجعليه يشعر بأن هذا الوقت ما هو إلا وقت للعب والمرح.
  5. انتقي الملابس المناسبة لطفلك في أثناء السباحة، واعلمي كذلك أن العوامات ليست مناسبة لطفلك إذا كان في عمر أقل من سنة، ولكن هناك بعض الوسائل الأخرى المخصصة لمساعدة طفلك في هذا العمر، ولا تنسي إرضاعه بعد الانتهاء من السباحة.
  6. تأكدي من أن درجة حرارة ماء حمام السباحة مناسبة لطفلك، بحيث تكون درجة الحرارة ما بين 28 و30 درجة مئوية. ويمكن أن تطلبي من القائمين على حمام السباحة التحقق من درجة الحرارة، وإذا بدأ طفلك بالارتجاف أخرجيه على الفور ولفيه بمنشفة وضميه إلى صدرك حتى يشعر بالدفء.

وفي النهاية عزيزتي احرصي على اتباع تلك النصائح واتخاذ التدابير اللازمة عند تعليم الرضع السباحة، ويمكنكِ أن ترشي الماء برفق على جسم طفلك قبل إنزاله الماء حتى لا يصطدم فجأة به، وارمي بعض الألعاب بعيدًا قليلًا عن طفلك حتى تحفزيه للذهاب إليها والتعلم بسرعة.

ولمعرفة المزيد من المقالات التي تخص رعاية الرضع اضغطي هنا.

المصادر:
Wen can babies go in the pool?
Introduce baby to Swimming
Take Newborn to Pool
Baby go swimming before or after vaccinations?
Babies Swimming Age
Babies and swimming

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon