7 أسباب لرائحة العرق في المناطق الحساسة

أسباب رائحة العرق في المناطق الحساسة

العرق عملية طبيعية يقوم بها الجسم لتنظيم حرارته والتخلص من سمومه، ولدى الإناث عدد كبير من الغدد العرقية حول المهبل، الذي تنبعث منها رائحة مزعجة في كثير من الأحيان، نتيجة لاحتواء هذه الغدد على بروتينات ودهون، تمثل بيئة خصبة للبكتيريا التي تتسبب في رائحة العرق الكريهة. ليس هذا فحسب، العرق قد يصحبه حكة والتهابات في بعض الأحيان، إذا لم تعتني المرأة بنظافتها جيدًا. في هذا المقال نخبركِ بأسباب رائحة العرق في المناطق الحساسة، وكيفية علاج تعرق المهبل.

أسباب رائحة العرق في المناطق الحساسة

يمكن أن تسهم عدة عوامل في زيادة التعرق في المناطق الحساسة، ما ينتج عنه رائحة كريهة ومنفرة، وإليكِ أسباب رائحة العرق في المناطق الحساسة:

  1. ممارسة الرياضة: قد تتسبب الملابس الرياضية الملتصقة بالجسم في ارتفاع درجة حرارته، وزيادة نشاط الغدد العرقية، ما يؤدي إلى إفراز المزيد من العرق ذي الرائحة الكريهة، بالإضافة إلى أن التمارين التي تركز على الساقين، قد تزيد من التعرق في المنطقة الحساسة على وجه التحديد.
  2. عدم إزالة شعر العانة: عدم إزالة شعر المنطقة الحساسة بانتظام، يزيد من تعرق هذه المنطقة، بسبب رطوبتها وتراكم البكتيريا والأوساخ، وهو ما يزيد من رائحتها الكريهة أيضًا.
  3. الأقمشة ذات الألياف الصناعية: ارتداء الملابس الداخلية غير القطنية يتسبب أيضًا في ظهور رائحة العرق في المناطق الحساسة، لذا يجب تجنبها تمامًا.
  4. زيادة وزن الجسم: الدهون الزائدة حول المعدة والفخذين تتسبب في ارتفاع درجة الحرارة في هذه المنطقة الحساسة، وزيادة إفراز العرق وانبعاث رائحته.
  5. بطانة الملابس الداخلية: معظم أنواع بطانات الملابس الداخلية مصنوعة من مواد غير قطنية، وهو ما يزيد من حرارة المنطقة الحساسة، ويتسبب في زيادة إنتاج العرق.
  6. عدم النظافة الشخصية: قلة الاستحمام، وعدم الاعتناء بالنظافة الشخصية، يزيد من تراكم البكتيريا وإنتاج العرق مع ما يصحبه من رائحة كريهة.
  7. زيادة نشاط الغدد العرقية: بعض النساء لديهن نشاط في إفراز الغدد العرقية، وهو ما يمكن التخلص منه بإزالتها جراحيًّا.

بمجرد معرفتكِ لسبب التعرق لديكِ في المنطقة الحساسة، احرصي على معالجته على الفور، وفيما يلي سنساعدكِ ببعض النصائح التي ستفيدكِ في التغلب على رائحة العرق.

علاج تعرق المهبل

منطقة المهبل وما حولها معرضة للتعرق بكثرة لأنها لا تتعرض للتهوية بشكل مستمر، لذا اتبعي هذه النصائح التي يمكن أن تقلل من العرق وتخفف رائحته في هذه المنطقة: 

  • ارتداء الملابس الداخلية المقاومة للعرق: إذ يعمل القماش الذي يقاوم العرق على سحب الرطوبة بعيدًا عن الجلد، ما يخفف من رائحة العرق المزعجة في هذه المنطقة.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية: الأقطان تتشرب العرق وتمتصه، على عكس الأقمشة ذات الألياف الصناعية التي تزيد من العرق ورائحته المزعجة.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة: احتكاك الجلد المستمر بالقماش يولد الحرارة، خاصة مع بذل أي مجهود، لذا تكون الملابس الفضفاضة من الحلول الفعالة للتخلص من العرق.
  • تغيير ملابسك المتعرقة سريعًا: لتجنب الحكة المهبلية والالتهابات والعدوى، التي يمكن أن تنتج عن تركم البكتيريا وتفاعله مع العرق. 
  • إزالة شعر العانة: كما ذكرنا إزالة شعر العانة مهم، للتخلص من العرق، والرائحة الكريهة التي تنبعث من هذه المنطقة. 
  • استخدام المناديل الورقية المعطرة: كوسيلة سهلة وسريعة، يمكنكِ الاحتفاظ بمناديل ورقية معطرة معكِ، إذا ما تعرضتِ للتعرق الزائد خارج المنزل، واحتجتِ لاستخدامها. 

يمكنكِ معالجة تعرق المهبل بهذه الطرق البسيطة التي تعتمد على تغيير بعض العادات اليومية الخاطئة، لكن إذا لم تنجح هذه الأساليب، فقد تكون لديكِ حالة تسمى فرط التعرق (التعرق الشديد)، ويجب عليكِ استشارة الطبيب إذا كان التعرق مستمرًا أو لاحظتِ وجود رائحة غير عادية.

مزيل عرق للمناطق الحساسة

قد تساعد بعض مضادات التعرق ومزيلات العرق في السيطرة على العرق نوعًا ما، والتخلص من رائحته الكريهة، لكنها قد تسبب أكثر من ضرر للمنطقة الحساسة، إذ إنها تؤثر في توازن نوعي البكتيريا النافعة والضارة داخل المهبل وحوله، وهذا الاضطراب يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري، وعدوى الخميرة المهبلية، لذا قللي من استخدام مزيلات العرق.

إذا اضطررتِ لاستخدام أي منها، يمكنكِ استعمال الأنواع التي لا تحتوي على بودرة التلك، لأن وضعها في هذه المنطقة، قد يعرضكِ للإصابة بسرطان المبيض. يمكنكِ الاستعانة بالمنتجات الخاصة بالأطفال، التي تساعد على امتصاص الرطوبة دون ضرر، وقد يفيدك أيضًا اتباع النصائح التالية:

  1. استحمي مرة أو مرتين يوميًّا، واستخدمي الماء والصابون لإزالة العرق في هذه المنطقة.
  2. استخدمي غسولًا طبيعيًّا لطيفًا ومرطبًا للمنطقة الحساسة.
  3. احرصي على إبقاء المنطقة الحساسة جافة باستمرار، يمكنكِ ذلك عن طريق استخدام منشفة قطنية صغيرة.
  4. لا تستخدمي الصابون المعطر، الذي يمكن أن يتسبب في تهيج الجلد والتهابه في هذه المنطقة.
  5. اغسلي الملابس الداخلية الجديدة قبل ارتدائها للمرة الأولى، وغيريها باستمرار.
  6. احتفظي بالمناديل المعطرة، لاستخدامها خارج المنزل، إذا تعرضتِ لتعرق شديد في هذه المنطقة.

النظافة المهبلية ضرورية لمنع الالتهابات والأمراض المهبلية، لذا قد يغنيكِ الحفاظ على المنطقة الحساسة نظيفة وجافة عن استخدام مزيلات العرق.

أسباب رائحة العرق في المناطق الحساسة يتلخص أغلبها في عدم الاعتناء بالنظافة جيدًا، وكذلك عدم انتقاء الملابس المناسبة، لذا اتبعي النصائح السابقة جيدًا، ولا تجعلي الأمر يتسبب لكِ في ضيق وإزعاج، إذ لا بد أن تتذكري أن التعرق وسيلة جسمك لتبريد نفسه، وهو أمر ضروري لصحتكِ.

صحة المنطقة الحساسة ونظافتها، تنعكس بشكل كبير على راحتك النفسية، وثقتك بنفسك، تعرفي إلى المزيد من النصائح في قسم الصحة.

المصادر:
causes of sweating around the vagina
sweaty vagina

عودة إلى صحة وريجيم

4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon