ما أسباب مشية البطة عند الأطفال؟

أسباب مشية البطة عند الأطفال

انحراف القدمين الخارجي أو ما يُعرف بـ"مشية البطة" من مشكلات المشي الشائعة عند الأطفال، التي يمكن ملاحظتها بسهولة، إذ تبدو مشية الطفل كالبطريق، لذا تُعرف أيضًا بـ"مشية البطريق"، إذ يمشي الطفل وساقاه وقدماه للخارج، ويبدو كأنه يتمايل في أثناء السير، وهو أمر مؤلم له، وقد ينتقل انحراف القدمين الخارجي بالوراثة من الآباء إلى لأبناء، وعادةً ما يكون سبب المشية إلى الخارج، التواء في عظام الورك أو الفخذ أو عظام الساق (قصبة الساق) أو القدم، ويمكن معرفة أسباب مشية البطة عند الأطفال من خلال الفحص الذي يجريه الطبيب، لتحديد طرق العلاج المناسبة التي سنوضحها لكِ في هذا المقال.

أسباب مشية البطة عند الأطفال

مشية البطة مصطلح يصف وضع قدمي الطفل في أثناء السير، إذ تشير القدمان والأصابع لاتجاه الخارج، ويعاني معظم الأطفال الذين يعانون من مشية البطة من انحناء الساقين أيضًا، وهي نوع من التشوهات التدويرية، التي تحدث نتيجة دوران عظام الفخذ أو الساق، وقد يعاني الطفل من هذه المشية حتى البلوغ، وفي بعض الحالات قد يحتاج إلى تدخل جراحي، وتحدث مشية البطة لدى الأطفال نتيجة عدة أسباب أهمها:

أسباب شائعة:

  1. انكماش الدوران الخارجي للورك: يحدث في أثناء الحمل، إذ ينثني فخذا الطفل للخارج ليناسبا رحم الأم، ما يُعرف بـ"الدوران الخارجي" للورك، وفيه تكون القدمان لأعلى والرأس لأسفل والساقان مثنيتين، وعادةً ما يختفي هذا الدوران بعد الولادة ونمو الطفل، وعندما يبدأ المشي، وفي بعض الأحيان لا يختفي مسببًا مشية البطة.
  2. التواء عظمة الساق (الظنبوب): يُعرف بالتواء الظنبوب الخارجي، وفيه تلتوي عظمة الساق (الظنبوب) للخارج، ومثلما الحال في الدوران الخارجي للورك، يحدث الالتواء بسبب وضع الجنين في الرحم، ولكن للأسف فإن التواء الظنبوب لا يتحسن عادةً بل يزداد سوءًا مع نمو الطفل، حتى مع استخدام الجبائر والمشدات والأحذية الخاصة.
  3. القدم المسطحة (الفلات فوت): لا يوجد فيها تقوس داخلي الطبيعي للقدم، ما يتسبب في اتجاه القدمين للخارج، وهي حالة أمر طبيعي لدى الرضع والصغار، وعادةً ما تتحسن مشية البطة الناتجة عن القدم المسطحة من تلقاء نفسها دون علاج.

أسباب أقل شيوعًا:

  1. الارتداد الفخذي: يحدث عندما تكون عظمة الفخذ منحنية للخارج، مقارنةً بعظمة الورك، ويظهر هذا في كثير من الأحيان عند الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة.
  2. الشلل الدماغي: قد يؤدي عدم التوازن العضلي في أرجل الأطفال المصابين بالشلل الدماغي إلى مشية البطة، ويظهر عادةً في ساق واحدة فقط، وفي هذه الحالة قد يحتاج الطفل للمتابعة مع طبيب أعصاب ، واختصاصي طب طبيعي.

علاج مشية البطة عند الأطفال

يعتمد علاج مشية البطة على تشخيص السبب وراءها، وفي معظم الحالات يُشفى انحراف القدم للخارج من تلقاء نفسه قبل بلوغ الطفل سن العاشرة، أما إذا تسببت المشية للخارج في ألم أو عرج أو صعوبة في المشي والجري، فقد يحتاج الأمر للتدخل الجراحي، كما في حالات الارتداد الفخذي، أو التواء الظنبوب الخارجي، وتعتمد هذه الجراحة على قطع العظام وتدويرها وتثبيتها باستخدام الشرائح والمسامير في الوضع الصحيح.

لذا من المهم عزيزتي ملاحظة مشية طفلك، فإذا لاحظتِ التواء ساقيه للخارج، وتمايله في أثناء المشي، فيجب عرضه على الطبيب، الذي سيتأكد أولًا من عدم وجود حالة خطيرة وراء مشية البطة، كما في حالات الشلل الدماغي، وعادةً ما يبدأ الطبيب الخطة العلاجية بتقويم العظام المخصص، وهو أشبه بالدعامة تساعد الطفل على المشي مع الحفاظ على وضع الساق بشكل صحيح، ثم يكون التدخل الجراحي القرار الأخير بعد تجربة الدعائم والتمارين والعلاج الطبيعي.

استعرضنا معكِ عزيزتي أهم أسباب مشية البطة عند الأطفال، ننصحكِ أخيرًا بمحاولة الحفاظ على وزن طفلكِ،  إذا شُخص بالفعل بانحراف القدم الخارجي، حتى لا يتسبب في زيادة الضغط على ساقيه وانحنائهما بشكل أكبر، ويجب عرضه على اختصاصي بمجرد ملاحظة الاعوجاج، إذ يسهل علاجه في الصغر بطرق غير جراحية.

تعرفي إلى مزيد من النصائح في كيفية التعامل مع المشكلات الصحية التي قد تواجه أطفالكِ الصغار في قسم تغذية وصحة الأطفال على موقع "سوبرماما.

عودة إلى أطفال

J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon