هل قيادة السيارة آمنة خلال الحمل؟

قيادة السيارة للحامل

​إذا كنت حاملًا، فهناك العديد من الأشياء اليومية البسيطة، التي ستجدين نفسك تفكرين فيها، وتتساءلين عن درجة أمانها عليكِ وعلى جنينكِ، ومن ضمن هذه الأمور قيادة السيارة للحامل، فهل​ قيادة السيارة آمنة عليكِ خلال فترة الحمل؟ ومتى يمكنكِ القيادة بعد الولادة؟ كلها أسئلة ستجيبك "سوبرماما" في السطور الآتية، بالإضافة إلى بعض النصائح عند قيادة السيارة في أثناء الحمل.

هل من الآمن قيادة السيارة للحامل؟

بوجه عام لا يوجد محاذير طبية عامة تخص قيادة السيارة للحامل، فبإمكانك قيادة السيارة طالما أنتِ مرتاحة وتستطيعين القيادة والتركيز، لكن بعض النساء يجدن صعوبة في التركيز في القيادة، خاصة في الشهور الأولى من الحمل، التي يزيد فيها الشعور بالدوار والغثيان وعدم التركيز، وهو ما قد يهدد حياتكِ وحياة الآخرين بالخطر، فإذا وجدتِ أن هذه الأعراض تعيقكِ عن التركيز خلال القيادة توقفي فورًا.

وفي الشهور الأخيرة، أيضًا قد يقف حجم بطنك المتزايد حائلًا بينك وبين الجلوس مرتاحة خلف عجلة القيادة، وقد يسبب الجلوس على كرسي القيادة ضغطًا على بطنك أو آلامًا بالظهر، وحينها أيضًا عليكِ أن تتوقفي عن قيادة السيارة.

نصائح لقيادة السيارة أثناء الحمل

هذه بعض النصائح المهمة، عليكِ اتباعها عند قيادة السيارة في فترة الحمل، حتى تضمني سلامتكِ وسلامة جنينكِ.

  1. تجنبي الرحلات الطويلة والسفر بالسيارة، وإن اضطررت فاحرصي على التوقف للراحة، خاصة مع ازدياد حاجتك للتبول.
  2. احرصي على اصطحاب ما يكفيكِ من المياه والأطعمة الخفيفة.
  3. استغلي فرصة وجود شخص بجانبك في السيارة، واتركي له القيادة. 
  4. استخدمي حزام الأمان مع إبعاده عن بطنك قدر الإمكان.
  5. لا تقودي السيارة أبدًا في حالة انقباضات المخاض.
  6. احتفظي معكِ برقم طبيبك وأرقام المقربين لكِ، الذين يمكن الاتصال بهم في حالات الطوارئ.

قيادة السيارة بعد الولادة

  • قيادة السيارة بعد الولادة الطبيعية: ينصح الأطباء بالانتظار بضعة أيام قبل العودة لقيادة السيارة بعد الولادة الطبيعية، ثم يمكنك بعدها استئناف القيادة وعمل مشاوير قصيرة، إذا كان نزيف ما بعد الولادة بسيطًا ولا تعاني من الدوار أو عدم التركيز، وينصح بتأجيل المشاوير الطويلة حتى مرور 6 أسابيع بعد الولادة.

  • قيادة السيارة بعد الولادة القيصرية: تحتاجين بعد الولادة القيصرية لفترة تعافي أطول حتى يخف الألم، حيث لا يمكنك حمل شيء أو الانحناء، بالإضافة إلى أن العضلات تكون ضعيفة وهو ما قد يعيقك عن ضغط دواسة الفرامل بالسرعة الكافية، لذا تحتاجين لفترة لا تقل عن 3 أسابيع قبل العودة لقيادة السيارة مرة أخرى.

وتذكري دائمًا أن أمانك وسلامتك وسلامة الآخرين مسؤولية كبيرة فلا تتهاوني فيها، لذلك لا بد أن تكوني متأكدة جيدًا من قدرتك على قيادة سيارتك خلال الحمل وأن تتبعي كل قواعد الأمان والسلامة لقيادة السيارة للحامل.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
    المصادر:
    driving during pregnancy
    driving in late pregnancy
    driving during pregnancy
    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon