هل إجراء تحليل الحمل بالكلور صحيح؟

تحليل الحمل بالكلور

بعض النساء يكون لديهن شعور بأنهن حوامل قبل وقت طويل من وقت إجراء اختبار الحمل، قد يشك بعضهن إذا زادت رغبتهن في تناول الطعام بشكل كبير، أو إذا ظهرت لديهن تقرحات في الثدي، أو غثيان الصباح بالطبع. اختبار الحمل المنزلي هو الطريقة التي تؤكد بها معظم النساء الاشتباه المبكر بالحمل. لكن بالنسبة للبعض، فإن اختبار الصيدلية ليس هو الطريقة الوحيدة، تبدع بعض النساء ويبتكرن اختبارات الحمل المنزلية الخاصة بهن، تحليل الحمل بالكلور هو أحد هذه الاختبارات الشائعة، في موضوعنا نتناول مدى صحة استخدام هذا الاختبار، كما نتعرف إلى موعد إجراء تحليل الحمل.

هل إجراء تحليل الحمل بالكلور صحيح؟

ربما يبدو لك الأمر مجرد مزحة، لكن في الواقع تعتقد بعض النساء أن الكلور طريقة موثوقة لتأكيد أو استبعاد الحمل! على غرار اختبار الحمل المنزلي الفعلي، يعتقد مؤيدو هذه الطريقة أن الكلور يمكن أن يكتشف هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG)، وهو هرمون الحمل الموجود في البول، هذا الهرمون ينتجه الجسم فقط أثناء الحمل، ويمكن اكتشافه في دم وبول المرأة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

في حين أن اختبار الحمل بالكلور قد يكون مثيرًا للاهتمام، فإن هذه الاختبارات ليست دقيقة بأي حال من الأحوال، ولم يتم إجراء دراسات حول موثوقية الكلور في الكشف عن الحمل، فيمكن أن يحصل كل من الرجال والنساء غير الحوامل على نفس النتائج، وبالتالي لا يمكن الوثوق في دقة النتائج الإيجابية أو السلبية من هذا الاختبار.

حتى إذا كنت تفكرين في إجراء هذا الاختبار للمتعة فقط، ضعي في اعتبارك أن هناك مخاطر معينة مرتبطة بهذا النوع من اختبارات الحمل، إذ أن الكلور مادة كيميائية قوية، يمكن أن يؤثر على التنفس عند استنشاقه، بالتأكيد تعرفين ذلك إذا سبق لك أن نظفت منزلك باستخدامه.

لا يبدو أن هناك أي دراسات حول آثار الكلور على النساء الحوامل، ولكن نظرًا لطبيعته القوية، فقد يتسبب التعرض المفرط له في ضرر للجنين، في الواقع تم ربط التعرض لبعض المواد الكيميائية أثناء الحمل بالتشوهات الخلقية والإجهاض، كما يمكن أن يسبب أيضًا تهيجًا لأنفك أو رئتيك أو حلقك، خاصة إذا كنت تستخدمينه في منطقة سيئة التهوية، مثل الحمام، وقد يتسبب في حروق كيميائية أو تهيج عند ملامسته لجلدك.

متى يجرى تحليل الحمل؟

أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل هو بعد تأخر دورتك الشهرية، سيساعدك هذا على تجنب النتائج الخاطئة للاختبار، إذا كانت دوراتك غير منتظمة فلا تقومي به حتى تجتازي أطول دورة شهرية لديك عادةً، على سبيل المثال، إذا كانت دوراتك تتراوح من 30 إلى 36 يومًا، فإن أفضل وقت لإجراء الاختبار هو اليوم 37 أو ما بعده.

أيضا اختيار الوقت من اليوم الذي تجرين فيه اختبار الحمل مهم إلى حد ما، فمن المرجح أن تحصلي على نتيجة دقيقة إذا أجريت الاختبار في الصباح إذ يكون بولك أكثر تركيزًا، خاصة إذا كانت دورتك الشهرية لم تتأخر بعد، أو إذا كانت متأخرة يومين فقط، ومع ذلك لا يزال بإمكانك إجراء اختبار الحمل في منتصف النهار، أو حتى في الليل، ولكن سيكون من المرجح أن تحصلي على نتيجة سلبية كاذبة خاصة إذا لم تكن دورتك الشهرية متأخرة، وإذا كنت تشربين الكثير من الماء وكان بولك مخففًا.

ضعي في اعتبارك أنه حتى الاختبارات المصنفة للكشف المبكر عن الحمل لا يمكنها الكشف بدقة عن الحمل قبل تأخر دورتك الشهرية، فوفقًا لإدارة الغذاء والدواء، من بين كل 100 امرأة لن تحصل بين 10 و 20 امرأة على نتيجة إيجابية في اختبار الحمل في اليوم الذي يعتقدون أنه بعد الدورة الشهرية الفائتة، حتى لو كن حوامل.

ختاما يكمن الخطر الأكبر في تحليل الحمل بالكلور هو احتمالية وجود نتيجة إيجابية كاذبة أو سلبية كاذبة، وإذا كنت تؤمنين بدقة هذا الاختبار فإن النتيجة السلبية الزائفة عندما تكونين حاملاً بالفعل قد تؤدي إلى تأخير إجراءات رعاية ما قبل الولادة، كما يمكن أن تتسبب النتيجة الإيجابية الزائفة في حدوث ضائقة عاطفية بمجرد اكتشاف أنك لست حاملًا بالفعل، خاصة إذا كنت متحمسة لفكرة إنجاب طفل.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.

  • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

عودة إلى الحمل

سماء حسين محمود حسين

بقلم/

سماء حسين محمود حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon