أفضل وقت للحمل بالطفل الثالث

أفضل وقت للحمل بالطفل الثالث

إنجاب ثلاثة أطفال في هذه الأيام يجعل الأمهات من حولكِ يتعجبن من اتخاذ مثل هذا الأمر، فالمُعتاد حاليًا هو إنجاب طفلين كحد أقصى، وفي حالة إنجاب الثالث تجدين ردود فعل صادمة من صديقاتكِ والمقربين منكِ، خصوصًا لو كان طفلاكِ ما زالا صغيرين، ويكون أكثر ما يسيطر على كل من حولكِ هو شعور القلق تجاه تحملكِ مسؤوليات ثلاثة أطفال، لذا في هذا المقال نقدم لكِ أفضل وقت للحمل بالطفل الثالث، والمزايا والعيوب التي يجب مراعاتها قبل قرار الحمل بالطفل الثالث.

أفضل وقت للحمل بالطفل الثالث

يجب ألا يقل الوقت بين كل حمل الذي يليه عن 18- 24 شهرًا، ويحرص الأب والأم دائمًا على أن تكون المدة الزمنية بين الطفل الأول والثاني لا تتعدى ثلاث سنوات، كي يكونوا في المرحلة العمرية نفسها ولا يكون هناك فارق كبير بين أعمارهم.

أما الطفل الثالث فالأمر بالنسبة له يكون مختلفًا، حيث ينتظر الأب والأم فترة أكبر في الغالب، ومع هذا إن كان لديكِ نية من البداية لإنجاب طفل ثالث، فمن الأفضل ألا تطول المدة كثيرًا بينه وبين الطفل الثاني، فثلاث سنوات أو أربع مدة كافية ومناسبة جدًا. 

أعراض الحمل الثالث قبل الدورة

لا توجد أعراض مختلفة في الحمل الثالث عن الحمل الثاني والذي يسبقه، ستكونين أكثر شعورًا بحملك فقط وهذا هو أهم الأعراض التي تزيد في كل مرة تحملين فيها. 

تغيرات الحياة بعد الطفل الثالث 

الحياة كلها تتغير في حالة وجود طفل ثالث، فالواقع يقول إن المسؤولية تزيد، وإليكِ أهم التغيرات التي تحدث في حياتك مع وجود ثلاثة أطفال أو أكثر في المنزل: 

  1. المزيد من الأعمال المنزلية: غسيل الملابس والأطباق والتسوق والتنظيف وغيرها من الأعمال المنزلية تزيد بكل تأكيد، ومن المهم أن تطلبي المساعدة إن كنتِ قادرة ماديًا على فعل ذلك. 
  2. زيادة الغيرة بين الإخوة: وجود طفلين مع طفل جديد صغير يجعل المنافسة أكبر والغيرة أكبر، فما يشعر به واحد يشعر به الآخر في الوقت نفسه، وهذا يستهلك منكِ جهدًا كبيرًا لمنحهم جميعًا الاهتمام نفسه. 
  3. منزل خالٍ من الهدوء: هي ميزة وعيب في الوقت نفسه، فوجود أطفال يجعل الحياة نابضة في المنزل دائمًا، ومع هذا أنتِ بحاجة للهدوء في بعض الأوقات، ولكن بالتأكيد الابتسامات والضحك والمشاغبات اليومية تكسب في النهاية ولا تستطيعين الاستغناء عنها. 
  4. زيادة كمية الطعام: الطعام الآن يجب أن يكفي خمسة أفراد في المنزل، أنت وزوجك والأطفال الثلاثة، لذلك فالميزانية تحتاج إلى تعديل أيضًا كي تناسب عدد أفراد الأسرة الجديد. 
  5. طلب المساعدة: وجود طفل ثالث والمسؤولية التي تزيد معه سيجعل التغيير الأهم في حياتك هو طلب المساعدة دون استحياء، فاطلبي المساعدة من زوجك وأهلك وأصدقائك لأنكِ بالفعل تحتاجين إليها. 
  6. الحياة ستصبح مشغولة: إذا كان لديكِ وقت فراغ من قبل ففي الغالب ستودعينه مع الطفل الثالث، وتبدأ الحرب للحصول على وقت شخصي لنفسك. أمر صعب لكنه يمنع عنك شبح وقت الفراغ أيضًا. 

مميزات إنجاب الطفل الثالث

  1. الحياة في المنزل لا تنقطع: إذا كان المنزل هادئًا بعض الشيء، فوجود طفل ثالث سيجعله غير هادئ بالمرة، فالمرح والضحكات والشغب بينه وبين إخوته سيجعل طاقة الحياة تعم أرجاء المنزل، وسيكون منزلك مرحًا غير ممل على الإطلاق. 

  2. روابط أكثر بين الإخوة: وجود ثلاثة أطفال يشرح لهم معنى الأخوة بوضوح شديد، فالتعاون والإشراف بين بعضهم بعضًا، وواجب كلٍ منهم تجاه الآخر، تخلق رابطة مختلفة تمامًا لها آثار إيجابية على شخصيات أطفالك بكل تأكيد. 

  3. مشاركة المسؤوليات مع أطفالك: بمجرد أن يصل أحد أطفالك إلى سن سبع إلى عشر سنوات، سيكون لديه بشكل طبيعي مزيد من المسؤوليات في المنزل، وسيطلب بنفسه تكليفه بالمسؤوليات ويساعدك بالتأكيد في مسؤولياتك مع إخوته. 

  4. قضاء مزيد من الوقت خارج المنزل: ثلاثة أطفال يعني ثلاث مراحل عمرية وإن كانت متقاربة، فلكلٍ منهم رغبة في الخروج لمكان مختلف، وتمرين مختلف، ففي الغالب يقضون أوقاتًا كثيرة خارج المنزل وهو شيء يحبه الأطفال كثيرًا. 

عيوب إنجاب الطفل الثالث

إلى جانب كل المميزات السابقة فهناك عيوب بالتأكيد، أو دعينا نسميها افتقاد مزيد من الأشياء، ومنها: 

  1. لا يوجد وقت لنفسك: الاعتناء بطفل رضيع وطفلين آخرين أكبر في عمرين مختلفين لهم طلبات مختلفة أمر صعب للغاية، ولذلك الحصول على وقت شخصي لنفسك تستمتعين فيه بشيء ترغبين فيه سيكون صعبًا، إلا في حالة طلب المساعدة ممن حولك. 

  2. وداعًا للنوم لبعض الوقت: وجود طفل ثالث يصرخ في الثانية صباحًا للرضاعة لا يوقظك أنت فحسب، بل يوقظ إخوته في الغالب، وهو ما يجعل النوم صعبًا في هذه المرحلة، والحفاظ على روتين نوم ثابت للأطفال الأكبر عمرًا أصعب كثيرًا. 

  3. التعب والإجهاد: بالطبع أي مسؤولية تزيد سيزيد معها التعب والإجهاد، ووجود طفل ثالث يعني أن يكون اليوم أكثر إرهاقًا وتوترًا في المدرسة والمنزل والنادي وكل مكان يوجد فيه الأطفال. 

  4. الانتقال إلى منزل أكبر: المنزل الصغير لن يكون مناسبًا بعد الطفل الثالث، فأنتِ بحاجة إلى عدد غرف أكبر ومساحة أكبر لتعطي لأطفالك حرية الحركة التي يريدونها. 

يقولون إن وجود طفل ثالث يغير الحياة بالكامل، وهذا بالتأكيد صحيح، لكننا نظن أن كون نوع التغيير إيجابي أو سلبي يتوقف عليكِ أنتِ وزوجك، فالطفل الثالث يعني مزيدًا من المسؤولية والتوتر ولكن في الوقت نفسه مزيدًا من المرح والحياة، وفي كل الأحوال خذي القرار الذي يناسب حياتك وظروفك، واحرصي على اختيار أفضل وقت للحمل بالطفل الثالث. 

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
The Pros and Cons of Having a Third Baby
The Truth About Having A Third Child
You Should Have a Third Child
Signs You’re Ready for a Third Baby

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon