انتبهي: قبل أن تتركي رضيعك في غرفة أخيه الأصغر

محتويات

    غالبا ما تلجأ الأمهات بعد العام الأول أن تضع رضيعها في غرفة أخيه الصغير لتعوّد طفلها على أن أخاه سيشاركه الغرفة، وحتى لا يزعج والده الذي سيذهب مبكرا للعمل، ولكن هل فعلا يمكن أن أطمئن على رضيعي وهو نائم مع طفلي الذي يسعى لاكتشاف العالم الآن؟

     

    أولا: أطفئي أنوار الغرفة

    عدم وجود مصدر ضوء في الغرفة سيجعل طفلك لا يبرح سريره ولا يحاول مضايقة أخيه النائم، إذا كان طفلك يخشى الظلام الدامس يمكنك إضاءة غرفة قريبة.

     

    ثانيا: وضع عادات روتينية لنوم طفلك

    يمكنك أن تضعي رضيعك في سريره للنوم وبعدها بنصف ساعة قومي بوضع طفلك المنهمك في اللعب لينام فورا، إذا كان طفلك يحتاج وقتا للنوم ضعيه في سريره وبعد أن ينام بنصف ساعة ضعي الرضيع في سريره.

     

    (اقرأي أيضا: النوم في السنة الأولى)

     

    ثالثا: وضع عادات يومية

    بالنسبة للطفل الذهاب للحمام قبل النوم، الانطلاق بعدها الى السرير، كتاب تقرئين له منه قبل النوم، بالنسبة لرضيعك ضعي بجانبه كوب الماء وببرونة اللبن.

     

    رابعا: منع عادات الأطفال غير المرغوب فيها

    إذا كان طفلك من النوع الذي يتجول بالبيت بمفرده فأنت في حاجة إلى وضع حاجز مؤقت يمنع طفلك من الخروج من الغرفة واحترام وقت النوم، ويمكنك بعد أن يعتاد طفلك على ذلك إزالة هذا الحاجز.

     

    خامسا: أعطي لطفلك مساحة خاصة به

    يمكنك وضع ستارة للفصل بين السريرين أو إبعاد السريرين عن بعضهما؛ حتى يشعر طفلك بنوع من الخصوصية.

     

    (اقرئي أيضا: تدريب الرضع على النوم مبكرا)

     

    سادسا: الصبر

    أنت محتاجة للتحلي بالصبر، فطفلك لن يعتاد على ذلك في يوم وليلة، يجب أن تتحملي ويكون لديك استعداد لإنجاح المهمة التي قد تستغرق أربعة أسابيع كاملة.

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon