كيفية تربية الأخوة غير الأشقاء

تحقيق العدل بين الأخوة غير الأشقاء

تربية الإخوة غير الأشقاء مهمة صعبة، فقد تواجهين كأم بعض التصرفات العدوانية الناتجة عن عدم التقارب الكافي بينهم، ويُخشى أن ينشأوا نشأة غير سوية نتيجة للاضطرابات النفسية التي تعرضوا لها، خاصةً في السن المبكرة. يشير بعض الدراسات إلى ارتفاع معدلات السلوك العدواني للأطفال في سن الرابعة ممن عاشوا مع أخواتهم غير الأشقاء، كما يظهر ذلك مع مرحلة دخول المدرسة. من خلال المقال التالي، تعرفي إلى كيفية تحقيق العدل بين الإخوة غير الأشقاء وبناء علاقة حب بينهم. 

كيفية تحقيق العدل بين الإخوة غير الأشقاء 

تختلف الظروف العائلية بين الأطفال الذين نشأوا مع أخواتهم غير الأشقاء، قد يعيش بعضهم مع زوجة الأب أو زوج الأم، لكن في كل الأحوال، عليكِ تحقيق المساواة والعدل بين الجميع دون الانحياز لأطفالك إذا كنتِ ترغبين في خلق جو أسري إيجابي دون أي ضغوط أو صراعات نفسية. إليكِ بعض النصائح: 

  1. خلق بيئة من المساواة: عاملي كل الأطفال بشكل متساوِ سواء كان ذلك ماديًا أو عاطفيًا، احرصي على منحهم الحب بشكل كافٍ لتعويضهم عما فقدوه من أبويهم الأساسيين، حتى إن كان ذلك صعبًا، حاولي قدر الإمكان ومع مرور الوقت سيبادلونك الحب كذلك، تأكدي من تطبيق قواعد المنزل بحزم على الجميع دون تفرقة أي كانت الظروف. 
  2. تخصيص وقت لكل فرد: تأكدي من أنك وزوجك تقضيان بعض الوقت مع كل طفل في الأسرة على حدة، من المهم أن تبني علاقة مع أولاد زوجك دون إهمال أطفالك. اجمعي الأطفال ممن لديهم اهتمامات مشتركة أو في مرحلة سنية متقاربة معًا، دعي كل طفل يبني علاقة مع الأطفال الآخرين في الأسرة على طريقته الخاصة. 
  3. تقدير الفرق في السن: قد يشعر بعض الأطفال بالسوء نتيجة تمييز بعضهم الآخر دون قصد، عليكِ توضيح السبب والذي قد يكون الفارق السني والامتيازات الخاصة به. على سبيل المثال، يمكن للأولاد في سن المراهقة الخروج بمفردهم، بينما لا يمكن للأطفال الأصغر سنًا ذلك. 
  4. عدم الانحياز: حتى عند حدوث خلافات بينهم، لا تنحازي لأي طرف، بل دعيهم يبحثون عن حل مناسب دون أي تدخل مؤثر بشكل أو آخر. 

نصائح لتحقيق الحب بين الأخوة غير الأشقاء 

هناك عديد من الأشياء التي يمكنكِ القيام بها كأم لمساعدة الأشقاء على التكيف مع جميع أفراد العائلة والتواصل مع بعضهم بشكل فعال دون إجبار، منها: 

  • تشجيع المحادثات والحوار المتبادل: تحدثي إلى الأطفال عن كل شيء وعما تواجهينه في يومك وأهدافك وطموحاتك ودعيهم يشاركونك آراءهم الخاصة والأشياء التي تزعجهم. احرصي على الاستماع إليهم بشأن نمط الحياة الجديد وعن جميع أفراد العائلة وشعورهم تجاههم. 
  • تجاهل ألقاب علاقة الأخوة: شجعيهم على عدم استخدام مصطلحات مثل غير الأشقاء أو الأخ من الأب أو الأخت من الأم فقط، في النهاية، فإن الجميع إخوة يعيشون معًا حياة واحدة دون التفكير في أي حدود أو عوائق. 
  • تأديب أطفالك: توجيه اللوم أو العقاب إلى أولاد الزوج في بداية العلاقة يؤدي إلى الشعور بالاستياء والرفض، لذا، دعي الأمر لوالدهم في البداية، بينما احرصي على تأديب أطفالك بشكل مقبول وتصحيح سلوكياتهم غير اللائقة لفظيًا دون عنف. 
  • احترام التقاليد وإنشاء عادات جيدة: احرصي على ضبط القواعد الخاصة بالمنزل وتطبيق التقاليد القديمة دومًا للاحتفال بالمناسبات الرسمية والأعياد تمامًا كأسرة واحدة، وشجعيهم على بناء العادات الجيدة والتحسين من سلوكهم. 
  • الحفاظ على علاقة جيدة مع الوالدين الآخرين: افعلي كل ما هو ممكن لتطوير علاقة إيجابية مع والد أو والدة الأطفال، بذلك، يمكنكِ التقرب إليهم وكسب ودهم بخطوة سريعة، كما يجعل ذلك البيئة الأسرية أكثر تفاهمًا وترابطًا.

قد يكون تحقيق العدل بين الإخوة غير الأشقاء صعبًا وشاقًا نتيجة التراكمات النفسية التي تنشأ بينهم، لكن خلق جو أسري دافئ وعلاقات مترابطة بينهم تساعد على إذابة جميع الحواجز، احرصي على معاملة الجميع كأبنائك ومنحهم الحب والعطاء المتوقع منكِ كأم دون أي تفرقة وسرعان ما سيبادلونك الحب أيضًا. 

تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن احتياجات طفلك وطرق رعايته والتعامل معه، لتنشئته على أسس سليمة، بزيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

عودة إلى أطفال

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon