التصرف الأمثل مع غيرة ابنك من أخيه الأصغر

رعاية الصغار

الطفل الأول هو أول الفرحة لكل بيت، بل وأحيانًا لكل عائلة، وعادةً ما يتلقى اهتمامًا كبيرًا وتدليلًا أيضًا، ولكن بمجرد حمل الأم لمرة ثانية تبدأ معاناة هذا الطفل، وتصل المعاناة إلى قمتها مع وصول الضيف الجديد، ولا يختلف سلوك الأطفال في معظم الأحوال، فالجميع يبدؤون في محاولة انتزاع اهتمام الأبوين من القادم الجديد بشتى السبل، التي غالبًا ما تكون سبلًا سلبية، ولكنها معلومة تمامًا من قبل علماء النفس أنها لا تعدو كونها وسائل لجذب الانتباه.

7 طرق تجعل طفلكِ لا يشعر بالغيرة من المولود الجديد

محرك الطفل في تصرفاته السلبية غالبًا ما ينطبق عليه القول المعروف في مجال علم النفس، الاهتمام بطريقة سلبية خيرٌ من فقد الاهتمام، ومن أشهر طرق جذب الاهتمام التي يستعملها الأطفال:

  • نوبات الغضب والصراخ وقذف الأشياء وما شابهها من التصرفات، وغالبًا ما تنتهي بمغادرتك لمكان تواجد الطفل.
  • سلوك همجي أو جامح، مثل محاولة ضرب أو أذية الأخ الأصغر.
  • المبالغة في ردود الفعل.
  • التصرف بطريقة سلبية، على غير المعتاد، في أثناء التواجد في الحضانة أو المدرسة.
  • الكذب واختلاق القصص والحكايات.

نصائح للتعامل مع تصرفات طفلك للفت الانتباه

ما تأثير سلوك طفلك السلبي على تعاملك معه؟

في حالات محاولة الطفل لجذب الاهتمام مع وجود مولود صغير يحتاج إلى الرعاية والحب والاهتمام أيضًا، ستجدين نفسك واقعة تحت تأثير مشاعر التعب والإرهاق والتوتر، بل وأحيانًا الامتعاض والغضب من الطفل، فالطفل اللطيف الذي كان سببًا للبهجة أصبح مصدرًا لكثير من المشاكل والمشاعر السلبية في البيت، وقد يخيم عليكِ الإحساس بالوقوع في قبضة الطفل حيث يقوم باستغلالك بطريقة عاطفية مرهقة جدًّا.

الطفل في بعض الحالات قد لا يحاول فقط الاستحواذ عليكِ، ولكنه قد يكون محتاجًا بالفعل لبعض الاهتمام الذي فقده.

أخطاء تقع فيها الأم بعد الطفل الثاني

كيف يمكنك تصحيح سلوك جذب الانتباه بطريقة سلبية لدى الطفل؟

في معظم الأحيان، قد يفوت على الأم تمييز تقصيرها في الاهتمام بالطفل بصورة حقيقية، أو تفضيلها (ظاهريًّا) للمولود الجديد وزيادة الاهتمام به وتدليله، ولكن وجود هذه التصرفات السلبية من قبل الطفل يجب أن تكون حافزًا في حد ذاتها لإظهار زيادة اهتمامك به، وحبك له ومساعدتك له على تخطي فترات الغضب أو الفترات التي يظهر فيها سلوكًا عدوانيًّا أو عنيفًا.

إظهار حبك للطفل في جميع الأوقات ضروري جدًّا، وتذكري أن المولود في حاجة أكثر للرعاية والاهتمام، ولكنه لا يتكلم ولا يأكل ولا يلعب، فحاولي إظهار حبك واهتمامك بالطفل الأكبر عن طريق:

ما يجب أن تفعليه مع طفلك الأول قبل ولادة الطفل الثاني

لا تستجيبي أبدًا للحديث مع الطفل عند محاولته القيام بأفعال سلبية رغبةً في جذب اهتمامك، بل على العكس:

  • حاولي مغادرة المكان إذا بدأ في الصراخ أو البكاء، واتركيه لعدة دقائق، ثم عودي لتتكلمي معه في مواضيع مختلفة وجذابة بالنسبة له لتحويل انتباهه.
  • لا تستعملي العنف أو الضرب عندما يقوم بمحاولة ضرب أو إيذاء الطفل الأصغر، بل أظهري حبك له، ووضحي له أن أخاه الأصغر لا يفهم ولا يستطيع التعبير عن ألمه، ولكنه تألم كثيرًا.
  • كلفيه ببعض المسؤوليات في رعاية المولود الجديد، مثل مساعدتك عند تحميمه مثلًا.
  • اشغلي طفلك بممارسة نشاطات أو هوايات محببة له، خصوصًا في أوقات رضاعة الطفل الأصغر، كالتلوين أو استعمال المكعبات فقد تكون مناسبة جدًّا.
  • لا تستجيبي لمحاولات الطفل التصرف بطريقة أصغر من سنه، أو الادعاء بفقده لمهارات قد تعلمها بالفعل مثل ارتداء ملابسه وحده، أو تناول طعامه وحده، ولكن بطريقة لطيفة ودون عصبية، امدحي قدراته هذه التي تميزه عن المولود الصغير.
  • حاولي ربط أداء طفلك للمهام المطلوبة منه، مثل غسيل أسنانه مثلًا، بمكافآت بعد أدائها كحكاية قصة بعد الانتهاء منها.

يجب أن تعلمي عزيزتي أن حدوث مثل هذه السلوكيات من جانب الطفل يعتبر أمرًا طبيعيًّا تمامًا ومتوقعًا، ولكن الحل يكمن في طريقة معالجتك للموضوع، وهي بالطبع عملية مرهقة نفسيًّا وجسديًّا لكِ، خصوصًا مع وجود طفل آخر لرعايته، ولكن تذكري أنها فترة مؤقتة، واعلمي أن قدرتك على إدراتها بطريقة إيجابية سيكون له أثرٌ فعال على علاقتك بطفلك فيما بعد.

المصادر:
Cornerstones For Parents
Parents
Mommy Shorts
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon