ما أسباب كثرة التجشؤ؟

أسباب كثرة التجشؤ

التجشؤ طريقة جسمك لطرد الهواء الزائد من الجهاز الهضمي العلوي، وينتج معظمه عن ابتلاع الهواء، الذي غالبًا لا يصل أبدًا إلى المعدة ولكنه يتراكم في المريء. يعتبر التجشؤ بشكل عام أمرًا طبيعيًا وشائعًا، لكن التجشؤ المفرط أو ذو الرائحة الكريهة يمكن أن يتداخل في بعض الأحيان مع الأنشطة اليومية أو يسبب الإحراج، خاصة إذ صاحبه انتفاخ البطن أو الألم. في موضوعنا نتعرف إلى أسباب كثرة التجشؤ، وعلاجه.

أسباب كثرة التجشؤ

كما ذكرنا فإنه عادةً ما يكون التجشؤ ناتجًا عن تراكم الهواء المبتلع في المريء، وهو الأنبوب الذي يربط بين حلقك ومعدتك. غالبًا ما يحدث هذا التراكم عن طريق:

  1. الشرب أو الأكل بسرعة كبيرة.
  2. التحدث في أثناء الأكل.
  3. الشرب والأكل باستخدام أطقم أسنان غير ملائمة.
  4. شرب المشروبات الغازية.
  5. تناول الكحوليات.
  6. التدخين
  7. مص الحلوى الصلبة.
  8. مضغ العلكة.
  9. تناول بعض الأطعمة مثل: الغنية بالنشا والسكر والألياف التي تسبب الغازات، ومن ذلك: الفاصوليا، العدس، البروكلي، البازيلاء، البصل، الكرنب، القرنبيط، الموز، الزبيب، الخبز الأسمر.
  10. بعض الأدوية قد تؤدي إلى التجشؤ أو الاضطرابات التي تسبب التجشؤ.

يعتبر التجشؤ أربع مرات بعد الوجبة أمرًا طبيعيًا. لكن بعض الأمراض يمكن أن تجعلك تتجشئين أكثر من ذلك:

  1. مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD)، والذي يُسمى أحيانًا الارتجاع الحمضي، ويحدث عندما يتدفق الحمض الموجود في المعدة إلى المريء ويسبب حرقة في المعدة. إذا كانت أعراض هذه المرض تظهر لديك في بعض الأحيان فقط، فيمكنك علاجه بالأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، ولكن إذا كانت لديك أغلب الوقت، فقد تحتاجين إلى إجراء تغييرات في نظامك الغذائي أو تناول الأدوية الموصوفة.
  2. عسر الهضم، يسبب ذلك الألم أو عدم الراحة في الجزء العلوي من البطن، كما يمكن أن يصاحبه التجشؤ، أو الانتفاخ، أو الحرقة، أو الغثيان، أو القيء.
  3. التهاب المعدة، ويحدث عندما تتهيج بطانة المعدة.
  4. عدوى البكتيريا الحلزونية (هيليكوباكتر بيلوري/ جرثومة المعدة)، وهي نوع من البكتيريا يمكن أن تسبب عدوى في المعدة وتؤدي إلى القرحة.
  5. متلازمة القولون العصبي، يمكن أن تسبب أيضا تقلصات البطن والانتفاخ والإسهال أو الإمساك.
  6. حالة أيروفاجيا aerophagia، وتعني ابتلاع الهواء كعادة عصبية.
  7. خزل المعدة، وهو اضطراب تضعف فيه عضلات جدار المعدة.
  8. القرحة الهضمية: تقرحات في المريء والمعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.
  9. عدم تحمل اللاكتوز، عدم القدرة على هضم اللاكتوز بشكل صحيح، وهو مكون موجود في منتجات الألبان.
  10. سوء امتصاص الفركتوز أو السوربيتول، عدم القدرة على هضم الكربوهيدرات والفركتوز والسوربيتول بشكل صحيح.

تشمل الأسباب الأقل شيوعًا للتجشؤ ما يلي:

  1. مرض الاضطرابات الهضمية: عدم تحمل الجلوتين، وهو مكون موجود في عديد من الأطعمة الغنية بالدقيق مثل الخبز والمقرمشات.
  2. متلازمة الإغراق: اضطراب يؤدي إلى إفراغ معدتك قبل هضم محتوياتها بشكل صحيح.
  3. قصور البنكرياس: حالة تحدث عندما يكون البنكرياس غير قادر على إفراز الإنزيمات اللازمة للهضم.

علاج التجشؤ برائحة كريهة

في بعض الأحيان يكون للغازات التي تخرج في أثناء التجشؤ رائحة كريهة، ورغم أن ذلك لا يدعو إلى القلق، فإنه قد يكون محرجًا أو مزعجًا. يمكنك تجربة العلاجات المنزلية التالية للمساعدة على علاج ذلك:

  1. شاي النعناع، يساعد على الهضم ويقلل من رائحة الفم الكريهة، أنواع شاي الأعشاب الأخرى التي قد تكون مفيدة: الشاي الأخضر وشاي البابونج.
  2. زيادة النشاط (مثل المشي) يمكن أن يساعد الغاز على التحرك عبر جهازك الهضمي بسرعة أكبر.
  3. الاستلقاء على جانبك الأيسر في أثناء الراحة أو النوم، قد يكون مفيدًا أيضًا في إخراج الغازات الزائدة.
  4. شرب كثير من الماء طوال اليوم وشرب كوب كامل من الماء قبل كل وجبة للمساعدة على الهضم.
  5. تناول مضادات الحموضة أو مستحضر سيميثيكون دون وصفة طبية، هذا الدواء لا يقضي على الغازات الزائدة ولكنه يساعدها على المرور عبر جهازك الهضمي بسرعة، اتبعي التعليمات بعناية ولا تستخدمي أكثر من الجرعة الموصى بها.
  6. خل التفاح، يمكنك تجربة ملعقة في اليوم.
  7. صودا الخبز، جربي ملعقة صغيرة في كوب من الماء، لا تتناولي أكثر من ملعقة واحدة من صودا الخبز يوميًا ولا تصاحبيها بأدوية أخرى مضادة للحموضة.
  8. البزموت سبساليسيلات، دواء دون وصفة طبية يستخدم لعلاج الإسهال واضطرابات المعدة وحرقتها لدى البالغين، لا ينبغي تناول هذا الدواء مع الأسبرين.
  9. البروبيوتيك، وهي أطعمة ومنتجات تحتوي على بكتيريا حية يُعتقد أنها مفيدة للصحة العامة والهضم، قد تكون مفيدة إذا كانت البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي غير متوازنة.
  10. عسل مانوكا، تنصح بعض المصادر به لقتل البكتيريا الضارة في الجهاز الهضمي.

ختامًا، وبعد معرفة أسباب كثرة التجشؤ، عادة لا يكون التجشؤ كعرض واحد مدعاة للقلق إلا إذا كان متكررًا أو مفرطًا، إذا كنت تعانين من رائحة التجشؤ الكريهة بشكل متكرر، فقد يكون ذلك بسبب حالة صحية أساسية، تصاحب عديدًا من هذه الحالات أعراض مقلقة أخرى بالإضافة إلى التجشؤ ذي الرائحة الكريهة أو الغازات المفرطة. إذا كنت تعانين من ألم شديد في البطن أو تقلصات، أو حركات أمعاء غير طبيعية، أو إسهال أو قيء متكرر، فيجب عليك الاتصال بالطبيب.

لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين محمود حسين

بقلم/

سماء حسين محمود حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon