9 مميزات للطفل الأوسط

مميزات الطفل الأوسط

الطفل الأوسط قد يُظلم أحيانًا من الأم أو الأب مع وجود طفل أكبر وآخر أصغر، فالتقدير والثقة يذهبان عادة إلى الكبير، والاهتمام والرعاية والتدليل إلى الصغير، وهنا يفقد الطفل الذي فُرض عليه هذا الترتيب بوصلته في الأسرة، وقد يصل به الأمر للشعور بالوحدة والانطوائية. وحتى ننبهكِ إلى وجود طفل آخر جميل في بيتكِ قد لا تشعرينه بالاهتمام الكافي، تعرفي معنا على مميزات الطفل الأوسط، وكيفية التعامل معه بطريقة سليمة.

مميزات الطفل الأوسط

بالرغم من وجود بعض المشاكل التي يواجهها الطفل الأوسط بين إخوته، فإنه يتمتع ببعض المزايا، وهي:

  1. يشعر الطفل الأوسط بحرية أكبر عن إخوته، فالكبير يعاني من تركيز الضوء عليه، والانتباه لكل ما يقوم به، سواء من الأبوين أو العائلة أو المعارف والأصدقاء، والصغير دائمًا محاط بالعناية والاهتمام. وكما يُشعِر هذا الأمر الطفل الأوسط بأنه حر وغير مراقب في بعض الأحيان، فإنه أيضًا قد يُشعره بالإهمال وعدم الاهتمام به أيضًا.  
  2. لن يحس بالوحدة أبدًا، فهناك دائمًا من يلعب معه، سواء كان أخاه الأكبر أو الأصغر منه، وذلك يحدث في مناخ صحي يعتني فيه الأم والأب بأطفالهم جميعًا بشكل عادل.
  3. يتمتع بحب إخوته لأنه قريب في العمر من كليهما، على العكس منهما، فدائمًا ما تزداد المشاكل والخلافات بين الأخ الأول والثالث لفارق العمر بينهما.
  4. يأتي بعد تأمين المنزل تمامًا ليكون مناسبًا لحركته المفرطة، فأنت بالتأكيد تعلمتِ الدرس جيدًا مع طفلك الأكبر، وأخفيتِ كل الأشياء الخطيرة عن متناول أيديهم.
  5. يتوافر له جميع الألعاب التي يمكن أن يحلم بها طفل في سنه، فهي تضم ألعاب الطفلين الكبير والصغير معًا.
  6. يجد نموذجًا لتقليده والاحتذاء به في مرحلة التدريب على الحمام، وهو أخوه الأكبر، ما يجعل تعلمه للأمر أسهل. وينطبق هذا على كل المراحل المصيرية للأطفال، مثل: الالتحاق بالحضانة ثم المدرسة، وبعد فترة سيتسلم الأمر، ويصبح هو القدوة لأخيه الأصغر، مما سيشعره بالفخر.
  7. يكسب العديد من الأصدقاء في مراحل عمرية مختلفة، إذ يمكنه مصادقة زملاء إخوته، بالإضافة إلى أصدقائه.
  8. يتمتع بمهارات تفاوض جيدة، فبينما يكون الطفل الكبير حازمًا، والصغير مدللًا، سيصبح الطفل الأوسط الأكثر حكمة ومهارة في الإقناع والحديث لنيل ما يريد.
  9. يسعى دائمًا إلى التغيير والتمرد بحكم ترتيبه بين إخوته، لذا سيتمتع بروح المخاطرة، ويكون أميل لتبني الأفكار المبدعة والجديدة.

متلازمة الطفل الأوسط

إذا لم تسمعي من قبل عن متلازمة الطفل الأوسط، فهي حالة نفسية يمر بها الطفل إذا كان هذا ترتيبه بين إخوته، ولم يجد الاهتمام والرعاية الكافيين له من الأم أو الأب. وهو الأمر الذي يُفقِده مع الوقت ثقته في نفسه، وقد يعاني من الانطوائية والإحباط وعدم تقدير الذات، ويرجع ذلك لعدة أسباب وهي:

  1. عدم الاهتمام: الطفل الأكبر يحظى بكل الاهتمام، ويُمنح جميع الصلاحيات والمزايا، والأمر نفسه بالنسبة للصغير، فهو الطفل المدلل الذي لا يُرفض له طلب. وهنا تكمن معاناة الطفل الأوسط من عدم الاهتمام، ما قد يؤدي إلى شعوره بالانطوائية والوحدة، وقد يصل الأمر به إلى كره إخوته في بعض الأحيان.
  2. الغيرة: فمع ولادة الطفل الثالث، يتم تجاهل الطفل الأوسط تمامًا، وهو ما يُشعره بالغيرة من إخوته، وقد يتطور في بعض الأحيان إلى قيامه ببعض السلوكيات الانتقامية وغير السوية، لإحساسه بالظلم.
  3. الاستياء: الطفل الأوسط يشعر دائمًا بالاستياء، فالطفل الكبير يفعل ما يريد، والصغير يحظى بالاهتمام الدائم، وهو لا يحصل على الكثير بين إخوته، ما يجعله في حالة غضب واستياء دائمين.

كيفية التعامل مع الطفل الأوسط؟

سلوك طفلك الأوسط سيتوقف على معاملتكِ له، ومدى مساواتكِ بينه وبين إخوته، لذا يجب عليكِ اتباع النصائح التالية حتى تتجنبي الأعراض السابقة:

  1. اهتمي به جيدًا، ولا تنشغلي عنه بمشاكل الطفل الكبير، والإفراط في رعاية الصغير، قسمي اهتمامك عليهم جميعًا.
  2. اقبليه كما هو، وتفهمي سلوكياته التي قد لا ترضيكِ أحيانًا، وكلما منحتِه حبكِ، سيكون طفلًا سويًّا.
  3. لا تعاقبيه دون أن تشرحي له السبب، حتى لا يشعر أكثر بالاضطهاد.
  4. اكتشفي هواياته ونميها، حتى يشغل وقته، ويشعر بالثقة في نفسه. تعرفي على الطريقة الصحيحة لتشجيع طفلك دون مبالغة من هنا.
  5. خصصي له بعض الوقت لتطمئني عليه، وتسمعي شكواه إذا ما شعرتِ بأنه يعاني من أمر ما، حتى يتأكد أنكِ تفهمينه وبجانبه طوال الوقت.
  6. أخبريه بأنك في حاجة للاعتناء بأخيه الأكبر أو الأصغر في الحالات والمواقف الاستثنائية، حتى لا يشعر بالضيق، ويكتم ذلك في نفسه. 
  7. لا تنسي التقاط الصور معه، وخلق كثير من الذكريات الخاصة بكما، التي لا يجب أن تقتصر على الطفلين الأكبر والأصغر فقط.

لن تتحقق مميزات الطفل الأوسط، إلا إذا وفرتِ بيئة صحية عادلة، تساوين فيها بين أطفالكِ جميعًا، لذا احرصي على اتباع النصائح السابقة، وامنحي طفلك الأوسط حبك وحنانكِ دائمًا.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة برعاية الأطفال اضغطي هنا.

المصادر:
Tips for Parenting Middle Children
Middle Child Syndrome

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon