ما أسباب زرقان الشفايف عند الأطفال الرضع؟

زرقان الشفايف عند الأطفال

قد تلاحظ الأم تغير لون شفتي طفلها الرضيع وأطرافه إلى اللون الأزرق، خاصة إذا كان حديث الولادة أو بعد الرضاعة الطبيعية، ومع تكرار الأمر يصبح مؤرقًا بشكل ملحوظ، وتبدأ الأم التساؤل حول أسباب زرقان الشفايف عند الأطفال، وإذا ما كانت حالة مرضية خطيرة تستدعي القلق، وتتطلب الذهاب لطبيب الأطفال للفحص. في هذا المقال نستعرض معكِ أسباب زرقان الشفايف عند الأطفال الرضع، وطرق علاجه.

أسباب زرقان الشفايف عند الأطفال الرضع

الرضع أقل قدرة على تنظيم درجة حرارة أجسامهم من الأطفال الأكبر سنًّا، لذلك تكون ردود الفعل لديهم تجاه التغيرات في درجات الحرارة شديدة، ويظهر ذلك أحيانًا في ازرقاق الشفايف عند الأطفال الرضع. إذا كان الجلد المحيط بالشفاه يبدو باللون الأزرق أو الشفاه تبدو أرجوانية، ولكن الطفل يتنفس بشكل مريح، ويتصرف بشكل طبيعي، فمن غير المرجح أن تكون المشكلة خطيرة، وفيما يلي بعض أسباب ازرقاق الشفايف عند الأطفال الرضع:

  1. الشعور بالبرودة: عادةً ما يكون ازرقاق الشفاه المؤقت ناتج عن شعور الطفل بالبرودة، وتحدث بعد الاستحمام أو في أثناء التعرض للهواء البارد، ولكن بمجرد تدفئته من المفترض أن تعود شفتاه للونهما الطبيعي.
  2. ازرقاق الأطراف: شائع جدًّا عند الأطفال حديثي الولادة، وينتج عن تغيرات درجة الحرارة، ولا يؤثر في الشفاه فقط، ولكن جميع أطراف الطفل، إذ تنقبض أوعيته الدموية لتركيز تدفق الدم حول الأعضاء الحيوية، كالقلب والرئتين والدماغ، ويتسبب ازرقاق الأطراف في تغير لون الأطراف بشكل غير مؤلم، وفي بعض الأحيان المنطقة المحيطة بالفم، وقد تبدو شفتا الطفل أرجوانيتين يميلان للزرقة.
  3. الزرقة المركزية: يمكن أن تشير الزرقة المركزية إلى مشكلة أساسية خطيرة في نظام الأكسجين لدى الطفل، وتتسبب هذه المشكلة في تحول مناطق بالجلد إلى اللون الأزرق ، وخاصة الشفاه وجلد الوجه واللسان، ويشير ذلك إلى أن دم الطفل لا يحتوي على كمية كافية من الأكسجين.
  4. تشوهات في الرئتين أو القلب أو المسالك الهوائية: تتسبب عيوب القلب الخلقية في تجاوز الدم للرئتين وعدم جمع الأكسجين الجديد لتوصيله، وقد يكون العيب الخلقي رباعي فالوت أو رتق الصمام ثلاثي الشرف.
  5. أمراض الجهاز التنفسي: الربو أو الالتهاب الرئوي أو التهاب القصيبات من الأمراض التي يمكن أن تصيب الرضع، ويمكن أن تسبب ازرقاق الشفتين بسبب الحد من كمية الأكسجين التي تدخل الدم.

علاج أسباب زرقان الشفايف عند الأطفال الرضع

عادة لا يتطلب ازرقاق الشفايف عند الأطفال أي علاج، سوى تدفئة الطفل جيدًا، إذا كان بسبب عرضي مؤقت وهو الشعور بالبرودة، ويتلاشى اللون مع استقرار درجة الحرارة الداخلية للطفل، وتحسن الدورة الدموية. بينما تكون الزرقة المركزية علامة على وجود مشكلة صحية أساسية، اعتمادًا على التشخيص، تختلف خطة العلاج، والتشخيص المبكر مفتاح الوقاية من المضاعفات. أما إذا بقيت الشفاه زرقاء بعد ارتفاع درجة حرارة الطفل، أو إذا لم يكن هناك سبب واضح له، فقد يشير ذلك إلى مشكلة تتطلب استشارة الطبيب فورًا.

لكن إذا كان طفلكِ يعاني صعوبة التنفس، فعليكِ الذهاب إلى الطوارئ أو مستشفى الأطفال فورًا، وضعي في اعتبارك أن الطفل الذي يختنق قد لا يصدر ضوضاء، لذلك إذا امتد ازرقاق الشفتين إلى منطقة ما حول الفم أو اللسان أو الرأس أو مناطق أخرى، فاذهبي إلى أقرب أماكن الرعاية الصحية على الفور.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى أسباب زرقان الشفايف عند الأطفال وعلاجه، إذا لاحظتِ أن طفلكِ لا يستطيع التنفس، فقد يكون بسبب انسداد مجرى الهواء لدى الطفل بسبب الطعام أو أي جسم غريب آخر، وهنا عليكِ الذهاب للطوارئ فورًا.

يحتاج الأطفال خلال أول عامين من عمرهم إلى الاهتمام بتغذيتهم ومعرفة طرق التعامل مع المشكلات الصحية التي تواجههم، اكتشفي كيف يمكنكِ ذلك في قسم تغذية وصحة الرضع.

عودة إلى رضع

باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon