كيف تتطور مهارات الطفل في عمر السنة والنصف؟

مهارات الطفل في عمر السنة والنصف

لقد مر الوقت سريعًا، وأتمم طفلك منتصف عامه الثاني، وفي هذا العمر، قد يفاجئكِ بمهارات جديدة، إذ يستطيع استخدام الكلمات الأساسية، لذا يمكنكما الآن إجراء حوار قصير قد تتمكنين من فهم معظمه. في هذه المرحلة سيحاول صغير الاستكشاف أيضًا، وعليكِ أن تساعديه على ذلك، وسيُظهر بعض الاستقلالية، ويعبر عن رغباته بشكل واضح، بل قد يفاجئكِ بقوله "لا"، ورفضه تناول الطعام، أو إلقائه كوب الماء، وقد يصل الأمر حتى لإظهار نوبات الغضب، وغيرها من التطورات السريعة، وإذا أردتِ معرفة مزيد من الأفعال والسلوكيات في هذه المرحلة العمرية، سنستعرض معكِ من خلال المقال أهم مهارات الطفل في عمر السنة والنصف، وكيف تشجعينه على تطويرها.

أهم مهارات الطفل في عمر السنة والنصف

متابعة مهارات الطفل وتطورها من الأمور التي يجب عليكِ عزيزتي أن تحرصي عليها، خاصةً أنها قد تكون المقياس لمعرفة ما إذا كان الطفل يعاني من مشكلةٍ ما واكتشافها في وقتٍ مبكر، ومع انتهاء العام الأول من عمر الطفل، ستلاحظين تطورًا سريعًا في مهاراته، وسيتعلم أشياءً جديدة، وسيحاول التفاعل مع الآخرين والتواصل معهم، إما باستخدام اللغة أو الإيماءات، وبصفة عامة فإن التغيرات في هذه المرحلة ستذهلكِ كثيرًا، وسنحاول أن نستعرض معك أهم التطورات والمهارات التي يكتسبها الطفل في عمر 18 شهرًا فيما يلي:

المشاعر:

  • يبدأ الأطفال الصغار تجربة مشاعر جديدة في هذه المرحلة، كالغضب والإحباط والشعور بالذنب والتملك والإثارة. قد يكون من الصعب التعامل مع هذه المشاعر الكبيرة بالنسبة لطفلك، وقد تلاحظين بعض نوبات الغضب نتيجة لذلك. سيصل قلق طفلك من الانفصال عنكِ إلى ذروته الآن، ولكنه سرعان ما تزداد رغبته في الاستقلالية بحلول عامين.
  • يبدأ الأطفال أيضًا التفكير فيما يشعرون به، وقد يربطون مشاعرهم بالكلمات -على سبيل المثال- قد يخبركِ طفلك بأنه "حزين"، وقد يظهر مشاعر الحب من خلال منحك قبلة أو احتضان دمية.

المهارات اليومية:

  • يحرص الأطفال الصغار في هذا الوقت على القيام بمزيد من الأشياء بأنفسهم -على سبيل المثال- سيحاول طفلك إطعام نفسه باستخدام الملعقة والكوب، وربما حتى الشوكة، وسيسبب فوضى في أثناء تناول الطعام أقل من ذي قبل.
  • قد يحاول الأطفال مساعدة أمهاتهم عند ارتداء ملابسه وخلعها أيضًا، وسيسهل عليهم خلع الجوارب والأحذية والملابس دون أزرار.
  • قد تظهر على الأطفال الآن علامات تدل على استعدادهم للتدريب على استخدام الحمام.

اللعب والتعلم:

  • يبدأ الأطفال في هذه المرحلة التخيل والإبداع من خلال اللعب التخيلي -على سبيل المثال- قد يتظاهر طفلكِ بالشرب من الكوب أو أنه يتناول الطعام من طبق فارغ، ومع تقدمه في السن، يصبح اللعب التخيلي أكثر تعقيدًا، وقد تجدين أنه يتحدث إلى دميته في حوار جاد للغاية، ويستمتع بقضاء الوقت مع الأشقاء والأطفال الآخرين، حتى لو لم يلعب معهم مباشرةً.

التحدث:

  • يستمتع الأطفال بالحديث في هذا العمر، قد تكون كلمات طفلك الآن أقرب لثرثرة ذات إيقاع، لتشبه كلام البالغين، لذا فإنكِ قد تسمعين مزيجًا فريدًا من الكلمات الحقيقية والثرثرة، ولكن بفطرتك قد تميزين ما يريد طفلك قوله.
  • يتعلم الأطفال الكلمات طوال الوقت، وسيصل معدلهم منها إلى كلمة أو كلمتين في الأسبوع، أو ربما حتى كلمة واحدة في اليوم، فالآن قد يسمي طفلك الأشياء المألوفة، والأشخاص وأجزاء الجسم كالأذنين أو الأنف أو أصابع القدم وغيرها، ويشير إليها، وقد يصدر أصوات حيوانات مثل: "موو"، أو يكرر الصوت أو الكلمة مرارًا.
  • يستطيع الأطفال الآن تمييز أسمائهم وفكرة التملك، ويمكنهم الإشارة إلى الأشياء وملكيتها لهم، كذلك سيتمكنون من فهم الجمل والتعليمات البسيطة، مثل: "أحضر الزجاجة" أو "هيا إلى الغرفة" وغيرها. وستكون الأمهات قادرات على فهم مزيد مما يقولونه أيضًا.

المهارات الحركية:

  • يمشي الأطفال الصغار عادةً بمفردهم عند بلوغهم 18 شهرًا ويبدؤون في الجري، فقد يصبح صغيركِ قادرًا على صعود الدرج والنزول منه، أو قد يتسلق الأثاث بمساعدتك، ويمكنكِ الآن التمتع بمباراة كرة معه، إذ يصبح قادرًا على رمي الكرة وركلها. كذلك عليكِ الاستعداد للمواهب الفنية التي قد يبديها طفلك، فقد يفاجئكِ بتركيب المكعبات وبناء أبراج صغيرة.
  • يجب عليكِ الآن تأمين المنزل بصورة مكثفة، فنشاط طفلكِ الحركي سيزداد كثيرًا، وسيحاول التنقل ،وتوسيع نطاق حركته، كذلك سيحاول تقليدك في أعمال التنظيف، وسيتجول حاملًا أغراضه في المنزل، وسيكون قادرًا على استخدام إحدى يديه أكثر من الأخرى.

الآن وبعد أن استعرضنا معكِ أهم المهارات التي يكتسبها الطفل في عمر 18 شهرًا، تعرفي فيما يلي كيف يمكنكِ مساعدعلى تطوير مهاراته.

تنمية مهارات الطفل في عمر السنة والنصف

قد تساعد أشياء بسيطة على تطوير مهارات طفلك في هذه المرحلة العمرية، سواء على المستوى النفسي أو العقلي أو الجسدي، ومبدئيًّا عليكِ عزيزتي احتواء صغيركِ وطمأنته على المستوى العاطفي، فكما ذكرنا سيواجه مشاعر جديدة عليه، لذا لا تنهريه في نوبات غضبه أو تستنكريها، ولكن اتركيه يعبر ويتقبل مشاعره المختلفة، ويمكنكِ اتباع النصائح التالية لتساعديه على تنمية مهاراته في هذه المرحلة:

  1. كوني قريبة من طفلك: وجودك في مكان قريب في أثناء لعب طفلك واستكشافه، يمنحه الثقة لتجربة أشياء جديدة بمفرده. يمكن أن يساعده ذلك على أن يكون مستقلًا، ويزيد ثقته بنفسه فيما بعد.
  2. امنحيه فرصة اللعب مع آخرين: اللعب طريقة رائعة لطفلك لتكوين صداقات، وتعلم كيفية التعامل مع الأطفال الآخرين، لكن لا تتوقعي منه مشاركة ألعابه، فالشعور بتملك الأشياء من سمات هذه المرحلة.
  3.  عززي مهاراته اليومية: شجعي طفلك على استخدام الملعقة خلال الأكل، والكوب في الشرب، وخلع القبعة والحذاء وارتدائهما، تتضمن هذه المهارات حركات عضلية صغيرة وكبيرة، بالإضافة إلى تنمية قدرته على التفكير فيما يفعله.
  4.  تحدثي معه: تحدثي مع طفلك قدر الإمكان، وسمي الأشياء اليومية وأشيري إليها، واشرحي له أجزاء الجسم والألعاب والأدوات المنزلية، كالملاعق أو المقاعد، كل هذه الأمور تساعد على تطوير المهارات اللغوية لديه. كذلك يمكنكِ تعليمه جملة تتكون من كلمتين، فبدلًا من أن تقولي: "مقعد"، يمكنكِ أن تشيري إليه وتقولي: "مقعد أحمر" أو "مقعد كبير"، أو إذا وجدتِ استجابة منه، فيمكنكِ استخدام ثلاث كلمات، مثل: "مقعد أحمر كبير".
  5. تواصلي وتفاعلي معه: لن يحاول الطفل الحديث إذا وجد منكِ عدم استجابة له، لذا تفاعلي معه قدر استطاعتكِ، فإذ قال: "حليب"، فقولي له: "هل تريد من ماما أن تحضر لك زجاجة الحليب؟"... وهكذا، هذا الأمر يشجع المحادثة ثنائية الاتجاه، ويساعد طفلك على بناء مهارات الاتصال، ويجعله يشعر بالتقدير والحب.
  6. اقرئي معه: يمكنكِ تشجيع طفلك على التحدث والتخيل من خلال القراءة معًا، ورواية القصص وغناء الأغاني، خاصةً قبل النوم.

استعرضنا معكِ عزيزتي أهم مهارات الطفل في عمر السنة والنصف، وبعض النصائح لتطويرها، حاولي دائمًا مراقبة صغيركِ، للتأكد من أنه ينمو نفسيًّا وعقليًّا وجسديًّا بشكل متوافق مع عمره، وإذا لاحظتِ أي تأخر لديه، فلا تترددي في استشارة طبيب، لاكتشاف أي اضطراب والتعامل معه في وقت مبكر.

يحتاج الرضع إلى رعاية خاصة، تعرفي إلى كل ما يخصهم، وكيفية التعامل معهم وتلبية احتياجاتهم المختلفة، عن طريق زيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

المصادر:
18 months: toddler development
Your toddler's developmental milestones at 18 months

عودة إلى رضع

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon