ما أضرار القرفة للمرضع؟

القرفة للمرضع

الرضاعة من أقوى الصلات التي تربط بين الأم ورضيعها، من المعروف أن حليب الأم ضروري جدًا لصحة الأطفال خاصةً اللبأ الذي يصنعه الثدي خلال المراحل الأولية بعد الولادة، فهو يساعد بشكل كبير على نمو الجهاز الهضمي للمولود وبشكل عام حليب الثدي يوفر معظم العناصر الغذائية التي يحتاج إليها طفلك خلال الأشهر الستة الأولى من حياته، في حين أن تكوين حليب الثدي ينظمه جسمك بإحكام، فقد أظهرت الأبحاث أن ما تأكلينه له بعض التأثير في محتويات حليب الثدي، لذا ينصح النساء بتناول نظام غذائي متوازن ومتنوع خلال مرحلة الرضاعة والتعرف إلى فوائده وأضراره، لذا حرصنا على أن نوفر لكِ بعض المعلومات عن القرفة للمرضع.

القرفة للمرضع

القرفة آمنة بشكل عام، وخلال مرحلة الرضاعة أظهرت الدراسات أن تضمين كمية صغيرة منها (نحو نصف ملعقة صغيرة) في نظامك الغذائي يمكن أن يكون مفيدًا لصحتك، قد تشمل الفوائد ما يلي:

  1. خفض الكولسترول الضار والكولسترول الكلي والدهون الثلاثية.
  2. السيطرة على نسبة السكر في الدم.
  3. خفض ضغط الدم.
  4. مكافحة عدوى الخميرة (المبيضات).
  5. علاج الغثيان.
  6. الحد من تخثر الدم غير المرغوب فيه.
  7. تساعد القرفة على زيادة تدفق حليب الأم.
  8. تساعد  القرفة على تأخير الدورة الشهرية بعد الولادة.

يُفضل إضافة قليل من القرفة إلى نصف ملعقة صغيرة من العسل أو كوب من الحليب الدافئ وشربه، لإعطاء رضيعك كميات صغيرة من القرفة خاصةً بعد بلوغه من العمر ستة أشهر، لما قد تسببه القرفة من الأضرار كما سنرى.

أضرار القرفة للمرضع

لا تسبب القرفة عادةً رد فعل تحسسيًا لدى الأطفال أو البالغين، ولكن مثل معظم الأطعمة هناك عدد قليل من الناس الذين لديهم حساسية من القرفة، من المرجح أن يصاب طفلك بالحساسية في حالة الإصابة بالإكزيما أو الربو أو حمى القش أو حساسية الطعام في العائلة، إليكِ بعض الأضرار المحتملة الأخرى من تناول المرضع للقرفة:

  1. قد يعاني الأطفال الحساسون من الغازات بعد فترة قصيرة من الرضاعة، وقد يتفاعل بعض الأطفال أيضًا بشكل سلبي مع طعم أو رائحة القرفة في حليب الأم.
  2. يمكن أن يتسبب الإفراط في تناول القرفة في اضطراب المعدة، قد يهيج فمك وشفتيك مما يسبب تقرحات، وقد تسبب احمرارًا وتهيجًا إذا وضعتها على جلدك، وربما مشكلات النزيف بسبب انخفاض تخثر الدم.
  3. ردود الفعل التحسسية الأكثر شيوعًا هي ضيق التنفس أو الدوخة أو اعتلال الرأس الخفيف (بسبب قدرة القرفة على خفض مستويات السكر في الدم)، واضطراب المعدة (عن طريق تناول كثير من القرفة)، وسيلان الأنف، ووجع العين، وتورم الوجه أو اليد، وصدمة تأقية (Anaphylactic shock)، وضربات قلب غير عادية، ودوار، أو ارتباك، وانخفاض في ضغط الدم والغثيان.
  4.  التسمم، تناول كثير من القرفة يمكن أن يكون سامًا، خاصةً إذا كنتِ تعانين من مشكلات في الكبد، الكومارين، وهو مكون في بعض منتجات القرفة، يمكن أن يسبب مشكلات في الكبد، لكن الكميات الصغيرة لن تسبب مشكلة.
  5.  خفض سكر الدم، قد تؤثر القرفة في نسبة السكر بالدم، لذلك إذا كنتِ مصابة بداء السكري فعليكِ الحذر من كميات القرفة التي تتناولينها ومتابعة نسب السكر في الدم.
  6. القرفة نوع من التوابل التي تزيد الحرارة في جسمك، لذلك قد تسبب لكِ الانزعاج في درجات الحرارة العالية.

يمكن أن تؤثر القرفة في طريقة عمل المضادات الحيوية وأدوية مرض السكري ومخففات الدم وأدوية القلب، فلا تترددي في استشارة طبيبك بخصوص الأفضل لكِ، وإذا بدا أن رضيعك يعاني من حساسية تجاه الأطعمة التي تحتوي على القرفة، أو أنه يبدو  مضطربًا مع وجود أعراض الحساسية بعد تناول القرفة، فاتصلي بطبيبه على الفور.

اقرئي أيضًا: أهم 7 نصائح عن الرضاعة الطبيعية للأم الجديدة

 بعد أن تعرفنا إلى كل ما يخص القرفة للمرضع، يجب على الأمهات المرضعات اللاتي يستخدمن الحلبة لزيادة إنتاج الحليب تجنب استخدام القرفة في نفس الوقت لأن كليهما يمكن أن يسببا انخفاضًا في نسبة السكر في الدم، لذا فقد يكون الجمع بين الاثنين خطيرًا على صحتك.

لموضوعات أخرى تخص الرضع ورعايتهم والعناية بهم زوري قسم الرضع في موقعك سوبر ماما.

المصادر:
benefits of cinnamon while breastfeeding
benefits of cinnamon while breastfeeding
benefits of cinnamon while breastfeeding
benefits of cinnamon while breastfeeding
benefits of cinnamon while breastfeeding

عودة إلى رضع

لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon