5 فوائد للرضاعة الليلية لطفلكِ الصغير

كان يصيبني الإجهاد والإرهاق كثيرًا في الشهور الأولى من عمر طفلتي، بسبب كثرة الاستيقاظ ليلًا للرضاعة الطبيعية، تقريبًا كل ساعتين وفي بعض الأحيان كانت تستيقظ كل ساعة من أجل الرضاعة، جوعًا أو رغبة في الإحساس بالأمان وبأنني بجانبها.. وبالرغم من الإرهاق والتعب الذي تتسبب فيه الرضاعة الليلية فإن الطبيب أخبرني بأهمية الرضاعة في الليل للرضع خاصة خلال أول 6 أشهر، وقبل إدخال الطعام الصلب لنظام الرضيع الغذائي، تعرفي عليها معي.

فوائد الرضاعة الليلية لكِ ولطفلكِ:

1- الرضاعة الليلية أحد العوامل الرئيسية التي تزيد من إدرار لبن الثدي لدى الأم، لأن هرمون الحليب ينشط بشدة خلال الليل، وعند الرضاعة يعطي المخ إشارة لإفراز الثدي للهرمون بشكل أكبر، وبالتالي تصبح هذه أهم وأول فائدة من فوائد الرضاعة الليلية.

اقرئي أيضًا: كيف تعرفين أن لبن الرضاعة الطبيعية كافي لطفلك؟

2- الطفل في الشهور الأولى من عمره يحتاج لتناول الرضعة كل ساعتين على الأكثر، وفي أول 3 أشهر تكون الرضاعة غالبًا تحت الطلب أي كلما طلب طفلكِ، وعندما ترضعين طفلكِ ليلًا تساعدينه على النمو بشكل صحي وطبيعي، حتى وإن كان نائمًا لأكثر من ساعتين، عليكِ إرضاعه وهو نائم ليحصل على كفايته من الغذاء اللازم لنموه.

3- الرضاعة الليلية تساعد على منع الحمل لأطول فترة ممكنة، لأنها تجعل جسمكِ في حالة مستمرة من إفراز هرمون الرضاعة وكأنكِ في فترة الحمل، وبالتالي إذا كنتِ تعتمدين على الرضاعة الطبيعية بجانب وسيلة لمنع الحمل، فعليكِ إرضاع طفلك ليلًا للتأكد من استمرار منع الحمل لفترة قد تصل لعام كامل.

4- على عكس الشائع فالرضاعة الليلية تساعد طفلكِ على الخلود للنوم سريعًا بل والنوم باطمئنان؛ لأنه يشعر بكِ وبرائحتكِ بجانبه وبالتالي ينام بهدوء.

5- يمكنكِ تقليل عدد الرضعات الليلية بالتدريج عند بدء إدخال الطعام الصلب لطفلكِ في عمر 6 أشهر، بإعطائه وجبة مشبعة مساءً قد تساعده على النوم لمدة 4 أو 5 ساعات متواصلة قبل أن يستيقظ طلبًا للرضاعة.

اقرئي أيضًا: كيف أفطم طفلي من الرضاعة الليلية؟

لا تفعلي

  • لا تعطي طفلكِ الماء أو الأعشاب إذا استيقظ جائعًا ويرغب في الرضاعة، لأنكِ بذلك لا تقدمين له غذاءً مفيدًا ولن تساعديه على النوم بهدوء.
  • لا تدعي طفلك ينام دون أن يتجشأ أو نوميه على جانبه الأيمن بدلًا من ظهره حتى لا يتعرض للارتجاع أو القشط أو القيء.

عودة إلى رضع

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon