ما أسباب الإصابة بمتلازمة كوشينغ عند الرضع؟

متلازمة كوشينغ عند الرضع

تحدث متلازمة كوشينج بسبب زيادة مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم لمدة طويلة، وهو هرمون ستيرويدي يُفرز من قشرة الغدد الكظرية، وهي أعضاء صغيرة تقع فوق الكليتين، وهذه المتلازمة قليلة الحدوث لدى الرضع والأطفال، حيث تصيب عادة البالغين بين عمر 20 و50 عامًا. يُفرز هرمون الكورتيزول لتحويل السكريات والدهون والبروتين لطاقة، وتحفيز إنتاج الجلوكوز، وضبط ضغط الدم، ومنع التورمات والالتهابات، وتثبيط رد الفعل المناعي، ويُسمى هرمون "التوتر" أيضًا لأنه يحفز إنتاج الطاقة لمحاربة ما يؤرق الجسم كالحمى والإصابة والمرض، أو للتصرف السريع في المواقف الخطرة. في هذا المقال نستعرض أسباب متلازمة كوشينغ عند الرضع وأعراضها وطرق علاجها، فواصلي القراءة.

أسباب متلازمة كوشينغ عند الرضع

كما قلنا، فإن متلازمة كوشينج تحدث بسبب زيادة الكورتيزول في الجسم، وقد يكون السبب إعطاء الرضيع أدوية تحتوي عليه لمدة طويلة، لعلاج الأمراض المزمنة كالحساسية أو الربو أو لتثبيط المناعة عند وجود مرض مناعي، وتُسمى وقتها بمتلازمة كوشينج خارجية المنشأ، وقد تحدث لأسباب داخلية المنشأ مثل:

  • تورم الغدة النخامية، ما يجعلها تفرز كثيرًا من الهرمون الموجه لقشرة الكظر (ACTH)، الذي يحفز قشرة الغدة الكظرية لإنتاج مزيد من الكورتيزول.
  • ظهور ورم بقشرة الغدة الكظرية أو مشكلات بها، فيزداد إنتاجها من الكورتيزول.
  • الإصابة بأمراض الغدد الصماء الوراثية.
  • بعض أنواع السرطان.

إصابة الأطفال -خاصة الرضع- بمتلازمة كوشينج نادرة الحدوث، إذ يبلغ إجمالي المصابين بها كل عام خمسة أشخاص لكل مليون شخص، وفقط 10% تقريبًا من إجمالي الإصابات يكون للأطفال، وتشيع المتلازمة في الإناث أكثر من الذكور للبالغين، لكن كلما صغرت السن زادت إصابة الذكور عن الإناث، لتكون الأغلبية لهم عن الإناث في الرضع والصغار.

عادة يكون سبب الإصابة بهذه المتلازمة في الرضع والأطفال خارجيًّا بسبب إعطائهم الكورتيزول لمدة طويلة، كعلاج للحالات المرضية المزمنة الرئوية أو المناعية أو الجلدية أو أمراض الدم، وإن حدثت إصابة داخلية المنشأ في الرضع، فمعظمها يكون بسبب أمراض قشرة الغدة الكظرية، كالورم الغدي الحميد فيها، أو فرط تنسج قشر الكظر، أو سرطان الأنسجة.

هذا عن أسباب متلازمة كوشينج عند الرضع، أما بالنسبة لأعراضها، فهذا ما نوضحه لكِ في الفقرة التالية.

أعراض متلازمة كوشينغ عند الرضع

العَرَض الأول لمتلازمة كوشينج عند الرضع الذين هم في طور النمو، بطء تطورهم وطولهم، بينما يستمرون في اكتساب الوزن، الذي يكون متمركزًا في منطقة منتصف الجذع مع بعض الأعراض الأخرى، مثل:

  • استدارة الوجه كشكل القمر.
  • زيادة الوزن في مناطق الوجه والرقبة وأعلى الجسم.
  • ظهور وسادة دهنية أو كتلة من الخلايا الدهنية على الرقبة من الخلف.
  • بطء في معدل النمو والتطور، وتأخر الحبو والمشي.
  • ضعف في العضلات والعظام.
  • رقة في الجلد، وسهولة تكدمه.
  • نحافة الذراعين والرجلين، مقارنة بباقي الجسم.
  • ضعف الشهية.
  • نمو الشعر في مناطق غريبة، كالوجه.
  • ظهور خطوط حمراء في جلد البطن والرقبة وثنيات جلد الذراعين والرجلين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اغمقاق لون الجلد.
  • ارتفاع مستوى السكر بالدم.
  • التهيج والبكاء الكثير.

لكن هذه الأعراض قد تكون نتيجة لأمراض أخرى، لذا فإن الفيصل هو التحاليل والأشعة، مثل:

  • تحاليل الدم والبول لقياس مستوى الكورتيزول في الجسم، خاصة في الليل أو الصباح الباكر، إذ يرتفع مستواه في الدم في هذه الأوقات على غير الطبيعي.
  • الأشعة كالمقطعية والرنين المغناطيسي والأشعة السينية، لفحص العظام والدهون والعضلات.
  • فحص التثبيط بـ"الديكساميثازون"، بإعطاء الرضيع كورتيزولًا خارجيًّا، ثم سحب الدم وتحليله لاختبار وظيفة الغدة النخامية.
  • اختبار تحفيز "الهرمون المطلق لموجهة القشرة"، الذي يحدد إذا ما كانت زيادة الكورتيزول في جسم الرضيع بسبب ورم في الغدة النخامية، أم قشرة الغدة الكظرية.

أما عن الخيارات العلاجية المتاحة لمتلازمة كوشينج، فهذا ما نخبركِ به في السطور التالية.

علاج متلازمة كوشينغ عند الرضع

بعد التوجه لطبيب غدد الأطفال وإجراء الاختبارات ومعرفة سبب ارتفاع الكورتيزول في الدم، يُحدد الدواء المناسب والإجراءات العلاجية المناسبة التي تشمل:

  • التدخل الجراحي لإزالة الأورام في الغدة النخامية أو قشرة الغدة الكظرية.
  • العلاج الإشعاعي لعلاج أورام قشرة الغدة الكظرية أو الغدة النخامية بجانب العلاجات الأخرى، وحديثًا ظهرت إجراءات جديدة وأكثر دقة، مثل: أشعة "سكين جاما" التي بالرغم من ندرة استخدامها للرضع، فإنها تستغرق مدة أقصر وأعراضها الجانبية قليلة.
  • الأدوية، مثل: "الميتوتان" و"الأمينوجلوتيثيميد" و"الميتيرابون" و"التديلوستين" و"الكيتوكونازول"، التي تُستخدم للسيطرة على مستويات الكورتيزول بتداخلها مع تصنيعه في الجسم.
  • تغيير جرعة الكورتيزول أو عدد مرات تناوله، أو التحول لدواء آخر على أن يتم إيقافه تدريجيًّا، لوقف التصنيع الزائد له في جسم الرضيع.
  • العلاج الكيميائي أو المناعي بحسب مسبب  المتلازمة.

بعد أن تعرفتِ عزيزتي على كل ما يخص متلازمة كوشينغ عند الرضع، انتبهي إلى ضرورة الذهاب بالرضيع إلى طبيب الأطفال المتخصص في علاج الغدد كل من ثلاثة إلى ستة أشهر، لفحص مستويات الهرمونات في جسمه، وتغيير الأدوية وضبطها بحسب حالته، وفحصه إن ظهرت أعراض جديدة، أو تحسنت حالته، وقد يطلب الطبيب لهذا تحاليل الدم أو البول، وكذلك قياس وزنه وطوله.

تعرفي إلى أشهر أمراض الرضع وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها، وأفضل نصائح التغذية في شهورهم الأولى في قسم تغذية وصحة الرضع.

المصادر:
Cushing Syndrome in Pediatrics
What Is Cushing Syndrome?
Cushing’s Syndrome
Cushing Syndrome in Children
Cushing’s Syndrome in a 6-month-old Boy: A Rare Side-effect due to Inadequate use of Topical Corticosteroids

عودة إلى رضع

لبنى خالد

بقلم/

لبنى خالد

صيدلانية وأحب القراءة والكتابة والترجمة.أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon