ما صحة استخدام الشبة لتضييق المهبل؟

تضييق المهبل بالشبة

تتعرض عضلات المهبل للارتخاء بعد الولادات الطبيعية المتكررة، أو بعد سنوات طويلة من الزواج، الأمر الذي قد يؤثر على رضا الزوجين عن العلاقة الحميمة، لذا تبحث كثير من السيدات عن طرق لتضييق المهبل، وعلى الرغم من ظهور تقنيات حديثة مثل الليزر أو الجراحة التي تساعد على علاج هذه المشكلة، فالبعض يفضل الطرق المنزلية، وتضييق المهبل بالشبة من الطرق الشائعة التي استخدمتها النساء لفترات طويلة، لذا تعرفي إلى كيفية استخدام الشبة في تضييق المهبل وفوائد وأضرار هذه الطريقة في السطور التالية.

تضييق المهبل بالشبة

الشبة هي مسحوق أبيض شفاف ليس له رائحة، وهي مادة كيميائية تُستخدم في العديد من الصناعات، مثل دباغة الجلد وتنقية الماء وغيرها، وللشبة عديد من الاستخدامات الجمالية أيضًا، فهي من المكونات التي تُستخدم كبديل لمزيل العرق التقليدي، وتهدئة البشرة بعد الحلاقة، وتبييض الأسنان وغيرها، واستخدمت الشبة لسنوات طويلة كوصفة نسائية لتضييق المهبل بشكل سريع عن طريق الخطوات التالية:

  • ملء حوض الاستحمام بالماء، ووضع كمية من الشبة فيه، والجلوس في الماء بحيث يغمر المهبل بالكامل لمدة 20 دقيقة، ثم شطف المهبل بالماء الفاتر.
  • كذلك يمكن استخدام الشبة لتضييق المهبل عن طريق نقع قطعة من القماش في خليط من الماء والشبة، واستخدامها في تنظيف فتحة المهبل.
  • أو استخدامها كغسول مهبلي عن طريق: خلط ملعقة كبيرة من الشبة مع لتر من الماء الدافئ، وقطرات من عصير الليمون وملعقة من العسل، واستخدام الخليط في التشطيف المهبلي بالطريقة التقليدية على مدار اليوم.

وتعمل الشبة على قبض الأوعية الدموية وعضلات المهبل، ما يساعد على تضييق فتحة المهبل بشكل كبير، كما تعمل بالإضافة إلى تضييق المهبل على الوقاية من العدوى المهبلية بفضل تأثيرها المضاد للبكتيريا، ولكن على الرغم من فوائدها، فإن استخدام الشبة في المهبل قد يكون له أضرار، والتي سنخبركِ عنها فيما يلي.

ما هي أضرار الشبة للمهبل؟

بصفة عامة، فإن منطقة المهبل حساسة للغاية، وينصح الأطباء بعدم استخدام أي مكون غير علاجي داخل المهبل، حتى لا يتسبب في التهابات ومضاعفات خطيرة، ورغم ما ذكرناه من فوائد للشبة، فإن لها العديد من الأضرار التي قد تجعلكِ عزيزتي تفكرين جيدًا قبل استخدامها، ومن هذه الأضرار:

  • قتل البكتيريا الجيدة: على الرغم من خواصها المضادة للبكتيريا، فالإفراط في استخدام الشبة يتسبب في قتل بكتيريا المهبل المفيدة، ما يؤدي إلى نتائج عكسية ويسبب العدوى المهبلية المتكررة.
  • التهابات وردود فعل تحسسية: استخدام أي مادة كيميائية داخل المهبل قد يصاحبه ردود فعل تحسسية، الأمر الذي ينطبق على الشبة، كذلك تُعرف الشبة بتأثيرها القابض للأوعية الدموية ولعضلات المهبل، ما قد يسبب جروحًا والتهابات ببطانة المهبل عند ممارسة العلاقة الحميمة.
  • جفاف المهبل: سحب الرطوبة من أغشية المهبل من أهم الآثار الجانبية لاستخدام الشبة في تضييق المهبل، ما يسبب جفاف المهبل الشديد، الأمر الذي بدوره قد يسبب صعوبة ممارسة العلاقة الحميمة والشعور بالألم في أثناء الجماع، أو جرح المهبل.

طرق تضييق المهبل

إذا كنتِ تعانين من ارتخاء عضلات المهبل وتبحثين عن طريقة مناسبة وآمنة لتضييق المهبل، فتوجد عديد من الخيارات، والتي سنطرحها عليكِ فيما يلي:

جراحة تضييق المهبل

وهي عملية جراحية تهدف لشد المهبل بعد ارتخائه بفعل الولادات الطبيعية المتكررة أو نتيجة التقدم في العمر، ويشير بعض الأطباء أن هذه التقنية قد تساعد أيضًا على زيادة الاستجابة الجنسية، وتتم العملية عادةً تحت التخدير الكلي، وتستغرق أقل من ساعة واحدة، وفيها يقوم جراح التجميل بعمل شقوق صغيرة داخل منطقة المهبل وشد العضلات الرخوة وتقصيرها، سيتم أيضًا شد فتحة المهبل، ثم يتم إغلاق جميع الشقوق بخيوط قابلة للذوبان، ما يعني أنكِ لستِ بحاجة إلى الذهاب إلى العيادة لإزالة الغرز في وقتٍ لاحق.

تضييق المهبل بالليزر

من أحدث التقنيات التي ظهرت في السنوات الأخيرة، وهو إجراء غير جراحي يهدف لتضييق المهبل، من خلال تسخين الأنسجة باستخدام موجات معينة من أشعة الليزر تعمل على شد عضلات المهبل وإنتاج الكولاجين الذي يعمل على إعادة بناء عضلات المهبل، وهي طريقة غير مؤلمة ولا تستغرق سوى ثلاثين دقيقة، وقد تشعرين بقليل من الألم بعد انتهاء الإجراء، ولكن عادةً ما يزول بعدها بفترة قصيرة، ويعد تضييق المهبل بالليزر مناسبًا للسيدات اللاتي يعانين من ارتخاء بسيط في عضلات المهبل، ولا يناسب حالات الارتخاء الشديد في عضلات المهبل والذي يُفضل معه الجراحة.

تمارين كيجل

وهي تمارين مخصصة لتضييق عضلات المهبل، وتساعد أيضًا في التخلص من السلس البولي الذي قد يحدث بعد الولادة، وتعمل على تقوية عضلات الرحم والمثانة والأمعاء، ولا تحتاج هذه التمارين لأي أدوات، إذ تعتمد فقط على شد عضلات المهبل، ويمكنكِ ممارستها بسهولة بالمنزل من خلال الخطوات التالية:

  • تأكدي من أن المثانة فارغة، ثم اجلسي أو استلقي.
  • شدي عضلات قاع الحوض بنفس الطريقة التي توقفين بها التبول أو توقفين بها مرور الغازات، وللتأكد من أنكِ تستهدفي العضلة الصحيحة، ستلاحظين انقباض عضلات الشرج أيضًا، وظلي على هذا الوضع من ثلاث إلى خمس ثوانِ.
  • أرخي العضلات مرة أخرى لمدة من ثلاث إلى خمس ثوانِ.
  •  كرري التمرين عشر مرات، ثلاث مرات يوميًا.

وأخيرًا، على الرغم من أن تضييق المهبل بالشبة من الطرق التي استخدمتها السيدات قديمًا لعلاج ارتخاء عضلات المهبل، فإن لهذه الطريقة عديد من الأضرار، لذا فمن الأفضل استشارة طبيبك قبل تجربتها، حتى لا تؤدي إلى نتائج عكسية وتسبب لكِ التهابات وجروح المهبل.

عزيزتي، قد يدور بخاطرك بعض الأسئلة عن خصائص مهبلك وتودين معرفة المزيد عن إفرازات المهبل ودلالاتها المختلفة، "سوبرماما" توفر عليك رحلة البحث في أمراض نساء

عودة إلى صحة وريجيم

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon