ما فوائد الخوخ للأطفال؟

فوائد الخوخ للاطفال

المذاق الحلو واللاذع قليلًا يجعل الخوخ من الفواكه المحببة للأطفال، ونعلم جميعًا أن الفاكهة في العموم من الأطعمة الصحية لمحتواها العالي من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى، كالألياف ومضادات الأكسدة، لكن الخوخ على وجه الخصوص يقدم فوائد صحية متعددة لطفلكِ. تعرفي معنا في هذا المقال إلى فوائد الخوخ للأطفال، وبعض أضراره، وطرق متنوعة لتقديمه.

فوائد الخوخ للأطفال

في الوقت الذي قد يرفض فيه الأطفال تناول الخضراوات، فإن الفواكه قد تكون من الأطعمة المفضلة لهم لمذاقها السكري، ما يجعلها بديلًا صحيًّا للحلوى، والخوخ من الفواكه الصيفية الرائعة التي تُعرف بقيمتها الغذائية العالية، إذ يحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف وفيتامينات "ج" و"هـ" و"ك"، وغيرها من العناصر التي تجعله من الفواكه المفيدة للأطفال، وتشمل فوائده:

  1. تعزيز صحة الإبصار: الخوخ مصدر غني بفيتاميني "أ" و"ج" ومضادات الأكسدة، مثل البيتا كريبتوكسانثين والزياكسانثين واللوتين. كل هذه العناصر مهمة للحفاظ على صحة الإبصار وتقوية الرؤية، والوقاية من أمراض العيون، كإعتام عدسة العين والعشى الليلي وغيرهما.
  2. الوقاية من الجفاف: الخوخ من الفواكه التي تتميز بمحتواها العالي من الماء، إذ تحتوي الثمرة على 85% من الماء الذي يحافظ على ترطيب الجسم في الأجواء الحارة، ويقي من الجفاف.
  3. تحسين الدورة الدموية: البوتاسيوم واحد من العناصر المهمة لصحة الدورة الدموية، وتعزيز تدفق الدم، وتحتوي ثمار الخوخ على نسبة كبيرة من البوتاسيوم، بما يكفي للحفاظ على صحة الدورة الدموية لطفلك.
  4. الحفاظ على صحة الأسنان والعظام: يحتوي الخوخ على مادة الفلورايد الضروري للنمو الصحي للعظام والأسنان، وكذلك الخوخ غني بالفوسفور والكالسيوم المفيدين في الحفاظ على قوة العظام.
  5. تعزيز الهضم والوقاية من الإمساك: يحتوي الخوخ على الألياف غير القابلة للذوبان التي تعزز حركة الأمعاء ودفع البراز للخارج، ما يقلل من فرص الإصابة بالإمساك، إضاة إلى الألياف القابلة للذوبان التي تتغذى عليها البكتيريا المفيدة في الأمعاء، ما يحسن الهضم، ويقي من مشكلات الجهاز الهضمي الشائعة.

أضرار الخوخ للأطفال

قد يرتبط الخوخ النيئ بردود فعل تحسسية، ولكن خصائصه المسببة للحساسية تقل بشكل ملحوظ عند طهيه. إذا كان طفلك يعاني حساسية تجاه المشمش أو المكسرات، كالبندق واللوز، فمن المحتمل جدًّا أن تكون لديه حساسية من الخوخ أيضًا، وفيما يلي أشهر الأعراض التي تشير إلى تحسس طفلك منه:

  • ضيق عام في التنفس مصحوب بصفير أو نهجان.
  • نتوءات حمراء صغيرة على الجلد تظهر في مجموعات.
  • تورم في الشفاه واللسان مع انتفاخ عضلات الرقبة.
  • آلام في البطنفي صورة تقلصات، وقد يصاحبها قيء وإسهال.
  • الشعور بالضعف والدوار والتعب المستمر.

في حال لاحظتِ على طفلكِ إحدى هذه العلامات، يجب عدم تقديم الخوخ له، واستشارة الطبيب.

من المشكلات الأخرى التي ترتبط بالخوخ احتواء قشرته الخارجية على بقايا مبيدات، التي قد لا تتخلصين منها مع الغسيل التقليدي، لذا احرصي على نقع الخوخ في خليط من الماء والخل نصف ساعة، ثم شطفه بالماء، للتخلص من أي أوساخ وآثار للمبيدات.

طرق تقديم الخوخ للأطفال

لا تحتاجين إلى مجهود كبير لتقديم الخوخ لطفلك، فالأطفال يفضلون تناوله بكل الصور، ويمكنكِ تقديمه له في صورة ثمار كاملة أو بالطرق التالية:

  • عصير الخوخ: مشروب منعش ولذيذ، حضريه عن طريق وضع الخوخ في ماء مغلي مدة ثلاث دقائق، ثم ضعيه في الماء البارد، ليسهل عليكِ نزع القشرة. قشري الخوخ وأزيلي بذوره، وضعيه في الخلاط مع قليل من الماء والسكر، واخفقيه حتى تمام التجانس، ويمكنكِ تحضير كمية وحفظها في الفريزر.
  • مثلجات الخوخ والزبادي: أضيفي عصير الخوخ للزبادي، وضعي الخليط في قوالب الآيس كريم وجمديها، وقدميها لطفلكِ كوجبة خفيفة منعشة في الصيف.
  • سلطة الفواكه: استخدمي قطع الخوخ مع الفواكه الأخرى، كالفراولة والموز والكنتلوب، مع قليل من العسل، لتحضير سلطة فواكه رائعة ولذيدة لطفلك.
  • سموثي الخوخ والمانجو: قشري الخوخ بالطريقة التي ذكرناها سابقًا، واخفقيه في محضر الطعام مع المانجو وقليل من العسل، وقدميه كسموثي غني منعش مع مكعبات الثلج.
  • مربي الخوخ: يمكنكِ تحضير مربى الخوخ اللذيذة، وتقديمها لطفلكِ مع التوست على وجبة الإفطار.

ختامًا عزيزتي، فوائد الخوخ للأطفال متعددة، قدميه لطفلك بالطريقة التي يفضلها، ويفضل استخدام الخوخ الطازج، ويمكنكِ تجميده للاحتفاظ به لفترة طويلة، قطعيه إلى شرائح، وأضيفي إليه قليلًا من عصير الليمون، واحفظيه في أكياس لمدة تصل إلى عام كامل.

أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الأطفال.

عودة إلى أطفال

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon