هل يمكن تبييض بشرة الطفل الرضيع؟

    هل يمكن تبييض بشرة الطفل الرضيع

    كل أم تعشق لمس بشرة طفلها الرضيع، والاستمتاع بالنظر إليها مهما كان لونها، فالأطفال الرضع ألطف كائنات على الأرض سواء كانت بشرتهم بيضاء أو سمراء أو حمراء، لكن بعض الضغوط التي تقع علينا كأمهات من بعض الأقارب والصديقات، قد تجعلنا نفكر في إمكانية تفتيح بشرة طفلنا. إذا كنتِ تتساءلين هل يمكن تبييض بشرة الطفل الرضيع، ومتى يثبت لونه، فالإجابة تجدينها في هذا المقال، مع طريقة العناية ببشرته.

    هل يمكن تبييض بشرة الطفل الرضيع؟

    بعض الأمهات قد يلجأن إلى استخدام الكريمات أو الطرق الطبيعية والخلطات لتفتيح بشرة الطفل الرضيع، بالطبع استخدام الكريمات ممنوع تمامًا في هذا العمر إذ إنها قد تحتوي على مواد مضرة جدًّا له، واستخدام المواد الطبيعية كخليط الدقيق والحليب والكركم، أو بعض الفواكه كالليمون والبرتقال قد لا يضر، لكن أحيانًا قد يعاني طفلك حساسية من بعض هذه المواد الطبيعية، ما قد يتسبب في التهاب بشرته واحمرارها واسمرارها بعد ذلك. إليكِ بعض الطرق الآمنة، التي قد تساعد على أن تصبح بشرة طفلك فاتحة ورطبة وناعمة:

    • تدليك الجسم بالزيوت الطبيعية:تدليك بشرة الرضيع بالزيوت الطبيعية، كزيت جوز الهند وزيت الزيتون يرطب بشرة طفلك، ويجعله ينام أسرع وأفضل، فتصبح بشرته رطبة وناعمة. احرصي على أن يكون الزيت دافئًا خلال التدليك، حتى تحصلي على أكبر الفوائد.
    • الاستحمام بماء درجة حرارته مناسبة: الماء شديد السخونة قد يتسبب في أن تصبح بشرة طفلك داكنة بشكل مؤقت، احرصي على أن يكون الماء فاترًا، ويستطيع طفلك تحمله.
    • الترطيب الدائم: ترطيب بشرة طفلك باستمرار يقيه الجفاف، الذي قد يتسبب في أن تصبح بشرته داكنة.

    متى يثبت لون بشرة الرضيع؟

    يثبت لون بشرة الطفل الرضيع تقريبًا في الشهر السادس، إذ إنه قبل ذلك قد يعاني بعض التغيرات، إليكِ بعض أسبابها:

    1. الأطفال المولودون مبكرًا عن موعدهم قد يكون وزنهم أقل من الطبيعي، ويجعل هذا بشرتهم داكنة، وقد تصبح فاتحة باكتساب الوزن.
    2. الأطفال الذين يعانون الصفراء قد تصبح بشرتهم صفراء وشاحبة لفترة طويلة، ما يجعل لون بشرتهم الطبيعي غير واضح.
    3. الأطفال الرضع كثيرو البكاء قد يعانون ازرقاق البشرة، ما يجعلها تبدو داكنة، وقد تصبح أفتح عندما يكبرون ويهدؤون.
    4. الأطفال فاتحو البشرة، قد تصبح بشرتهم داكنة بمرور الوقت.

    كيفية العناية ببشرة الطفل الرضيع؟

    هناك طرق عديدة يمكنكِ اتباعها للعناية ببشرة طفلك الرضيع، إليكِ بعضها:

    • تجنبي تعريض بشرته للشمس: بالطبع الشمس ضرورية للأطفال الرضع ليكوِّن جسمهم فيتامين "د"، لكن احرصي على تقليل تعرضهم للشمس لأقل فترة ممكنة، خاصة من الساعة العاشرة صباحًا حتى الرابعة عصرًا، إذ إن الأشعة البنفسجية في هذا الوقت تكون في أعلى معدلاتها، واحرصي عند ضرورة تعرض طفلك للشمس على تغطية جسمه بملابس قطنية مريحة، وتغطية رأسه بقبعة، ووضع واقي شمس على الأماكن الظاهرة.
    • حمميه بانتظام: تحميم الطفل بانتظام مهم لبشرته وصحته كذلك، احرصي على استخدام ماء فاتر خلال الاستحمام، واجعلي مدته بين خمس وعشر دقائق.
    • قصي أظافره باستمرار: إذ إن الأظافر الطويلة قد تتسبب في خدش بشرته، وإصابته بجروح.
    • تجنبي مثيرات الحساسية: أبرزها المواد الكيميائية الموجودة ببعض منتجات العناية بالبشرة، والمناديل المبللة، والحفاضات الضيقة، أو المبللة لفترة طويلة، أو الملابس غير القطنية.
    • اهتمي بترطيب بشرته: عن طريق كريمات ترطيب البشرة الخاصة بالأطفال، والزيوت الطبيعية.

    ختامًا عزيزتي، بعد تعرفك إلى إمكانية تبييض بشرة الطفل الرضيع، وطريقة العناية بها، إذا ظهر أي التهاب على بشرة طفلك أو احمرار أو حكة مستمرة، ننصحكِ بأن تستشيري طبيبًا، لتطمئني على سلامته من الحساسية والإكزيما.

    أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسمرعاية الرضع.

    عودة إلى رضع

    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon