لماذا يخرج الرضيع لسانه؟

لماذا يخرج الرضيع لسانه

لا يستطيع الطفل الرضيع خلال شهوره الأولى بعد الولادة استخدام أطرافه أو التحكم في تحريكها، فلا يمكنه الإمساك بزجاجة الرضاعة، ليخبركِ بأنه جائع على سبيل المثال، فيعتمد على أشياء أخرى كالبكاء والصراخ، للتعبير عن احتياجاته المختلفة، مثل شعوره بالجوع، أو انزعاجه بسبب بلل الحفاض، أو تعرضه لمشكلة صحية وغيرها. إلى هنا الأمر طبيعي ولا يُقلق، إلا أن الأم قد تلاحظ أن طفلها يُخرج لسانه بشكل متكرر، فتتساءل: لماذا يخرج الرضيع لسانه؟ هل يطلب الرضاعة؟ الحقيقة أن إخراج الرضع ألسنتهم من ردود الأفعال الطبيعية التي يُولد بها الأطفال، بالإضافة إلى عدة أسباب أخرى، نذكرها لكِ بالتفصيل في هذا المقال. 

لماذا يُخرج الرضيع لسانه؟

 إذا لاحظتِ عزيزتي أن طفلك يخرج لسانه بشكل متكرر، فلا داعي للقلق، فهو سلوك طبيعي لدى الرضع، إذ يُولد الأطفال بغريزة قوية للطعام والمص، وإخراج اللسان هي وسيلتهم للتعبير عن ذلك. كذلك فإن إخراج اللسان رد فعل طبيعي يُولد به الأطفال لحمايتهم من الاختناق، ومساعدتهم في الالتصاق بالحلمة في أثناء الرضاعة. يستخدم الطفل الرضيع فمه أيضًا، كوسيلة أولى لاستكشاف العالم الخارجي.

لكن إذا لاحظتِ أن طفلك يخرج لسانه باستمرار، مع سيلان لعابه، فالأفضل استشارة طبيب، وإليكِ أهم الأسباب التي تجعل صغيركِ يخرج لسانه بشكل متكرر: 

  1. اللعب: تشير الدراسات الطبية الحديثة إلى أن الطفل الرضيع لديه القدرة على محاكاة سلوك البالغين، حتى الأطفال الرضع الذين لا تتجاوز أعمارهم بضعة أسابيع، يستطيعون تقليد تعابير وجه الكبار، بما في ذلك إخراج ألسنتهم. 
  2. رد فعل طبيعي: تتضمن ردود الفعل الطبيعية التي يُولد بها الأطفال إخراج اللسان، إذ إنه يساعد الرضيع على الإمساك بحلمة الثدي أو حلمة زجاجة الحليب، وعادةً ما تختفي ردة الفعل هذه بعد أربعة إلى ستة أشهر من الولادة، وقد يستمر بعض الأطفال في إخراج ألسنتهم لفترة أطول من باب الاعتياد، وقد يعتقدون أيضًا أنه شعور مضحك أو مثير للاهتمام.
  3. الشعور بالجوع أو الشبع: البكاء ليس الطريقة الوحيدة التي يعبر بها الأطفال عن شعورهم بالجوع، فوفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، قد تشمل علامات الجوع المبكرة الإمساك باليدين، ووضع اليدين في الفم، والالتفاف نحو الثدي أو زجاجة الرضاعة، وعض الشفاه أو لعقها، وقد يكون إخراج اللسان أيضًا واحدة من علامات جوع الطفل. كذلك قد يخرج الأطفال ألسنتهم عندما يشعرون بالشبع، وقد تتضمن علامات الشبع الأخرى، إبعاد الرأس عن الثدي، وبصق الطعام أو الحليب، ورفض المص.
  4. كبر حجم اللسان: إذا كان الطفل لديه لسان أكبر من الحجم المتوسط، وهي حالة تُعرف باسم "ضخامة اللسان"، فقد يخرج لسانه أكثر من المعتاد. قد يحدث تضخم اللسان بسبب الوراثة، أو مشكلات في الأوعية الدموية، أو نمو عضلات في اللسان. قد يحدث أيضًا في حالات قصور الغدة الدرقية، أو الإصابة بالأورام، أو متلازمة داون. لذا إذا وجدتِ أن لسان طفلك لا يبدو بحجم مناسب لفمه، أو لاحظتِ أعراضًا مقلقة أخرى، مثل: اللعاب المفرط، أو صعوبة البلع، أو صعوبة التغذية، فاستشيري طبيب الأطفال، لتطمئني على طفلكِ.
  5. صغر حجم الفم: هناك عدد من المتلازمات أو الحالات التي قد تتسبب في أن يكون لدى الطفل فم أصغر من الحجم المتوسط، إحدى هذه الحالات الاعتلال العضلي في الفك، وقد يكون اعتلالًا عضليًّا جينيًّا، أو نتيجة تشوه خلقي، مثل: الشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق وغيرهما، كذلك قد يكون يولد الأطفال المصابون بمتلازمة داون بأفواه صغيرة.
  6. ضعف العضلات: قد يُولد بعض الأطفال بعضلات ضعيفة، ولأن اللسان عضلة تتحكم فيها عضلات أخرى في الفم، فقد يتسبب ضعفها في خروج لسان الطفل بصورة غير طبيعية، وقد تكون هناك أسباب أخرى، مثل: متلازمة داون والشلل الدماغي.
  7. انسداد الأنف: يتنفس الأطفال عادةً من خلال أنوفهم، إذا كان طفلك يعاني من احتقان الأنف أو اللحمية، فقد يتنفس عن طريق فمه بدلًا من ذلك، ما قد يؤدي  إلى خروج اللسان، وإذا كان طفلك يعاني من صعوبة في التنفس، فيجب عليكِ استشارة الطبيب على الفور.
  8. عدوى الفطريات: وهي من الحالات الشائعة لدى الرضع، وتسبب شعورًا بالحكة والانزعاج في اللسان، ما يؤدي إلى إخراج الرضيع لسانه بصورة متكررة.

علاج خروج اللسان عند الأطفال

معظم حالات خروج اللسان عند الرضع طبيعية، ولا تحتاج إلى علاج، وغالبًا ما تزول من تلقاء نفسها مع نمو الطفل. إذ تختفي ردود الفعل الطبيعية التي يُولد بها الطفل عادةً في عمر أربعة إلى ستة أشهر، كذلك قد يتوقف الطفل عن إخراج لسانه، بعدما يصبح قادرًا على التعبير عن جوعه. أما إذا كان خروج اللسان بسبب حالة مرضية، فقد تتضمن خطط العلاج التي يصفها الطبيب، ما يلي:

  • التدخل الجراحي لعلاج كبر حجم اللسان، أو الشفاه المشقوقة، أو الحنك المشقوق، أو إزالة اللحمية.
  • علاج فطريات الفم باستخدام مضادات الفطريات.
  • علاج قصور الغدة الدرقية بالبدائل الهرمونية، إذا ما كانت السبب وراء ضخامة اللسان، وخروجه بشكل متكرر.
  • علاج انسداد الأنف أو احتقانه باستخدام القطرات، أو مضادات الزكام المناسبة لعمر الطفل.
  • أما الحالات الوراثية مثل: متلازمة داون وغيرها، فقد يساعد العلاج مع أخصائي تخاطب على تعزيز مهارات النطق لدى الطفل، وكما ذكرنا قد يساعد التدخل الجراحي على تصغير حجم اللسان وتحسين مظهره.

أخيرًا، وإذا كنتِ تتساءلين: لماذا يخرج الرضيع لسانه؟ فقد أجبناكِ عزيزتي في السطور السابقة، وبصفة عامة لن يسبب الأمر مشكلة لصغيرك، وسيزول من تلقاء نفسه، أما إذا لاحظتِ عليه أعراضًا أخرى مقلقة، فاستشيري الطبيب لتشخيص الحالة وعلاجها في وقتٍ مبكر.

إذا كنت أمًّا حديثة، هناك بعد النصائح المهمة التي ستحتاجين إليها لرعاية طفلك الرضيع، تعرفي إليها مع "سوبرماما" في قسم  تغذية وصحة الرضع.

المصادر:
Reasons Your Baby May Be Sticking Their Tongue Out
Why Baby Sticking Tongue Out?
Behavior of Sticking out the Tongue
Dealing with kids sticking their tongue out.

عودة إلى رضع

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon