أسباب نزيف الأنف عند الأطفال الرضع

أسباب نزيف الأنف عند الأطفال الرضع

الكثير من الأطفال يتعرضون لنوبات من نزيف الأنف أو ما يسمى بالرعاف، ما يقلق الأمهات خصوصًا مع الأطفال الرضع، في هذا المقال، نخبركِ بأسباب نزيف الأنف عند الأطفال الرضع، ومتى علينا التوجه للطبيب دون تأخير؟ وكيف نوقف النزيف في وقت مناسب؟

نزيف الأنف عند الأطفال الرضع

حين يندفع الدم خارجًا من الأنف سواء كان من فتحة واحدة أو الفتحتين معًا، يسمى هذا رعافًا أو نزيفًا أنفيًا.

في الأطفال من سنتين لعشر سنوات يكون نزيف الأنف شائعًا، لأن الأغشية المخاطية المبطنة لتجويف الأنف تكون ضعيفة وأقرب للسطح، ما يعرضها أكثر للنزيف عند أي إصابة.

لحسن الحظ فعادة نزيف الأنف عند الأطفال الأكبر من عامين عادة لا يكون مخيفًا أو أسبابه خطيرة، وأفضل طرق علاجه هي بمنع حدوث هذه النوبات مجددًا.

في بعض الحالات النادرة، يكون نزيف الأنف علامة خطيرة، كإصابات الرأس الشديدة، أو ما سيأتي لاحقًا في حالة الأطفال الرضع.

أسباب نزيف الأنف عند الأطفال الرضع

إذا أصيب الطفل الرضيع أقل من عامين بنزيف الأنف فيفضل استشارة الطبيب، لصغر سنه وصعوبة تشخيصه.

وفيما يأتي بعض من أسباب نزيف الأنف عند الرضع:

  1. إصابات الرأس: سواء لخطأ في حمله، أو بتعرضه للوقوع والخبطات في أثناء حبوه أو تقلبه.
  2. إصابات الأنف: عادة حين يصاب الطفل بأنفه يحدث نزيفًا لضعف عظام أنفه.
  3. التعرض للأمراض التنفسية: كأدوار البرد والأنفلونزا، التي تتسبب في احتقان الأنف وتهيجها ونزيفها.
  4. حساسية الأنف والتهاب الجيوب الأنفية: وخاصة إذا وُصفت أدوية مضادة للرشح، والتي تترك أغشية الأنف جافة ومعرضة للتهيج والنزف.
  5. جفاف الطقس: إذ يهيج أغشية الأنف المخاطية، ويسحب منها الماء، ويسبب لها الجفاف وسهولة النزيف.
  6. لعب الطفل وجرحه لأنفه: سواء بأظافره أو بإدخاله جسم غريب لأنفه.
  7. الالتهابات البكتيرية: التي تتسبب في ظهور التهابات، وبؤر حمراء ذات قشور داخل الأنف وقريبة من فتحتيها تتعرض بسهولة للنزف.
  8. ارتباط النزيف بأمراض أخرى: في بعض الحالات النادرة يكون النزيف مرتبطًا بأمراض تجلط وتخثر الدم، أو تشوهات الأوعية الدموية، أو وجود ورم في الوعاء الدموي.

وفي كثير من الحالات، لا يُعرف سبب لنزيف الأنف، ويعد نزيف الأنف شيئًا عاديًا.

كيف نوقف نزيف الأنف؟

  1. أجلسي طفلك في وضع قائم، سواء على كرسي أو في حضنك.

  2. أميلي رأسه قليلا للأمام وليس للخلف، إذ تتسبب الإمالة للخلف في ابتلاع الدم، والذي يتسبب في السعال أو القيء.

  3. اضغطي برفق على الجزء الطري من الأنف، الذي يقع أسفل جسر الأنف العظمي.
  4. حاولي المحافظة على هذا الضغط لمدة عشر دقائق على الأقل، حتى لا يعود النزف بإزالة الضغط مبكرًا، ومن الممكن وضع قطعة قماش تم نقعها في ماء بارد على الجسر الأنفي.
  5. بعد توقف النزيف امسحي برفق الإفرازات والدم المتبقي والعالق بالأنف، واجعلي الطفل يهدأ، ولا تضعي أبدًا قطن أو شاش داخل الأنف.
  6. إذا لم يتوقف النزيف بعد عشر دقائق توجهي للطبيب.

متى يجب عليك الذهاب للطبيب؟

  1. عند القلق من طبيعة الإصابة نفسها.
  2. إذا لم يتوقف النزيف واستمر لأكثر من عشر دقائق، أو عاودت الأنف النزيف مجددًا بعد توقفه.
  3. كمية الدم كانت كثيرة جدًا.
  4. أحسستِ أن طفلك أصبح ضعيفًا، أو مريضًا، أو قل نشاطه عن المعتاد.
  5. كان النزيف من أماكن أخرى، كنزيف اللثة، أو رأيت دماءً في بوله أو برازه.
  6. ملاحظة كدمات متفرقة في جسمه.
  7. عند وجود شيء عالق في أنفه.
  8. إن كان قد تناول دواءً جديدًا مؤخرًا.
  9. إن كان النزيف لاحقًا لإصابة في رأسه.

العوامل التي تزيد من فرص حدوث نزيف الأنف:

  1. الطقس الجاف.

ويمكنكِ ترطيب المنزل بتهويته جيدًا، أو استخدام جهاز ترطيب الجو في مكان وجود طفلك، خاصة في أثناء نومه ليلًا.

  1. إن كان طفلك يلعب في أنفه أو يجرحه أو يضع أشياء داخله.

وفي هذه الحالة، يجب قص أظافر الطفل جيدًا حتى لا يجرح نفسه، وعدم تركه وحيدًا وتأمينه جيدًا.

  1. إن كان طفلك متحسسًا.

يجب استشارة الطبيب لوصف أدوية تقلل من تحسسه وزيادة مناعته، لتقليل أدوار البرد والأنفلونزا، وتنظيف أنفه باستمرار، مع منع التدخين.

وفي نهاية هذا المقال نتمنى أن نكون قد وفقنا في شرح أسباب نزيف الأنف عند الأطفال الرضع، وأجبنا عن أسئلتك الخاصة بوقف النزيف، والوقت المناسب للذهاب للطبيب إن أصيب طفلك بنزيف الأنف.

المصادر:
Nosebleeds
Pediatric Nosebleeds
Nosebleed (Epistaxis) in Children
Nosebleeds in Children: Causes, Treatment, and Prevention

عودة إلى رضع

علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon