الحليب البارد للرضع: هل يمكن أن يتناوله؟

    الحليب البارد للرضع: هل يمكن أن يتناوله؟

    لا بد وأنكِ تبحثين عن إجابة للعديد من الأسئلة التي تراودكِ حول رعاية طفلكِ، فأنت تبقين معه لفترات أطول هذا يعني أنه عليكِ البحث عن الأشياء المناسبة للطفل وتقديم الرعاية والخيارات الآمنة، ومن الأسئلة الأكثر تداولًا تغذية الرضيع وحليبه، فهل يمكن تقديم الحليب البارد للرضع؟ وهل هو آمن؟ إجابات هذه الأسئلة والمزيد من التفاصيل في المقال الآتي:

    الحليب البارد للرضع: هل يمكن أن يتناوله؟

    نعم، يمكن تقديم الحليب البارد لطفلكِ الرضيع، فهو خيار آمن بشكل تام ولا يسبب أضرار صحية له، لكن لا بد أنك تتسائلين لماذا دائمًا يقدم الحليب الدافئ للرضيع، هذا يعود إلى تفضيل الوالدين أو الطفل الرضيع وليس لأسباب صحية.

    ومن الجدير ذكره أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية مباشرةً تكون درجة حرارة حليب الثدي الواصلة إليهم بنفس درجة حرارة الجسم، لذا يمكن تقديم الحليب الصناعي أو حليب الثدي المخزن بنفس درجة حرارة الغرفة أو من الثلاجة مباشرة.

    والأهم من تقديم الحليب البارد أو ساخن هو التأكد من مزج الحليب والماء بطريقة صحيحة، وتخزين الحليب بطريقة آمنة.

    ومن الجدير ذكره أن بعض الأمهات يفضلن تقديم الحليب البارد أو الدافئ قليلًا للطفل لتكون بعيدة عن سلبيات ومخاوف تقديم الحليب الساخن، وهي: حروق فم الطفل، وخسارة بعض الفوائد الغذائية للحليب مع التسخين.

    إيجابيات تقديم الحليب البارد

    قد يكون لتقديم الحليب البارد للرضع بعض المزايا والإيجابيات، وهي كالآتي:

    • تقديم الحليب البارد أسهل على الأم؛ لان تسخين الحليب على درجة حرارة منخفضة أو في حمام مائي يتطلب وقت أطول.
    • يساعد على التخلص من المخاطر والمخاوف المرتبطة بتقديم الحليب الساخن، مثل: حروق الفم، وقروحه.
    • جعل السفر والتنقل والخروج من المنزل أسهل، إذ إنه يمكن للأم تقديم الحليب مباشرة للطفل دون القلق إن كان ساخنًا أو في كيفية تسخينه.

    سلبيات تقديم الحليب البارد

    على الرغم من كون تقديم الحليب البارد للرضع آمن، إلا أنه قد لا يكون الخيار الأفضل نتيجة السلبيات الآتية:

    • رفض الرضيع لزجاجة الحليب البارد: هذه أكبر السلبيات التي يمكن أن تواجيهنها مع تقديم الحليب البارد للرضيع، إذ إنه بعد تقديم حليب الثدي أو الحليب الصناعي الدافئ يواجه الطفل صعوبة في تقبل الحليب باردًا، بينما يمكن تقبله عند تقديم الحليب البارد منذ البداية.
    • قد لا يكون الخيار الأفضل لبعض الأطفال: على الرغم من كون تقديم الحليب البارد آمن، إلا أن هناك بعض الدراسات التي تقول أنه يفضل تقديم الحليب الدافئ للأطفال الخدج والأطفال الذين يعانون من انخفاض الوزن؛ لأن الحليب البارد يسبب تغير سريع في درجة حرراة جسمهم وهم ما زالوا بحاجة إلى عناية ورعاية أكثر، ومع ذلك ما زال هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد أن الحليب البارد ضارًا بالأطفال الخدج.
    • قد يكون من الصعب مزج الحليب البارد: عند تبريد الحليب ستلاحظ الأم انفصال الحليب لطبقتين، وهما: الطبقة الدهنية في الجزء الأعلى، والطبقة المائية في الجزء السفلي، يمكن إعادة مزيج الحليب من خلال رج الزجاجة جيدًا لعدة مرات، لكن قد تواجه بعض الأمهات عدم امتزاجه جيدًا أو وجود بعض التكتلات العالقة بجدار الزجاجة، مما يدفعها إلى تسخينه قليلًا حتى يمتزج.

    هكذا نكون قدمنا لكِ أهم التفاصيل والإجابات لكل ما يراودكِ حول تقديم الحليب البارد للرضع، إن كنتِ لا زالت قلقلة حول ذلك يمكنكِ استشارة طبيب طفلكِ ليقدم لكِ المشورة الأفضل.

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon