حقائق مدهشة عن دماغ الرضع

رعاية الرضع

محتويات

    يتعامل معظم الناس مع الرضع على أنهم أشخاص بلا عقل وبلا ذكاء. هذا التفكير أبعد ما يكون عن الحقيقة، وبفهم حقيقة ذكاء وكيفية تطور قدرات رضيعك العقلية، يمكنكِ تحفيزه بطريقة قد تزيد وتنمى ذكاءه بصورة أكبر.

    دماغ طفلك أكثر نشاطاً من دماغك

    • الأطفال يولدون بكل خلايا المخ كاملة - حوالى 100 مليار. ولكن خلال السنة الأولى، تلك الخلايا العصبية تتصل مع بعضها البعض ضعف الوقت، مما يخلق تريليونات من نقاط الاتصال العصبى، التى هى الأساس لفهم طفلك للعالم من حوله. بعد 12 شهراً فقط، سوف يتضاعف دماغ طفلك فى الحجم، ولذلك للاستفادة من هذا التطور السريع، عليك افساح المجال لطفلك للاكتشاف إلى أقصى حد ممكن (بينما فى نفس الوقت إتاحة وقت لراحة الدماغ أثناء النوم واللعب الهادىء). مجرد مراقبة العالم من حوله يكفى لتحفيز دماغ الصغار.

    الأحضان تزيد من حجم دماغ الرضيع

    • الأطفال الأصحاء الذين يتلقون الكثير من الطمأنينة والدعم من أمهاتهم أثناء الأوقات العصيبة، لديهم أدمغة أكبر من الأطفال الذين لا يحصلون على قدر كافى من رعاية  واهتمام الأم. فحصت دراسة نمو الجزء من الدماغ المسؤول عن الذاكرة والتوتر ووجدت أنه يكون أكبر وأفضل بدنياً بين الأطفال الذين تلقوا باستمرار الدعم والمحبة من أمهاتهم، وخاصةً أثناء حالات الضغط والقلق العالية.

    [اقرأي أيضا : تطورات الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة يوم بيوم]

    دماغ الرضيع يشبه دماغ الكلب

    • الرضيع لا يفهم حتى الآن اللغة، وبصره ليس حاد جداً، يمكنه التركيز فقط على الأشياء فى غضون ثمانية إلى 12 بوصة منه، مثل وجهك عندما تحملينه. لذا فحديثى الولادة يعتمدون على الرائحة، كما الكلاب بمعنى الاعتماد التام للتعامل مع عالمهم. وجدت إحدى الدراسات أن الأطفال حديثى الولادة الذين يشمون رائحة حليب أمهاتهم، عند سحب الدم الدورى عند الطبيب، كانوا أقل قلقاً من الرضع الذين تعرضوا لرائحة حليب ثدى أم أخرى. ووجدت دراسة أخرى أن الأطفال الرضع الذين يبكون، يهدأون أسرع إذا ما منحوا ملابس لها رائحة الأم، بالمقارنة بمنحم ملابس بدون وجود رائحة. نصيحة: دماغ طفلك مبرمج للتفاعل مع رائحتك، لذلك لا تخفيها باستخدام المستحضرات والعطور الثقيلة.

    رضيعك حالم

    • الرضع يقضون نصف وقت النوم فى مرحلة حركة العين السريعة- المرحلة التى تحتوى على أكثر احتمالاً لرؤية الأحلام- مقارنة مع 25٪ فقط من الوقت للبالغين. بينما لا أحد يعرف ما يحلم به الأشقياء الصغار، لكن المحتمل أن أحلامهم بصرية فقط لأن ليست لديهم القدرة حتى الآن على فهم للغة.

    ذاكرة رضيعك أفضل من ما تتصورين

    • جزء الدماغ المسؤول عن الذاكرة يكون قد اكتمل بمقدار 40٪ فى الأطفال حديثى الولادة، وسيكمل تطوره بالكامل حوالى 18 شهراً من العمر. وهذا هو السبب  فى أن المولود الجديد يعرف صوت أمه وأصوات أخرى قد سمعها كثيراً فى الرحم. حيل الذاكرة: فى خلال شهر واحد، يمكن لطفلك تذكر الوقت الذى تطعميه فيه فى العادة وسيبدأ توقع أن يكون هناك رضعة فى تلك الأوقات.
    •  عند أربعة أشهر، يمكن لطفلك تمييز وجهك من بين الكثير من الأشخاص. هذه الذاكرة الناشئة هى السبب فى الالتزام بإجراءات روتينية فى أوقات معينة من اليوم وتكن مفيدة جداً. مثلاً تحميمه ثم قراءة كتاب قبل النوم، سوف يذكر طفلك أن النوم يأتى بعد ذلك.

    [اقرأي أيضا :نصائح لتحفيز النمو العقلي للجنين]

    دماغ طفلك ينتبه لكل شىء

    • توصيلة دماغ طفلك تختلف عند الولادة من وقت ما يكتمل نمو الدماغ بشكل تام. لذلك فهو ينتبه لكل ما يدور حوله ولا يستطيع حجب الضوضاء والمحفزات من حوله.
    • هذا يجعل طفلك كثير التشتت بأقل الأشياء، حتى ملمس السجاد من تحته، ويجعله أقل تركيزاً مما قد يؤدى إلى النزق والبكاء. إذا أردتِ إرضاع طفلك أو وضعه للنوم، تأكدى من إخلاء المكان من مسببات الضوضاء والحفاظ على الهدوء التام فى الغرفة.

    [اقرأي أيضا : تطور الرؤية عند الأطفال ]

    افضل دكتور اطفال في مصر
    موضوعات أخرى