هذه العلامات تشير إلى إصابة طفلكِ بالسمنة عندما يكبر

تغذية وصحة الأطفال

يلجأ بعض الأمهات بهدف الحفاظ على صحة أطفالها ومساعدتهم على النمو سريعًا إلى تغذيتهم بصورة مفرطة وإطعامهم بالأغذية التي تزيد سعراتهم الحرارية وتمنحهم الطاقة الهائلة ظنًّا منهن أن هذه العادات الغذائية ستساعد أطفالهن على النمو بصورة صحيحة.

بالجدول: تغذية الطفل والمقدار المناسب لكل وجبة وكل عمر

وفي حقيقة الأمر أن هذه الأساليب تضر الطفل أكثر مما تنفعه، فإما تحد شهيته عن الطعام بسبب إجبار أمه له على تناول كميات كبيرة لا يتحملها أو تزيد شهيته على الطعام بصورة أكبر، وخصوصًا للأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون أو السكريات، والتالي يكون أكثر عرضةً للإصابة بزيادة الوزن والسمنة بعد ذلك.

نصائح للتعامل مع الطفل فاقد الشهية

وفي هذا المقال، سنوضح لكِ بعض العلامات التي تشير إلى احتمالية إصابة طفلكِ بالسمنة في المستقبل، حتى تكون بمثابة إشارة تنبيه لكِ بضرورة مراجعة الأغذية التي تقدمينها لطفلكِ ومواعيد تقديمها وكمياتها.

تكمن المشكلة الكبرى في هذا الأمر في عدم إدراك الأم للعلامات التي تنذر باقتراب إصابة طفلها بالسمنة، وتعتقد أنه يشبه جميع زملائه في الوزن وإذا مارس بعض الأنشطة الرياضية سيتمكن من الحفاظ على وزن صحي، ولكن هذا ليس صحيحًا فكلما تجاوز الطفل منذ سن مبكرة الحدود المعقولة للوزن في مثل عمره سيصبح الأمر أكثر صعوبة في التخلص منه بممارسة التمارين الرياضية فقط دون النظر إلى طبيعة الأطعمة التي يتناولها الطفل أو عاداته الغذائية.

عادات خاطئة تقلل من مناعة طفلك

مؤشرات على احتمالية تعرض الطفل للسمنة في المستقبل:

1.  الإفراط في تناول النشويات:

قد تعتقدين أن طفلك بحاجة إلى تناول كميات هائلة من النشويات مثل المكرونة والأرز والخبز والبطاطس لإكسابه الطاقة اللازمة، ولكن هذا لن يصيبه إلا بالسمنة وعن قريب جدًّا، فحتى إذا كان طفلك بوزن مناسب ولا يتناول كميات كبيرة من الطعام، ولكنه يركز بصورة كبيرة على النشويات فإن ذلك يجعله مرشحًا لأن يكون سمينًا في المستقبل القريب لأنه لا ينوع في الأطعمة التي يحصل عليها.

لذا احرصي على تقديم وجبات غذائية متنوعة لطفلكِ تشتمل على جميع العناصر الغذائية مع ضرورة التركيز على الخضروات والفواكه، حتى يحصل الجسم على جميع العناصر التي يحتاجها بصورة متوازنة.   

الأطعمة التى تتسبب فى السمنة عند الأطفال

2. الإكثار من تناول البروتينات:

من الطبيعي أن يحصل الطفل على البروتينات التي يحتاجها جسمه من اللحوم والدجاج، ولكن إذا كان لدى الطفل شراهة في تناول اللحوم، وخاصةً التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو الدجاج المقلي خاصة "التيك آواي"، ويستند إلى هذه النوعية من الأطعمة بشكل أساسي في نظامه الغذائي فقد يتعرض للسمنة فيما بعد.

3. قضاء وقت طويل أمام التليفزيون والهواتف:

أصبحت معظم الأمهات تغفل عن ترك أطفالها لوقتٍ طويل أمام شاشات التليفزيون والهواتف سعيًا للحصول على الراحة منهم، أو لاستكمال متطلبات المنزل دون إعاقتها، ولكن هذا الأمر يحمل الكثير من المخاطر على الأطفال، فهم بذلك لا يتحركون لفترات طويلة وقد يتناولون وجباتهم أيضًا أمام تلك الشاشات، ما يعني عدم حرق أي سعرات حرارية في أوزانهم ما يعرضهم للسمنة في المستقبل.

أفكار لوقت مسلي، بعيدا عن التلفزيون

4. إهمال تناول وجبة الإفطار:

قد يعتمد طفلك في فطوره على تناول المقرمشات أو البسكويت كوجبة للفطور دون التركيز على الأطعمة المفيدة والمخصصة لوجبة الفطور أو قد لا يتناول أي أطعمة على الإطلاق، ولكن هذا الأمر يساعد في تعرض طفلكِ للسمنة لأنه يسبب انخفاضًا في نسبة الحرق خلال اليوم، فيشعر الطفل بالمزيد من الجوع ويلجأ إلى تناول الأطعمة المدعمة بالسعرات الحرارية العالية لسد جوعه.

8 أفكار سريعة لإفطار الأطفال

وبذلك يقع على الأم دور كبير في حماية طفلها من الإصابة بالسمنة حاليًا أو مستقبلًا، فيجب عليها إبعاده قدر الإمكان عن العوامل السابقة، إلى جانب إمداده بالعناصر الغذائية المفيدة والمتنوعة وتحفيزه على ممارسة الأنشطة الرياضية التي تساعده على تكوين جسم سليم.    

المصادر:
webMD
CDC

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon