علامات تخبركِ بضرورة تغيير طبيب طفلك الرضيع

رعاية الرضع

هل تشعرين بعدم الراحة تجاه طبيب الأطفال الخاص برضيعكِ؟ كثير من الأمهات بعد عدة زيارات لطبيب الأطفال، يشعرن بأن الأمر لا يسير على ما يرام، وأن زيارة الطبيب لم تضف لهن معلومة جديدة تجاه رعاية أطفالهن أو أن الطبيب لا يفحص الطفل كما ينبغي.

اقرئي أيضًا: كيف تختارين طبيب الأطفال لأبنائك

في كل الأحوال، هناك علامات تخبركِ بضرورة تغيير طبيب طفلكِ الرضيع، لا تتجاهليها:

  1. عدم فحص طفلكِ جيدًا وتخصيص ملف خاص بنموه وتطوره وكل التفاصيل المتعلقه به.
  2. إهمال شرح كل شيء يتعلق بصحة صغيركِ، وتجاهله الرد على أسئلتكِ أو طمئنتكِ لما يمر به.
  3. تجاهل توضيح أنواع الأدوية والجرعات المناسبة لطفلكِ.
  4. عدم الدراية بآخر الدراسات والاكتشافات الطبية الخاصة بصحة الصغار.
  5. وصف المضادات الحيوية بكثرة بداعٍ أو دونه، ودون الاعتبار لمناعة طفلكِ وصحته.
  6. استخدام طريقة حادة أو عنيفة مع الطفل، أو تجاه أسئلتكِ كأم لأول مرة.
  7. عدم توضيح للمصطلحات الطبية المذكورة في تشخيص طفلكِ.
  8. عدم التخصص بشكل كافٍ في مجاله.
  9. إهمال نظافة العيادة.
  10. إهمال متابعة طول الطفل ووزنه وفحصه، في كل مرة من زيارات المتابعة الأولية.
  11. عدم توافره أغلب الوقت، سواءً في العيادة أو عبر الهاتف لأي حالة طارئة.

اقرئي أيضًا: التعامل مع ارتفاع حرارة الطفل قبل الذهاب للطبيب

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
كيفية تعقيم المنزل ضد العدوى
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon