6 فوائد للرضاعة الصناعية

فوائد الرضاعة الصناعية

الرضاعة الصناعية قرار كبير وصعب تتخذه الأم بشأن طريقة تغذية الطفل، خاصة وأنها لا تعرف إلا عن فوائد الرضاعة الطبيعية، وحديثنا اليوم عن فوائد الرضاعة الصناعية ليس تشجيعًا على اختيار الرضاعة الصناعية في حالة عدم الحاجة لها، ولكنه دعم لكل أم لا تستطيع إرضاع مولودها طبيعيًا، وتتعرض للانتقاد بسبب اللجوء إلى الرضاعة الصناعية، وأيضًا مساعدة لكل أم على اختيار الأفضل لها ولطفلها، بعيدًا عن الخوف من الحكم عليها أو الإحساس بالذنب.

أسباب اللجوء إلى الرضاعة الصناعية

تعرف الأمهات أن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل للطفل الرضيع خلال الأشهر الستة الأولى من عمره، وحتى بعد إدخال الطعام حتى عمر سنة على الأقل. ولكن غالبيتهن لا يعرفن أنه في حالة عدم نجاح الرضاعة الطبيعية لأي سبب، فالرضاعة الصناعية هي أيضًا خيار صحي، وهي أفضل بديل ممكن لحليب الأم، المهم أن تغذي الطفل جيدًا تغذية مناسبة له، وأن تستطيعي العناية به، فلا تشعري بالذنب، ولا تتصوري أن عدم نجاح عملية الرضاعة الطبيعية فشل لكِ كأم، ولا تشعري بأنكِ أم سيئة، وتمتعي بثقة أكبر، فهناك بعض الأسباب التي تفرض اختيار الرضاعة الصناعية للطفل، وهي:

  1. إرضاع التوأم: حتى مع توافر حليب الثدي وجودته، في حالة ولادة توأم سيكون من الصعب توفير كل متطلبات الطفلين من الرضاعة الطبيعية، وهنا تحتاج الأم إلى الرضاعة الصناعية الكاملة أو الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية.
  2. اكتئاب ما بعد الولادة: في بعض حالات اكتئاب ما بعد الولادة، تكون الأم في حالة نفسية سيئة للغاية، ويصاحب هذا انخفاض في القدرة الجسدية، ما يؤثر على رعاية صغيرها، وبالرغم من أن الرضاعة الطبيعية تجربة ممتعة للأم والطفل، فهي صعبة ومرهقة وتختلف القدرة على تحملها من أم إلى أخرى، ومع ضغوط الرضاعة الطبيعية على الأم التي تعاني من الاكتئاب يمكن أن تزداد حالتها سوءًا، واختيار الرضاعة الصناعية في هذه الحالة يجعلها أكثر استرخاءً وأقل توترًا عند التعامل مع طفلها.
  3. عدم إنتاج ما يكفي من الحليب: إذا جربت الأم كل الطرق التي تساعدها على الرضاعة الطبيعية، وأخذت رأي استشارية الرضاعة الطبيعية وطبيب طفلها الرضيع، ولم تنجح محاولاتها في توفير احتياجه من حليب الثدي، وهو يبكي من الجوع، فالرضاعة الصناعية وقتها ستحل المشكلة.
  4. حساسية الحليب: فيمكن أن يولد الطفل وهو يعاني من حساسية الحليب، وهنا ستساعد بعض أنواع الحليب الصناعي ذات التركيبة الخاصة على تجنب الحساسية.
  5. تناول الأم الأدوية: فإذا كانت الأم تتناول بعض الأدوية التي يمنع تناولها في حالة الرضاعة، فمع الرضاعة الصناعية يمكنها تناول الأدوية دون قلق.

فوائد الرضاعة الصناعية

وهذه بعض الفوائد الإضافية للرضاعة الصناعية للطفل:

  1. احتواء الحليب الصناعي على عدة عناصر مغذية ومفيدة: فلا داعٍ للقلق بشأن إعطاء الطفل أي فيتامينات إضافية مع الرضاعة الصناعية، فالحليب الصناعي يحتوي في الغالب على الحديد وفيتامين "د" الذي يصفه بعض الأطباء للأطفال حديثي الولادة، ما يزيد من فائدة الحليب الصناعي للطفل.
  2. تغذية أكثر راحة للأم لأن هضمه أبطأ: لأن تركيبة الحليب الصناعي أثقل، فهي تأخذ وقتًا أطول في الهضم مقارنة بالحليب الطبيعي، والميزة في ذلك أن الطفل لا يجوع سريعًا مثلما يحدث في الرضاعة الطبيعية.
  3. توفير الكثير من الوقت للأم: فالرضاعة الطبيعية تستهلك جزءًا كبيرًا من وقت الأم في أول أسابيع بعد الولادة، ما يعيق إنجاز مهام الأم الأخرى كالاهتمام بطفلها الأكبر، خاصةً إذا كانت لا تجد مساعدة كافية ممن حولها، لكن الرضاعة الصناعية تعطيها الفرصة لقضاء المزيد من الوقت مع الطفل الأكبر، لأن عدد مرات الرضاعة تكون أقل، وشعور الطفل بالشبع يكون أسرع بالمقارنة بالرضاعة الطبيعية.
  4. مشاركة المسؤولية مع الآخرين: تتيح الرضاعة الصناعية فرصة مشاركة الأم في رعاية الطفل والتناوب على هذا ممن حولها، ما يعطيها المزيد من الراحة في وقت تكون هي في أشد الحاجة لها، كما أن إطعام الأب للطفل يزيد الترابط بينه وبين طفله.
  5. تحديد مقدار ما يتناوله الطفل الرضيع من السعرات الحرارية: فهي تساعد على معرفة عدد السعرات الحرارية التي يتناولها بدقة، خاصةً أن الأطفال يفقدون بعض الوزن بعد الولادة، ما يطمئن الأم على حصول الطفل الرضيع على ما يكفيه من العناصر الغذائية.
  6. استعانة الأم العاملة بالحليب الصناعي كرضعة تكميلية لطفلها: بالرغم من أن الأفضل للأمهات العاملات شفط حليب الثدي الطبيعي وحفظه في الثلاجة، حتى يتناوله الطفل في أثناء وجود الأم في العمل، في بعض الحالات مع قلة كمية حليب الثدي، تحتاج الأم إلى الاستعانة ببعض الرضعات التكميلية من الحليب الصناعي، للتأكد من حصول طفلها على ما يكفيه للشبع والنمو.

علامات عدم تقبل الرضيع الحليب الصناعي

كأم ترضعين طفلكِ رضاعة صناعية، تشعرين بالقلق والإحباط في حالة عدم تقبل الطفل له، ولكن مع معرفة هذه العلامات وأسبابها سيكون من السهل حل المشكلة، فهناك بعض العلامات إذا لاحظتها على رضيعكِ، فاعلمي أن هناك مشكلة ما من تناول هذا النوع من الحليب الصناعي ويجب تغييره، وهي:

  • البكاء المستمر: لأن تركيبات الحليب الصناعي مختلفة، فبعضها يكون ثقيلًا على معدة الرضيع في الهضم ويسبب له المغص، ولا يتحمله.
  • ظهور أعراض الحساسية: كالطفح الجلدي أو براز غريب أو قيء، ما يعني أن هذه التركيبة غير مناسبة للطفل.
  • عدم اكتساب الوزن بشكل طبيعي: أيضًا بسبب اختلاف تركيبات الحليب، يمكن أن يحدث عدم استجابة للطفل مع بعضها.

وفي حالة ظهور هذه الأعراض على الطفل الرضيع يجب التحدث مع الطبيب لتغيير نوع الحليب.

أسباب عدم تقبل الطفل للحليب الصناعي

يرجع عدم تقبل الطفل للحليب الصناعي إلى:

  • تقديم تركيبة حليب لا تناسب الطفل.
  • التعود على حليب الثدي لفترة طويلة.
  • تقديم الرضاعة الصناعية بعد إدخال الطعام الصلب.
  • فترة المرض.

يمكنك معرفة كل شئ عن الرضاعة الصناعية في هذا الفيديو

بالتأكيد الرضاعة الصناعية ليست الحل الأفضل لتغذية الطفل مقارنة بالرضاعة الطبيعية، ولكنها أيضًا ليست خيارًا سيئًا كما يُشعر بعض الناس الأمهات التي يخترنها، ففوائد الرضاعة الصناعية تجعلها الحل الأنسب لبعض الأمهات، لذا إذا لجأت لهذا الاختيار، فلا تلومي نفسكِ أو تشعري بالذنب أو تسمحي للآخرين بانتقادكِ.

المصادر:
Reasons to Formula Feeding
Benefits Of Formula Feeding
Why Your Baby Hates Formula

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon