ما أسباب عصبية الرضع أثناء الرضاعة؟

أسباب عصبية الرضيع أثناء الرضاعة

الرضاعة الطبيعية هي وقت للتواصل الهادئ والتلامس بينك وبين طفلك الرضيع، ولكن في بعض الأحيان تتفاجئين أن طفلك يبكي وقت الرضاعة أو يُزيل فمه أو يصرخ، ومن الشائع جدًا رؤية هذا التصرف في الأسابيع والشهور الأولى من عمر الطفل الرضيع، وأحيانًا في أي وقت من فترات الرضاعة الطبيعية على مدار اليوم، تعرفي إلى أسباب عصبية الرضيع أثناء الرضاعة الطبيعية وعلاجها مع "سوبرماما" في هذا المقال. 

أسباب عصبية الرضيع أثناء الرضاعة

في بعض الأحيان يكون سبب سلوك طفلك العصبي وقت الرضاعة واضحًا، ولكن هناك أيضًا حالات يكون فيها السبب غامضًا، تساعدك هذه القائمة من الأسباب الشائعة للعصبية في الرضاعة الطبيعية في تحديد سبب غضب طفلك: 

  1. إدرار حليب الأم: يبكي عديد من الأطفال في أثناء الرضاعة بسبب تدفق الحليب، إذا كان طفلك يسعل بشدة بعد الرضاعة فهذا دليل على أن تدفق الحليب سريع ويتعبه كثيرًا، وإن كان يقوس ظهره وقت الرضاعة ويضغط على ثدييك وينسحب بسرعة فهذا دليل على نقص إدرار الحليب في ثدييك
  2. الغازات عند الأطفال: قد يُشير البكاء والغضب أيضًا إلى رغبة الطفل في التجشؤ أو تمرير الغازات، في أثناء نقل طفلك من ثدي إلى آخر افركي ظهره برفق، لتساعدي رضيعك على التجشؤ و إخراج الغازات. 
  3. الشعور بالتشتت: الأطفال الصغار البالغون من العمر ثلاثة أشهر أو أكثر يتشتتون من بعض الأشياء الموجودة حولهم، مثل: الضوضاء العالية أو الأضواء الشديدة، حاولي أن تكون الرضاعة في مكان هادئ وخالي من التشتت. 
  4. ألم التسنين: يبكي كثير من الأطفال الرضع بسبب ألم التسنين الأول، فهم يتألمون كثيرًا من منطقة اللثة ولا يستطيعون المص بهذا الألم، فيكون الطفل جائعًا ولا يستطيع تناول الطعام من الألم! 
  5. التوتر والقلق: إذا كنتِ تمرين بفترة من القلق والتوتر الشديد، يتأثر طفلك بهذا الأمر بشدة، هذا يؤدي إلى البكاء والعصبية وقت الرضاعة الطبيعية من قبل طفلك، وأنتِ لا تفهمين لذلك سببًا واضحًا! 
  6. الشعور بالتعب: طفلك الرضيع أيضًا يشعر بالتعب مثلك في حالة قلة النوم، ولذلك في الغالب يهدأ الطفل بعد مرور ثلاثة أشهر ووجود روتين ثابت ليومه ونومه. 
  7. فطريات الفم: إذا كان طفلك يعاني من الفطريات في فمه، فهذا سبب كافٍ لعصبيته وقت الرضاعة الطبيعية، حيث يعاني الطفل من مادة تشبه الجبن داخل فمه، وبسببها يعاني من الألم في أثناء الرضاعة.
  8. عدم الجوع: إذا كان طفلك ليس جائعًا يرفض الرضاعة، ولو كان الأمر هكذا لا تجبري طفلك أبدًا على الرضاعة وحاولي إطعامه في وقتٍ لاحق. 
  9. ربطة اللسان عند الأطفال الرضع: وهي حالة يولد بها بعض الأطفال يكون فيها الجزء السفلي من اللسان بالكامل غير مفصول، هذه الحالة تعوق قدرتهم على لصق اللسان بالحلمات بطريقة صحيحة، وهو سبب عصبيته وقت الرضاعة. 
  10. الزكام: إذا كان طفلك يعاني من الزكام وأنفه مسدود فسيكره كل شيء، حتى وقت الرضاعة، لأنه لن يكون قادرًا على التنفس وهو يمص الحليب! 
  11. طفرات النمو: طفرات النمو التي تحدث للطفل في الشهور الأولى من عمره تكون سريعة، وبالتالي بعض الأطفال يصبحون شديدي الانفعال. 
  12. ارتجاع المرئ: وهي حالة ينتقل فيها الطعام إلى المرئ مرة أخرة من المعدة، الانزعاج والألم الناتجان عن الارتجاع يجعلهم يبكون ويثيرون ضجة كبيرة وقت الرضاعة. 
  13. تفضيل الرضاعة من جهة واحدة: هناك أطفال يفضلون الرضاعة من ثدي واحد، وعندما تنقليه إلى الثدي الآخر يبدأ البكاء، ويكون هذا في بعض الأحيان بسبب بعض المشاكل الصحية، مثل: التهاب الأذن، لذا مهم أن تحلي المشكلة. 
  14. حساسية غذائية: الحساسية الغذائية نادرة عند الأطفال الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية، ولكن إذا كان طفلك يعاني من حساسية تجاه الطعام سيعاني من الألم والغازات والانزعاج في فترة الرضاعة وبعدها، اسألي طبيبك عن الأطعمة التي يجب أن تتوقفي عن تناولها.
  15. اختلاف طعم حليب الأم: يمكن أن يتغير نسيج حليب الثدي بسبب الأطعمة الجديدة أو الدورة الشهرية أو الحمل الثاني، هذا يمكن أن يؤدي إلى إضراب طفلك عن الرضاعة الطبيعية وغضبه الشديد في كل مرة! 

وبغض النظر عن السبب الذي يعاني منه طفلك، عليكِ اكتشافه بنفسك لأنه لن يستطيع التحدث والوصف، الأمر متروك لكِ لتقييم الأعراض ومعرفة السبب. 

اقرئي أيضا: أطعمة تصيب رضيعك بالغازات.. لا تتناوليها

علاج عصبية الرضع

إذا كانت عصبية رضيعك وقت الرضاعة الطبيعية لأحد الأسباب السابقة، يمكنك التخفيف عنه وتهدئته بالبحث عن الأسباب وحلها، وبعض طرق مساعدته هي: 

  1. خذي طفلك في جولة في الهواء النقي والمنعش، البلكونة المشمسة فيها جو جميل وكافي إن لم تستطيعي الخروج. 
  2. عندما يشعر طفلك بالنعاس حاولي تهدئته وإطعامه، هذا يجعل الرضاعة أسهل. 
  3. إذا كنتِ تشعرين بالتوتر أو الاكتئاب، اطلبي من زوجك تهدئة الطفل كي لا تفقدي أعصابك. 
  4. إذا امتنع طفلك تمامًا عن ثدييك، جربي مضخة الثدي وأعطيه زجاجة الرضاعة، ولكن لا تفقدي المحاولة أبدًا كي لا يعتاد عليها. 
  5. إذا رفض طفلك الرضاعة اتركيه ولا تجبريه أبدًا. 
  6. جربي تغيير المكان الذي يرضع فيه طفلك، اختاري غرفة مظلمة وهادئة. 
  7. التزمي بالأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية، لأنه في بعض الأحيان تكون المشكلة أنه لا يشعر بالراحة في وضع الرضاعة. 
  8. اضغطي على ثدييك إذا شعرتِ أن تدفق الحليب منهما بطئ. 
  9. افركي ظهر طفلك بعد الرضاعة لإخراج الغازات المحبوسة. 
  10. شغلي موسيقى هادئة وقت الرضاعة الطبيعية. 
  11. احتضني طفلك وأبقيه في أقرب وضع منكِ وقت الرضاعة. 
  12. لا تنزعجي ولا تصلي إلى مرحلة تفقدين فيها أعصابك على طفلك. 

في الفيديو التالي تحدثنا مها حمدي أم العيال عن الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية:

وأخيرًا، مهما كانت أسباب عصبية الرضيع أثناء الرضاعة الطبيعية تعاملي مع الأمر بهدوء، لتصلي إلى سبب هذه الحالة لتتمكني من حلها دون أن يفقد طفلك الرضيع أهم عنصر في طفولته، وهو الرضاعة الطبيعية الهادئة.

الأمومة مهمة صعبة وتربية طفل رضيع أمر يحتاج الكثير من الدعم، لذا تقدم لك "سوبرماما" كل ما تحتاجين معرفته عن الرضاعة ونوم الطفل الرضيع واستحمامه وغير ذلك في رعاية الرضع.

المصادر:
baby fusses or cries when breastfeeding
Breastfeeding battles: When baby fusses during feeds
Breastfeeding Tips for Fussy-at-the-Breast Babies
The Unhappy Breastfed baby

عودة إلى رضع

إيمان رفعت

بقلم/

إيمان رفعت

أحب الكتابة فهي طريقتي في التعبير عن كل ما أعرفه وأشعر به. صديقي هو الكتاب وحياتي هي أسرتي الصغيرة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon