أسباب انسداد مجرى البول عند الجنين

أسباب انسداد مجرى البول عند الجنين

تتمنى كل أم أن يولد طفلها بكامل صحته دون المعاناة مع المشكلات الصحية المختلفة مثل العيوب الخلقية والتي تشمل انسداد مجرى البول عند الجنين، قد يحدث في حالة واحدة من بين كل 5000 إلى 7000 ولادة، وغالبًا ما تحدث عند الذكور، وهو عيب خلقي نادر يعاني فيه الجنين من انسداد في الأنبوب الذي ينقل البول من مثانته إلى الكيس الأمنيوسي، سنتعرف معًا في المقال إلى أسباب الانسداد وكيفية تشخيصه وعلاجه.

أسباب انسداد مجرى البول عند الجنين

قد ينتج انسداد مجرى البول عند الجنين عن:

  1. ضيق في نقطة ما في المسالك البولية يبطئ أو يوقف تدفق البول.
  2. سبب العيب الخلقي غير معروف، لكن الجينات قد تلعب دورًا، في بعض الحالات يحدث انسداد مجرى البول عند الجنين بسبب مشكلة في كروموسومات الجنين أو اضطراب وراثي، إذا كان الأمر كذلك، فقد توجد مشكلات طبية إضافية أو تشوهات في الأعضاء.
  3. في حالات أخرى، قد تكون أجزاء من الإحليل ضيقة جدًا أو مسدودة تمامًا (رتق الإحليل).

في حالة انسداد كلا الحالبين أو إذا كان الانسداد في مجرى البول، فإن الجنين غير قادر على تصريف البول ولا يمكنه إنتاج السائل الأمنيوسي، ما قد يؤدي إلى تلف الرئتين، والآن تعرفي معنا إلى كيفية تشخيص انسداد مجرى البول عند الجنين.

كيفية تشخيص انسداد مجرى البول عند الجنين

انسداد مجرى البول عند الجنين عادةً ما يُشخّص من خلال:

  1. السونار(الموجات فوق الصوتية) في منتصف الثلث الثاني من الحمل، الموجات فوق الصوتية فحص يسمح بتقييم النمو الكلي للجنين وتطوره، وشدة الانسداد وحالة الكلى.
  2. يتضمن اختبار إضافي لمراقبة وظائف الكلى استخراج عينة من بول الجنين وتحليل مستويات الشوارد والبروتين، يُجرى تمامًا مثل بزل السلى، تدخل إبرة دقيقة في المثانة الجنينية تحت توجيه الموجات فوق الصوتية، تؤخذ عينة من البول مرتين للحصول على أدق تقييم لوظيفة الكلى، لأن العينة الأولى ظلت في المثانة فترة طويلة وقد لا توفر المعلومات الأكثر دقة.

والآن سنخبرك عن علاج انسداد مجرى البول عند الجنين.

علاج انسداد مجرى البول عند الجنين

معظم مشكلات المسالك البولية للجنين طفيفة، طالما أن هناك كمية كافية من السائل الأمنيوسي، فإن التدخل الجراحي غير ضروري في هذه الحالات، ستُستخدم الموجات فوق الصوتية التسلسلية لمراقبة نمو الجنين ومستويات السائل الأمنيوسي، وللمساعدة على التخطيط للولادة والرعاية بعد الولادة، قد يساعد العلاج الجراحي للجنين على تقليل مقدار تلف الرئة والكلى الذي يمكن أن يحدث في أثناء الحمل، الهدف من علاج الجنين توفير تصريف مستمر للبول من الجسم إلى السائل الأمنيوسي، هذا يمنع تراكم البول ويساعد على تطبيع حجم السائل الأمنيوسي، يعتمد نوع العلاج المستخدم على مكان حدوث الانسداد في المسالك البولية، تشمل أنواع العلاجات ما يلي:

  1. بزل الحويصلة: توضع إبرة في المثانة الجنينية لإزالة البول، قد تكون هناك حاجة إلى إجراءات متعددة إذا تراكم البول بشكل متكرر في المثانة، قد يحتاج واحد من كل عشرة أجنة إلى بزل حويصلي واحد فقط لحل انسداد مجرى البول.
  2. تحويلة حويصلية: يدخل أنبوب بلاستيكي صغير(يسمى تحويلة) في المثانة للسماح بتدفق البول من المثانة إلى الخارج، تبقى التحويلة في المثانة حتى الولادة.
  3. منظار المثانة الجنيني: يمكن إدخال كاميرا جراحية صغيرة تسمى منظار المثانة في مجرى البول والمثانة للجنين لإزالة أي انسداد في تدفق البول.

ليست كل محاولات علاج الجنين ناجحة، في بعض الأحيان، يعوق وضع الجنين الفحص بالموجات فوق الصوتية، ما يجعل من المستحيل إجراء العملية، حتى إذا نجح علاج الجنين في تقليل كمية البول المتراكمة، فلا يزال من الممكن حدوث مضاعفات، يمكن أن يتراكم البول مرة أخرى بمرور الوقت.

في حالة وجود انسداد مجرى البول عند الجنين يجب الولادة في مستشفى مجهز بالموارد اللازمة لعلاج هذه العيوب الخلقية النادرة، بما في ذلك وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU) ودعم التنفس لحديثي الولادة الذين يعانون مشكلة بالرئة، وفريق متعدد التخصصات من ذوي الخبرة في العمل معًا لتحسين حالة الطفل.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    آية حسين زكي محمد

    بقلم/

    آية حسين زكي محمد

    صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon