كيف تتعاملين مع ارتجاع رضيعك في الشهور الأولى؟

    أعراض ارتجاع المريء للرضع

    لا يقتصر الارتجاع على الكبار، فهو يصيب الصغار والرضع أيضًا، وهو عبارة عن ارتخاء في العضلات السفلية القابضة للمريء، ما يتسبب في ارتجاع  المعدة وعصارة المعدة إلى تجويف المريء مرة أخرى، وقد يصل إلى حد القيء. يُعرف ارتجاع المريء للرضع بخروج كمية من حليب الرضاعة أو حتى بصقه، ويحدث عادة خلال ساعة من الرضاعة نتيجة عدم اكتمال نمو الصمام القابض للمعدة، ما يؤدي إلى ارتخائه بشكل مؤقت وارتجاع بعض الحليب إلى الفم، ويكتمل تطور هذا الصمام في معظم الحالات خلال الفترة من 6 أشهر حتى سنة من عمر الطفل، وباكتمال تطور هذا الصمام يتوقف الارتجاع تمامًا، تابعي القراءة لتعرفي مزيدًا عن أعراض ارتجاع المريء للرضع وعلاجه.

    أعراض ارتجاع المريء للرضع

    هناك عدد من الأعراض أو العلامات التي تخبرك أن طفلك يعاني من ارتجاع المريء ويمكنك أن تلاحظيها بسهولة وهي كالتالي:

    • ارتجاع الطعام بعد تناوله، دائمًا أو في أغلب الأحيان.
    • يصاحب الارتجاع ل قيء وسعال متّصل بعد الوجبة أو خلالها أو زغطة (حازوقة).

    ما الفرق بين الارتجاع والقيء؟

    • القيء هو ارتداد الغذاء بقوة من المعدة إلى خارج الفم، ويصاحبه انقباض لعضلات البطن وشحوب الوجه وارتجاع معظم محتويات المعدة، بينما القَشْط عملية لا إرادية يحدث فيها ارتجاع للحليب عن طريق الفم، وقد يكون في صورة سائلة أو متقطعة بعد الرضاعة ولا يشعر فيها الصغير بأي ألم.
    • يُعد القيء أمرًا طبيعيًا ولا يشكل خطرًا، إذا تكرر على فترات ولم يتكرر مع كل رضعة ولم يؤثر في وزن الطفل وشهيته للرضاعة.
    • قد يحدث القيء بسبب حمل الطفل بعد الرضاعة مباشرة أو بسبب إرضاعه فوق حاجته.

    متى يتوقف الارتجاع عند الرضع؟

    يتوقف الارتجاع تدريجيًا مع بداية بلوغ طفلك ستة أشهر، خصوصًا عند تقديم الطعام الصلب لطفلك إلى أن ينتهي تمامًا عند تمام العام الأول، بسبب اكتمال نمو الحلقة في عضلة المريء التي كانت تنغلق من تلقاء نفسها قبل ذلك مسببةً حدوث الارتجاع. ففي حالة ارتجاع المريء العادي يندفع الحليب من الفم فيسهل التعرف عليه، أما في حالة الارتجاع الصامت، فيخرج الحليب من المعدة إلى المريء، ويصل إلى الحلق والفتحة الخلفية للأنف، وقد يصل إلى الفم ويبتلعه الرضيع مرة أخرى فإذا لاحظتِ بكاء صغيرك كثيرًا بلا سبب فاعرضيه على الطبيب في أسرع وقت.

    علاج الارتجاع عند الرضع

    ارتجاع المريء مشكلة مؤقتة يتعرض لها معظم الأطفال وتتحسن عادة مع نضوج جهاز طفلك الهضمي، لذا ننصحكِ بمراجعة الطبيب فورًا إذا بلغ طفلك عمر ال 18 شهرًا وما زال يعاني من الارتجاع، وفي كل الأحوال لا تهملي بصق طفلك الدائم للحليب الذي يبتلعه منذ الشهور الأولى طالما استمر في ذلك، فقد يكون دليلًا لمضاعفات أكثر خطورة من الوضع الظاهر لكِ. ولكن بشكل عام احرصي على فعل التالي:

    1. ساعدي الطفل على التجشؤ بعد الرضاعة أو كل 3-5 دقائق خلال الرضاعة.
    2. احملي الرضيع قليلًا على كتفكِ بوضع قائم لمدة نصف ساعة كاملة، ولا تتركيه ينام بعد الرضاعة مباشرة.
    3. لا ترضعي الطفل أكثر من احتياجاته.
    4. احملي الطفل بزاوية 45 درجة في أثناء الرضاعة.
    5. لا تدللي الرضيع أو تهزيه بشكل عنيف بعد الرضاعة.
    6. لا تغيري ملابس الرضيع ومعدته ممتلئة.
    7. احرصي باستمرار على تنظيف بشرة المولود بعد القشط.

    مخدة الارتجاع للرضع

    هناك عديد من الأدوات التي يجري التسويق لها لعلاج الارتجاع، لكن ليست هناك حاجة فعلية لمخدة الارتجاع، ولا توجد أبحاث كافية تدعم فاعليتها، وبشكل عام تجنبي أي شيء يسبب ارتفاع الرأس في سرير الأطفال. إن رفع رأس الطفل ليس فعالًا في تقليل ارتجاع المريء. كما أنها ليست آمنة لأنها تزيد من خطر تدحرج الطفل إلى قدم السرير أو في وضع قد يتسبب في مشكلات خطيرة في التنفس. ورغم ما يخبرك به الآخرون عن خطورة أن يتقيأ الطفل ويختنق في أثناء النوم على ظهره، فهي خرافة، إذ يسعل الأطفال تلقائيًا أو يبتلعون سائلًا يبصقونه أو يتقيأونه بسبب رد الفعل المنعكس، الذي يمنع حدوث الاختناق بشكل طبيعي.

    حليب ar للارتجاع

    إذا كان طفلك يرضع الحليب الصناعي فهناك أنواع حليب الارتجاع، وهي أنواع خاصة يمكن أن تكون مفيدة للأطفال الذين يعانون من الارتجاع، وقد يكون ذلك خيارًا إذا لم يكن طفلك يعاني من حساسية من بروتين الحليب أو عدم تحمل اللاكتوز. وبشكل عام تحمل هذه الأنواع من الحليب حرفي AR على العبوة، ومن أفضل الأنواع وأشهرها: حليب نان للارتجاع، وحليب أبتاميل للارتجاع، وحليب فرانس ليه للارتجاع.

    لا يستدعي ارتجاع المريء للرضع القلق في معظم الحالات، إذ يزيد الأطفال في الوزن بشكل طبيعي لكن عليكِ معرفة أعراض ارتجاع المريء للرضع وسرعة استشارة الطبيب إذا ظهرت علامات ضيق عليه خلال القشط أو اصفرّ لونه، أو لاحظتِ عدم زيادة وزنه، للتأكد من أنه لا يعاني من مشكلات طبية أخرى. أما الأمر الخطير، فهو إذا مال لون القشط للاخضرار، فهذا يدل على انسداد في الأمعاء، وكذلك القشط المصاحب للدماء يدل على حدوث نزيف، وفي هذه الحالة يجب عرض الرضيع على الطبيب المختص فورًا.

    اقرئي المزيد من الموضوعات المتعلقة بصحة الرضع على "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon