سوء تنظيم الرضاعة وعلاقته بإصابة طفلك بالمغص

هل الرضاعة الكثيرة للمولود تسبب المغص؟ 

غالبًا ما يصاب الأطفال حديثو الولادة بالمغص. وتزداد قوة المغص لدى حديثي الولادة، خاصة في الليل نتيجة الغازات، وهو ما يجعل الرضيع يشعر بالألم. ولذا تلجأ بعض الأمهات لزيادة مرات الرضاعة، ظنًا منهنّ أنّ الرضاعة الكثيرة للمولود تخفف المغص وتقلل الغازات. فهل هذا صحيح؟ اقرئي السطور التالية لتعرفي الإجابة. 

هل الرضاعة الكثيرة للمولود تسبب المغص؟ 

يعتقد بعضهم أن بعض الأطعمة التي تتناولها الأم في أثناء الرضاعة الطبيعية تتسبب في المغص، ومن ثم فإن الرضاعة الكثيرة للمولود ستجعله يتألم ويشعر بالمغص. في الحالات العادية يبدأ الطفل الصراخ والبكاء المستمر من 2-3 أسابيع بعد الولادة مباشرة، وعلى الأرجح تنتهي أعراض المغص بعد مرور ثلاثة أشهر من الولادة. ولكن في الواقع لم يتفق أحد على أسباب المغص على وجه التحديد. 

العلاقة بين الرضاعة الطبيعية والمغص 

الإصابة بالمغص أمر شائع لدى الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيبعة وحتى الذين يرضعون اللبن الصناعي. ويصاب به الأطفال، لأن جهازهم الهضمي يكون غير مكتمل بعد. مما يجعلهم يعانون من ألم متكرر في البطن، بسبب الحساسية ضد مواد معينة في  لبن الأم أو اللبن الصناعي. 

وإليك بعض أسباب الإصابة المغص: 

  1. إرضاع طفلك مرة واحدة على معدة خاوية: يؤدي ذلك إلى ابتلاع طفلك كمية كبيرة من اللاكتوز وعدم قدرة الجهاز الهضمي على التعامل مع هذه الكمية، مما يؤدي إلى إصابة الطفل بحساسية اللاكتوز التى تؤدي إلى مشكلة الغازات عند الرضع والبكاء وكثرة الإخراج. ولتفادي ذلك عليكِ إرضاع طفلك قبل أن يظهر عليه الجوع. وقد يصف الطبيب إضافة قطرات من اللاكتاز إلى اللبن لمدة أسبوع لمساعدته على هضم اللاكتوز. 
  2. إرضاع الطفل من الثديين في المرة الواحدة: يتغير لبن الأم في أثناء الرضاعة من ناحية كمية الدهون والبروتينات اللازمة لتغذية الطفل. ولذلك يجب عليكِ الانتباه وإرضاعه من ثدي واحد ثم إرضاعه من الثدي الآخر في الرضعة التالية.
  3. تحديد أوقات لرضاعة الطفل: يميل بعض الأمهات إلى تحديد أوقات للرضاعة، وذلك على عكس الشائع يسبب إصابة طفلك بالمغص. 
  4. وقد تكمن المشكلة في هضم لبن الثدي أو اللبن الصناعي، لأنه كما ذكرت فإن جهاز طفلك الهضمي غير مكتمل. 

أعراض المغص للرضع 

يكتسب الأطفال المصابون بالمغص وزنًا زائدًا، كما أنهم يستهلكون حفاضات أكثر من غيرهم من الأطفال، كما أنهم يبكون بشكل مفرط، ولكنهم يرضعون جيدًا. ومن أعراض المغص عند الرضع: 

  • البكاء المفرط دون سبب ظاهر بالنسبة لكِ.
  • سحب رجليه إلى بطنه وتقويس ظهره عند البكاء.
  • إصدار صوت ريح أو غازات في أثناء البكاء.
  • استغراق وقت أطول من المعتاد في الرضاعة، كونه يشعر بالألم.

احتياطات لتقليل المغص عند الرضع

ويمكنك اتباع ما يلي لتجنب إصابة طفلك بالمغص:

  1. لو كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، الجئي إلى الطبيب لتغيير نظامك الغذائي لعل ذلك يخفف من المغص، إذ يُعتقد أن بعض الأطعمة والمشروبات الموجودة في لبن الأم قد تسبب إصابة طفلك بالمغص لطفلك. ويمكن أن يصف لكِ الطبيب المختص نظامًا غذائيًا متوازنًا.
  2. إذا كان طفلك يرضع لبنًا صناعيًا، فقد يكون لديه حساسية من هذا النوع من اللبن. الجئي إلى الطبيب لاستبداله أو وصف لبن خالٍ من اللاكتوز. 
  3. حال كان طفلك يرضع رضاعة طبيعية أو من الببرونة، احرصي على إرضاعه كلما ظهر عليه الجوع بناءً على ما يسمى الرضاعة عند الطلب. فمعظم الأطفال يبكون بكاءً مفرطًا عند تحديد مواعيد للرضاعة.   



في النهاية احرصي على معرفة أسباب المغص عند رضيعك حتى تستطيعي تجنبه والتقليل منه. ولا تظني أنّ الرضاعة الكثيرة للمولود ستقلل المغص، العكس صحيح. المهم هو تنظيم الرضاعة وأخذ احتياطات تقليل المغص كما ذكرناها. 

كل ما تحتاجين إلى معرفته عن رعاية الرضع تجدينه عبر هذا الرابط.

المصادر:
colic in breastfed baby
baby colic
colic causes

عودة إلى رضع

سلمى حسين

بقلم/

سلمى حسين

مترجمة وكاتبة من كاتبات سوبرماما، أؤمن بأهمية الكتابة كوسيلة لإثراء العقول ونشر المعارف وتسجيل التجارب وتناقلها. وأرى أن الكتابة والقراءة وسيلتان للتحليق في أفق أوسع. أعيد اكتشاف العالم والأشياء من حولي مع صغيرتي لين، نكتشف معًا وأوثق بالكتابة.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon